أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مسَلم الكساسبة - هل الجهل والتخلف هو قدرنا الذي لا فكاك لنا منه؟؟















المزيد.....

هل الجهل والتخلف هو قدرنا الذي لا فكاك لنا منه؟؟


مسَلم الكساسبة

الحوار المتمدن-العدد: 4795 - 2015 / 5 / 3 - 17:48
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تنسى أنك إنسان وتنسى احتياجات نفسك كإنسان أخيانا كثيرة .. وهو مما يضغط على اعصابك مما ترى وتسمع وتقرأ ..ليأخذ تفكيرك واهتمامك خطا واحدا محددا ..

كم كنت اتمنى أن أنشر هنا (صفحتى على موقع التواصل الاجتماعي مثلا) في هذا الصباح وردة أو قطعة موسيقية أو لوحة فنية او ...الخ . لكنني لا أستطيع ، لأن كل ما يحيط بك يضغط على اعصابك ويدفعك دفعا كي يكون هو مادتك وهمك وحديثك وشاغلك الأول والأكبر ..

ما يجري في عالمنا ومنطقتنا بالذات وما حولنا ليس معقولا أبدا..واللامعقول اكثر منه هو ان نستطيع ان نعيش حياتنا لشكل عادي وطبيعي دون ان نتأثر به ..إلا إذا كنا حجارة أو كائنات بلا وعي وإحساس بالخطر وحجم الدمار والألم الذي تتعرض له منطقتنا ..واثرها لسنين قادمة على مستقبلها إن لم نتدارك الامر .

فالزلزال او الطوفان او الاعصار المدمر يأتي مرة واحدة ويقتل مرة واحدة ويدمر مرة واحدة ويتلقى الناس جرعة الألم مرة واحدة ثم يعودون لحياتهم ويداوون جراحاتهم ..

اما نحن هنا ففي زلازال واعاصير رهيبة من صنع عقولنا وايدينا لا تنتهي ، ومنذ ولدنا ووعينا على الحياة .. ما ثمة غير مفردات الصراع والقتال والموت والاعداء ...الخ

في كتبنا ، في دروسنا ، في مدارسنا ، في احاديثنا ، في خطبنا .. ما ثم غير الشحن والتحريض والكراهية : الاعداء ، الكفار ، اقتلوهم ، اذبحوهم ، العنوهم .. اغزوهم ، اسبوا نساءهم غير الادعية بإهلاك الحرث والنسل ..

طَرقُ مستمر على الدماغ بالكراهية والاحقاد ..
يقابله حديث منافق عن الاخلاق والرحمة والعدل لانرى منه شيئا وهذا الحديث يجب ويمحو اثر ذلك الحديث .. فصام وشيزوفرينا مرعبة! ..
ثم شيئا فشيئا اصبح القاتل منا والمقتول منا .. !
نحن المؤمنون ونحن الكفار .. !
نحن المظلومون ونحن الظالمون .. !
نحن الداعون ونحن المدعو علينا !
نحن المجاهِدون ونحن المُجاهَد فينا ..!
نحن الارض ونحن الزلزال او الطوفان او الاعصار الذي يفتك بها ومن عليها !!
فهل أكثر من هذا بلاء ؟؟؟

لن أنسى مداخلة مستميتة على احد المواقع الإسلامية (أغلِق لاحقا) وكانت من عديد الصفحات ، دافعت بها وترافعت بشراسة عن تهمة ان الاسلام انتشر بالسيف والرعب والإرهاب..ويذكرها الاصدقاء في ذلك الموقع والذي بعضهم ما زال صديقا لي هنا على صفحتي وهم من مختلف الاقطار العربية .. "وكانت ربما بعنوان : هل انتشر الاسلام حقا بالسيف أو شيئا شبيها بهذا ..واعتصرت ذهني بأدلة وحجج ..
اليوم ماذا عسى يستطيع المرء ان يقول بعد ما رأى وسمع من فظائع ..؟؟
لقد بات الكثيرون من ابناء الإسلام نفسه ربما مقتنعين اكثر من أي وقت مضى مما راواا وقاسوا بأن الرعب ما سواه كان هو رسول الإسلام للناس .. وأنهم ما دانوا له إلا بالسيف وتقطيع الرقاب.
وبات موقف من يريد الدفاع عن ذلك صعبا ومحرجا وضعيفا..
وهذا بفضل "إخوتنا المجاهدين " الأشاوس من جماعة البغدادي "خليفة المسلمين " ومن لف لفهم من جماعات "الجهاد الداخلي" بالمرتدين من بني جلدتهم انفسهم ، وما نراه من فظائع تقشعر لها حتى ابدان الوحوش فضلا عن البشر .
ومهما يكن من حجج ..
ومهما تكن أسباب تلك النزاعات والفظائع ..
وحتى لو كان الاسلام فيها مجرد وسيلة لجلب الانصار وشحن المؤيدين في صراعات لا علاقة له بها مثلا ،
فلو كنا صالحين فعلا ولنا عقول ، وكان هو نفسه قد ربى فينا ذلك الورع والصلاح ونمط التفكير المتفتح واسع الأفق والمتسامح ، لوجدنا لخلافاتنا طرقا انجع وأرقى للحل..ولما كان بأسنا بيننا شديد .. وشغلنا بأنفسنا عن كل هموم الدنيا والآخرة .
ولما كنا متخلفين هكذا عينا ودونا عن امم الارض كلها شرقا وغربا وفي كل شيء ..
ولما كانت الأمم التي لم تعرف اسلاما قط في حياتها تعيش الرقي والصناعة والعلم والإبداع والسلام والاستقرار الا ما يزعجها من اخبارنا وما يقلقها مما تسمع من ان واجبنا المقدس هو ارغامها ان تسلم أو تدفع الجزية ..فنحن لسنا قلقا لأنفسنا فقط بل وللعالم ايضا ..
ولكان دوره بدوره في المقابل ألإسلام هو في حل خلافاتنا وتفريغ توتراتنا وكفنا عن هذا العنف والدمار وكف ايدينا عن سفك الدماء .. ولحجز بيننا لا شبكنا وأوقعنا ببعضنا ..ولما كان قابلا لأن يُستغل ويُسخر لإذكاء تلك الصراعات مهما كانت أسبابها ومسبباتها .
لا أن يكون مطية يستخدمه ويسخره كل طرف وقودا لإذكاء تلك الصراعات وليقتل باسمه ويقطع الرقاب باسمه بعد أن شق الناس عليه وباسمه من قبل شيعا وفرقا وطوائف ، وكل واحدة تلعن اختها وتكفرها ، فأوجد مسبقا ومن القدم مادةَ وبيئةَ الكراهية القابلة للشحن والتحريض والاستغلال لشتى الاغراض ، بل والانفجار في أي حين ..
ما يحصل مهما كانت الغايات والدوافع والذرائع بشير باتجاه وجود مشكلة حقيقية .. إما فيه نفسه او في الفهم والتأويل له.
لكن وعلى الحالين فالنتيجة واحدة هي ما نشهده .

والناس غير مسؤولين وليس لهم القدرة للبحث عن الاسلام الصحيح اذا كان ما هو أمامهم محرف ادى إلى قسمتهم شيعا وطوائف . فالذي امامنا على الارض هو اسلام يجعلنا نقتتل بوحشية وكل يعِد نفسه بما يرضي الله والجنة بما يفعل!
فإذا كان الاسلام قد استقر على ما هو عليه اليوم مما نشهده ..وكان ما هو عليه اليوم كما نرى بأم اعيننا على الارض قد قسمنا سنة وشيعة والسنة بدورهم طوائف متباغضة كل ملة تلعن أختها والشيعة ايضا كمثل ذلك .. بينما الناس لا حيلة لهم وغير مسموح ان يفتوا او يخوضوا في مسالة باتت تسمم حياتهم بل عليهمك ان يتقبلوا الموت والدمار راضين طائعين لانه من أجل الله ودين الله !! ، فالسنة يجب ان يبقوا سنة وتكره الشيعة .والشيعة كمثل .. إذا فالقول أن المشكلة هي في الناس انفسهم فيه هروب وإنكار ومغالطة للواقع وتبرئة للمقدس بإلقاء التهمة بأي اتجاه سواه حتى لو كان علىمن اكتووا بتلك النار وقاسوا منها .. بل وفيه ما يعمق المأساة ويؤدي إلى استحالة حل هذا المشكل ..وليكون الجميع على باطل حتى من يظن نفسه على حق -فرضا- إذا كان هذا الحق سيؤدي لتعميق وتكريس هذا الواقع البائس وإدامة الفتنة وتيار الدم والبلاء ..

ان الله -على ما يبدو - يعاقبنا بهذا عما تسببنا به لانفسنا وللناس من رعب وقلق بغلظتنا وفهمنا المشوه لمحبة الله وطاعته ونصرته والايمان به ...الخ ..
وكيف لا يقلق العالم ويخاف ويشعر بالإرهاب من قوم ما زال وعاظهم وقادة الرأي فيهم حتى اليوم يوحون لهم أن الأرض ثابتة ولا تدور وهي مركز الكون ؟!!
بل ويكفرون من يقول بغير هذا ؟؟
لا بل وينسبون هذا الرأي لله وللقرآن وللإسلام ؟؟ كي يضعوا الاتباع في حيرة وعقد اكبر..
عدا عن قضايا أخرى كثيرة باتت مسائل بديهية ومفروغا منها بالتجربة والبرهان المخبري والعملي الحي ، بينما يوجد لدينا من له رأي مختلف فيها واستنادا لإيمانه وفهمه لنصوصه المقدسة ؟!!

واليوم ، فالناس من كل الملل الاخرى اذا تعرَض أحدهم لمن يدعوه لمثل هكذا اسلام سيكون جوابه على الفور : (روحوا اتفقوا على اسلام واحد لا تتحاربون عليه انتم انفسكم ثم تعالوا بعد ذلك ادعونا له) .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,971,752,777
- الأول من أيار ، عيد عالمي ، ويوم خاص في حياتي أيضا .. !
- سر استعصاء العرب على الانخراط في مسيرة الحضارة وفقر اسهامهم ...
- *وحوشهم تأنسنت وإنسنا توحشوا*
- سر استعصاء العرب على الانخراط في مسيرة الحضارة وفقر اسهامهم ...
- مأزق الفكر الديني .. ومأزق الناس بسببه .
- مازق الفكر الديني ومازق الناس بسببه
- نموذج اخر من التفكير -التكفيري-
- رسالة الى همج العصر :
- الوَلي والعاصية .. كيف آمن اليتيم بالإقطاعي وكفر بأمه وإخوته ...
- كيف آمن اليتيم بالإقطاعي وكفر بأمه وإخوته ..
- شطرنج اون لاين ..؟!
- الأمة ، من ربيع ضد الاستبداد والفساد.. الى ؟؟؟؟؟ ...... متى ...
- قرون وأحلاف ..
- الربيع العربي إلى أين ..عَود على بدء..
- عبرة من التاريخ ، عين على الحاضر .
- أزمة وجودية ومنعطف خطير ..!
- مقاربة أخرى نحو دولة الحداثة والإصلاح ..
- فنتازيا على الأرض أغرب من الفنتازيا ..
- حول حديث الملك لمجلة ذي اتلانتك الأمريكية.......(12-3 )
- حول حديث الملك لمجلة ذي اتلانتك الأمريكية.......(12-2 )


المزيد.....




- الشرطة الفيتنامية تضبط أكثر من 320 ألف واق ذكري مستعمل
- مزاد على لوحة نادرة لبوتيتشيلي وتقديرات بأن يتخطى سعرها 80 م ...
- مهاجرون يتهمون السلطات اليونانية بإجبارهم على العودة إلى الب ...
- حاكم مصرف لبنان ينفي تقاضيه علاوة أو أشهر إضافية
- صواريخ سفن أسطول البحر الأسود تدمر أهدافا جوية في مناورات -ا ...
- أهم 10 اتجاهات تقنية استراتيجية لعام 2020
- تحطم مقاتلة صربية من طراز -ميغ 21- غربي البلاد
- أوزباكستان تعول على النتائج الإيجابية من لقاح -سبوتنيك V- ال ...
- وفاة زوجة وديع الصافي
- أمريكي يصبح رئيسا للولايات المتحدة بعد إلقائه خطابا عن العبو ...


المزيد.....

- معركة القرن1 واشنطن وبكين وإحياء منافسة القوى العظمى / حامد فضل الله
- مرة أخرى حول مسألة الرأسمال الوطني / جيلاني الهمامي
- تسفير / مؤيد عبد الستار
- قطاع غزة تحت الحصار العسكري الصهيوني / زهير الصباغ
- " رواية: "كائنات من غبار / هشام بن الشاوي
- رواية: / هشام بن الشاوي
- ايدولوجية الانفال وجينوسايد كوردستان ا / دكتور كاظم حبيب والمحامي بهزاد علي ادم
- إبراهيم فتحى وحلقة هنرى كورييل ومستقبل الشيوعية فى مصر / سعيد العليمى
- من الكتاب الأسود للمجرم جمال عبد الناصر، مؤامرة الوحدة الإن ... / الصوت الشيوعي
- من الكتاب الأسود للمجرم جمال عبد الناصر، مؤامرة إنقلاب الموص ... / الصوت الشيوعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مسَلم الكساسبة - هل الجهل والتخلف هو قدرنا الذي لا فكاك لنا منه؟؟