أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مسَلم الكساسبة - لا بأس بالقومِ من طولٍ ومن غِلظٍ ..!















المزيد.....

لا بأس بالقومِ من طولٍ ومن غِلظٍ ..!


مسَلم الكساسبة

الحوار المتمدن-العدد: 4953 - 2015 / 10 / 12 - 21:03
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


..الى اين سيجرنا غباؤكم القوي او قوتكم الغبية :

(1 ) عن حروبنا الحمقاء وحيص بيصنا وتخبيصنا :

لقد صدق فينا قول من قال : إذا كان لك عدو احمق فلست بحاجة الى من يناصرك عليه .. لا بل ربما لست بحاجة لمواجهته اصلا .. فهو سيتكفل عنك بمعاداة ومقاتلة نفسه بنفسه وتفريق أنصاره وجعلهم ينفضون عنه اليك .. لا بل بقليل من الدهاء ربما تستطيع ان تجلس مرتاحا وتجعله يخوض حروبك ذاتها مع غيره نيابة عنك فضلا عن حربه معك..

هل أقول ثلاثا ام ثلاثين حربا عبثية لا ناقة لنا فيها ولا جمل ، وليست بحروبنا سوى أن زُج بنا في اتونها زجا مرغمين .. وكان من شأنها انها شتّتت جهودنا عن معاركنا الحقيقة ، بل وفتتت لحمتنا .. واستنزفت مواردنا .. وجعلت باسنا بيننا شديد كما هو اليوم .. عدا عن كونها عمقت البؤس والشقاء والفقر والتخلف .. فأصابت منا عدة اهداف في مقتل وبسهم واحد وعملت بنا ما كان يحتاج من يفترض انهم الأعداء لجهود مضنية لغعله ! :

* لفتت الجهود عن الوجهة التي ينبغي ان تتجه لها جهودنا لوجهات شتى كلها تسيء لنا وتضر بنا ..
* استنزفت تلك الجهود والموارد والطاقات اما بشكل هدر ودمار في حروب عبثية ليست حروبنا او بشكل نهب مباشر لصالح الاعداء والقوى المهيمنة كما نهبت كنوز العراق وثروات ليبيا مثلا .. عدا عن النهب والاستنزاف المستمر لثروات النفط العربي بشكل مستمر ..
* دفعتنا من حيث يدري ويقصد بعضنا ولا يدري البعض الآخر لخوض حروب الاعداء نيابة عنهم .. والتي خوضها يضر بنا ويضعفنا ويصب في صالح هؤلاء الاعداء .. مقابل إدارة الظهر والتخلي عن حروبنا الحقيقة واللازمة وفي جبهات هي الأولى والأكثر إلحاحا بمجابهتها فعلا.. ومنها جبهات الفقر والتخلف والفرقة ...الخ.

* وأخيرا فتّتت اللحمة وشقت الصف بشروخ عميقة نحتاج لآماد طويلة حتى تبرأ وتلتئم .

إنك مثلا لا حصرا إذا سالت لصالح من طبلتم وزمرتم للعراق ونفحتم فيه وأغريتموه بحرب البوابة الشرقية وكأنما انتهينا من كل البوابات الأخرى الأهم بما فيها البوابة الغربية .. حرب الثماني سنوات التي كانت نهايتها كما تعرفون محل ما خــ.. شنقوه .. الم يكن هذا لفتا لجهود الامة عن مسارها ووجهتها الصحيحة .. وتخفيفا للضغط على جبهة مهمة بفتح جبهات مفتعلة ؟ إذا سألت هكذا سؤال فإنك غالبا لن تجد جوابا سوى تكرار نفس العبارات التي يستغفلون بها السذج والحمقى .. ويعزفون بها على اوتار الطائفية البائسة والقومية وسواهما .. لكن لا احد يريد ان يعترف بالقتيل ختى اولئك الذين يلطخ دمه ايديهم وملابسهم ..فالكل في النهاية عباقرة لا يخطئون ..
ثم بعد ذلك لصالح من رجعتم تمكرون به -بالعراق - وأوقعتم به وجلبتم عليه كل امم الارض حتى أطيح به .. ومن الذي استفاد من ذلك ؟؟ إذا سألت هكذا اسئلة ستعرف معارك من قد خاض من اسهموا بذلك ؟
وإذا تتبعت لصالح من قتل القذافي بطريقة بشعة ودمرت ليبيا وما زالت ومن الذي أسهموا في ذلك .. وفي سلة من صب ذلك ؟ ستعرف اذناب من هم اولئك الذين فعلوا ذلك؟
وإذا استفسرت لصالح من قاتلنا ونحرنا سوريا ومازلنا ننحر بها ويقف ببغاوات وحمقى المنابر يجيشون السذج والبسطاء ويدعون عليها بالهلاك تحت نفس اللافتات والذرائع ,, تاركين اعداء الامة الحقيقتين وراء ظهورهم ؟؟ ستعرف لصالح من يشتغل هؤلاء .. وأي فقه وجهاد يركبون صهوته ولصالح ماذا ومَن ؟؟
وستعرف بالتالي ان هناك اسلاما خاصا وفقها خاصا بالأنظمة وفقهاء وظيفيون ةكله مجير لصالح تلك الانظمة وبواسطة حلف الشيطان ذاته الذي ما انفك دوما والمؤلف من السياسي المتفيقه في غير ما ورع ولا دين والفقيه المسيس في غير ما وعي ولا فهم بالسياسة وألاعيبها او ربما بوعي .

(2) عن بوتين الطامع ببلادنا وروسيا الاستعمارية و....الخ.

بالمناسبة : اذا كانت روسيا استعمارية ومحتلة وكافرة و...الخ الوصلة ، فمن الذي جلبها للمنطقة وتسبب بتدخلها .. سؤال لا يتهرب من الإجابة عليه أو يداور بها إلا "وغيث" كما في اللهجة المحلية هنا والتي تعني متورط حتى ذقنه في الامر ..
اليس هو الذي اصر على أن حربنا وجبهتنا الحقيقية وبوصلتنا تكون شرقا .. وعلى الاساس المذهبي وليس بأي اتجاه أو أساس آخر ضد من احتل ارضنا واستنزف ويستمر في استنزاف طاقاتنا ومواردنا ..والحفاظ علينا متفرقين متخلفين ضعفاء ؟؟ ودعم ويستمر في دعم اعداءنا .. ؟
ثم اذا كانت روسيا استعمارية فماذا تكون الدول التي هي بحكم ومرتبة روسيا والتي طوال عمركم تتحالفون معها وجلبتموها للمنطقة مرارا وتكرارا ودمرتم بها ولصالحها العراق وليبيا وغيرها وضخيتم وما زلتم تضخون في عروقها وشرايينها تريليونات الدولارات التي حرم منها الجياع والفقراء والمعدمون وهي اموالهم وثروات ارضهم ؟
.. الم تكن حربكم في افغانستات هي توجيهٌ ولفتٌ لطاقات الامة في الاتجاه الخطأ ، او على الاقل في فقه الاولويات في الاتجاه الذي لا يحتل الاولوية القصوى للأمة ..؟؟ ثم من هي الدولة العربية التي استعمرتها روسيا او الاتحاد السوفييتي قبلها .. ومن هي الدولة العدوة للعرب التي دعمتها روسيا او الاتحاد السوفييتي من قبل ..؟
لماذا تصرون على استغباء شعوبكم وجعل الدين حشيشا وأفيونا توزعونه وتحشون به اشداقهم من على منابركم لا منابر الله ورسوله . وبواسطة سفهاء خطبائكم لا دعاة الله ورسوله .. بينما يفترض انه جاء ليخرم المسكرات والمخدرات ويصحي الافهام والعقول .
الم يكن دعمكم للحرب على ما روجتم وسوقتم له وقتها على انها "الجبهة او البوابة ألشرفية للأمة" وإمداد صدام ، رحمه الله ، لاجل تلك الحرب بتريليونات الدولارات من مال الامة السائب هو ايضا لفت لطاقة الامة وثرواتها وتوجيه لها في غير وجهتها .. وكانت حربا عبثية بالوكالة عن اعداء الامة وأعداء مصالحها .. لتعودوا تتحالفوا ضد صدام نفسه وتشنقوه هو والعراق الذي ما زال يشنق بسوء فعالكم الى اليوم .. ولا ندري الى متى سيظل يشنق ؟!!!!!!! فغذا كانت خربكم مع ايران لصد الفرس او الروافض او الصفويين ...الخ الوصلة .. فماذا كانت حربكم ضد العراق ؟
الم تكونوا دوما تعطلون حروب الامة لتخوضوا وتمولوا حروب اعدائها وتلفتوا جهودها بالاتجاه الخطأ فتوجهوها شرقا اذا كان الاتجاه الصواب غربا او تلفتوها جنوبا إذا كان الاتجاه الصحيح شمالا .. وهكذا دوما ؟؟
ها انتم تجنون اليوم ثمار كل ذلك العبث والحمق والتبعية ورهن الارادة .. وها هي التي قاتلتم لاجل قضاياها وعطلتم حروب الامة لتخوضوا حروبها بدأت تسرب أن مستقبل دولكم وأنظمتكم بات غامضا !! وهاهو باراك "حسين" الذي ما خذلتم دولته وأمته يوما وكنتم حلفاءها في كل درب وحرب .. ها هو يبارك "عبدة الحسين" بزعمكم .. وينصرف تاركا الساحة للشيوعيين " ألكفار" الذي قاتلتموهم معهم في افغانستان ، ودون ان تجدوا راهبا او قسيسا أو حاخاما واحدا يفتي هذه المرة انكم اهل كتاب وان التحالف معكم واجب ضد الروس " ألكفار " كما وجد هو وأمته دوما شيوخا وفقهاء ومفتين كثر منكم يطوبون ويباركون وقوفكم الى جانبهم في أفغانستان وفي عراق صدام وفي عراق نحر صدام وفي عراق ما بعد بعد صدام بعد ذلك .. ثم في سوريا اليوم ..تحت اسم الجهاد المقدس ضد الشيوعيين والشيعة والعلويين والصفويين و...الخ وكلها مسميات للتمويه على اصحاب المصلحة الحقيقيين في كل تلك الحروب وهم حلفاؤكم الذين ما تخليتم عنهم يوما وها هم يتخلون عنكم اليوم بعد ان انتهت صلاحيتكم بالنسبة لهم ولم تعد لهم حروب يستخدموكم انتم وفقهاؤكم في تأجيجها واستصدار الفتاوى وحشد المجاهدين بشانها ..
بينما ها هي روسيا " الكافرة " التزمت بحلفائها وهي تقف الى جانبهم بكل قوتها .. ولم تقل ان مستقبلهم بات غامضا حتى وهم في اشد احوالهم ضعفا وغموضا فعلا يحيث لو قالت لا تلام ؟؟
توقفوا عن استغبائنا والزج بنا في حروبكم وتحالفاتكم الحمقاء كأنظمة والتي هي ليست حروبنا كأمة وكشعوب بل حروبكم كأنظمة انتم ومن تحالفتم معهم .. حروبكم انتم ضد قضايانا وضد حروبنا الحقيقية وجبهاتها الملحة في مواجهة التخلف والجهل والفقر والتطرف والاستغباء والاستبداد ...الخ وهي الجبهات التي تجنبتم دوما انتم ومن تتحالفون معهم مواجهتا او الخوض بها .. لا بل وعمبتم دونا على مشاغلتنا عنها بحروب عبثية تعمقها وتفاقمها وتزيدها استفحالا ..
اليست لكم افهام .. تعسا لكم يا قوم !!

لا باس بالقوم من طول ومن غلظ .... جسم البغال وأحلام العصافير


(3) عن فلسطين ومسألتها :

أي اعداء فلسطين لم نكن اولياء لهم وأي اصدقائها لم نتول عنهم بل ونقاتلهم مع اعدائها بل ونيابة عنهم وبمالنا ورجالنا .. حتى أصابوا بنا من الاهداف ربما ما كانوا ليصيبوه لو تولوا الامر بأنفسهم وتحت لافتات شتى من كفار ملاحدة أو منحرفين عن الستة والجماعة وسواها من لافتات ، كأنما نحن عباد الله الصالحين الذين ختمنا التقوى .. فملكنا شرعية هداية ومقاتلة اعدائه والضالين عن طريقه !
وأي اعدائها لم نوالهم تحت لافتة اهل كتاب و "غلبت الروم في اقصى الارض.. " .. لا ادري لماذا نهمل الدين في كل تفاصيل حياتنا .. ثم بغتة يصبح عزيزا علينا ليكون الموجه لنا فقط في الحروب والصراعات بالذات في ما يسر اعداء قضايانا ويسوء اصد قاءها ؟؟
هل اقول اكثر من هذا ؟؟ أي اصدقاءكم وحلفائكم لم تكونوا عبئا عليهم ولم تتسببوا بتدميرهم وآخرهم امريكا نفسها التي اخذت تنكفئ وتنسحب الى الداخل بجراحات المعارك الفاشلة والغبية التي كنتم ما غيركم المرجح والدافع باتجاهها بما فيها حرب تدمير العراق ذاتها ..والتي سبقتها حرب الدفاع عن البوابة الشرقية المزعومة للأمة .. وكأننا انتهينا من البوابة الغربية والجنوبية والشمالية وكل البوابات ..
هل من نقلوا ثقل العمليات واتجهوا بالمواجهة شرقا وابتدعوا مقولة البوابة الشرقية للأمة واخترعوا لنا عدوا حديدا هو الشيعة او المجوس او الفرس منذ عام 1979 وحتى اليوم بحيث اصبح مسرح العمليات عربي عربي او عربي اسلامي من فيهم صدام نفسه هل هؤلاء تهمهم فلسطين أو يهمهم امر فلسطين فعلا ام انهم عملوا ذلك بتوجيه ما ، وسواء فعلوه قاصدين او غير قاصدين فنتيجة جهدهم كانت لفت اهتمام وجهود الامة وطاقاتها بعيدا عما يفترض انها قضيتهم المركزية .. والا انا بقول غلط ؟؟
على الاقل منذ عام 79 حتى اليوم فتحت عشرات الجبهات بعيداعن فلسطين هي جبهات خداعة لفتت الجهد عما يفترض انها القضية المركزية وهدرت الاموال والطاقات وأولها حرب صدام على " البوابة الشرقية للأمة " وما تلاها من دخول الكويت وما تلاها من تدمير العراق
القى صدام منذ 1979 وحتى 1987 آلاف الصواريخ والقذائف بعيدا عن فلسطين وضد الثورة التي اغلقت سفارة اسرائيل وأمريكا وطردتهما .. فكان ان ترك العرب اسرائيل التي يزعمون انها عدوهم الاول واتجهوا شرقا فواجهوها برجال العراق ومال الخليج ثماني سنوات.
ثم ما ان هدأت جبهة البوابة الشرقية حتى فتح جبهة جديدة عربية عربية .. وكان ما كان من سحق النظام وتدمير العراق

وعندما وفقط عندما رفضت امريكا ان تسمح له بابتلاع الكويت رمى اكمن صاروخ على صحراء النقب للتمويه .. ما سمعنا لا بيت انهدم منها ولا صهيوني انجرح.
اللي بتهمه فلسطين ما يحارب الثورة التي اول شي عملته انها سكرت سفارة امريكا وإسرائيل ..
واللي كمان تهمه فلسطين ما برجع ينقل مسرح العمليات للداخل العربي ويحتل قطر عربي بحجة التلاعب بأسعار النفط ا و اي حجة أخرى.
وهو ما فعله ناصر قبله بغض النظر عن نواياه فالطريق الى جهنم مفروش بالنوايا ألطيبة













لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,971,706,532
- الجحيم , The Hell ...!
- درس إيران .. ولا عزاء للعربان ..
- إلى أين نحن ذاهبون ، وهل رُفعت الأقلام وجفت الصحف ؟
- أوراق متناثرة في عاصفة هادرة ..
- عقد وأمراض نفسية واجتماعية ترتبط بالاستبدادين الفكري والسياس ...
- هل الجهل والتخلف هو قدرنا الذي لا فكاك لنا منه؟؟
- الأول من أيار ، عيد عالمي ، ويوم خاص في حياتي أيضا .. !
- سر استعصاء العرب على الانخراط في مسيرة الحضارة وفقر اسهامهم ...
- *وحوشهم تأنسنت وإنسنا توحشوا*
- سر استعصاء العرب على الانخراط في مسيرة الحضارة وفقر اسهامهم ...
- مأزق الفكر الديني .. ومأزق الناس بسببه .
- مازق الفكر الديني ومازق الناس بسببه
- نموذج اخر من التفكير -التكفيري-
- رسالة الى همج العصر :
- الوَلي والعاصية .. كيف آمن اليتيم بالإقطاعي وكفر بأمه وإخوته ...
- كيف آمن اليتيم بالإقطاعي وكفر بأمه وإخوته ..
- شطرنج اون لاين ..؟!
- الأمة ، من ربيع ضد الاستبداد والفساد.. الى ؟؟؟؟؟ ...... متى ...
- قرون وأحلاف ..
- الربيع العربي إلى أين ..عَود على بدء..


المزيد.....




- “السكة الحديد” تعلن موقف التهديات والتأخيرات اليوم
- ” الري” تواصل حملات إزالة التعديات على المجاري المائية لمنع ...
- ريهام الحكيم تكتب عن: الانتخابات العراقية.. تقسيم الداوئر وا ...
- محمد عيسى يكتب: «وصوليون» آخر زمن!
- تجميع آخر طائرة عملاقة من طراز إيرباص -A380- في فرنسا.. هل ا ...
- خبير بالأمراض المعدية: من المحتمل أن يكون لقاح كورونا فعالاً ...
- ساندرز عن ترامب -ورفض تسليم السلطة سلميا-: ربما هذا ما يفعله ...
- واشنطن تفرض عقوبات على قاضيين إيرانيين تتهمهما -بفرض إيديولو ...
- مقتل شرطي بإطلاق نار في لندن
- بعد فلسطين.. قطر تعتذر عن تسلم الرئاسة الحالية للجامعة العرب ...


المزيد.....

- معركة القرن1 واشنطن وبكين وإحياء منافسة القوى العظمى / حامد فضل الله
- مرة أخرى حول مسألة الرأسمال الوطني / جيلاني الهمامي
- تسفير / مؤيد عبد الستار
- قطاع غزة تحت الحصار العسكري الصهيوني / زهير الصباغ
- " رواية: "كائنات من غبار / هشام بن الشاوي
- رواية: / هشام بن الشاوي
- ايدولوجية الانفال وجينوسايد كوردستان ا / دكتور كاظم حبيب والمحامي بهزاد علي ادم
- إبراهيم فتحى وحلقة هنرى كورييل ومستقبل الشيوعية فى مصر / سعيد العليمى
- من الكتاب الأسود للمجرم جمال عبد الناصر، مؤامرة الوحدة الإن ... / الصوت الشيوعي
- من الكتاب الأسود للمجرم جمال عبد الناصر، مؤامرة إنقلاب الموص ... / الصوت الشيوعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مسَلم الكساسبة - لا بأس بالقومِ من طولٍ ومن غِلظٍ ..!