أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سيف عدنان ارحيم القيسي - قاسم وصراع القوى السياسية في العراق














المزيد.....

قاسم وصراع القوى السياسية في العراق


سيف عدنان ارحيم القيسي

الحوار المتمدن-العدد: 4942 - 2015 / 10 / 1 - 18:08
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لم يشهد تاريخ العراق المعاصر في ظل النظام الملكي صراعاً فكرياً وسياسياً كالمرحلة التي شهدتها ثورة 14 تموز 1958 والتي انهت النظام الملكي في العراق وهذا يعود لجملة معطيات منها انعدام الحياة الحزبية والسياسية في العراق فبقت الاحزاب العلنية منها والسرية تتجاذب التقارب والتقاطع في احيان كثيرة ولكنها تتقارب في مسائل محددة وربما جوهرية ومن بينها اسقاط النظام فنلاحظ الجبهات التي شكلت بين القوى السياسية منذ عام 1948 وتتويجاً بجبهة اذار 1957 نلاحظ في برامجها وتوجيهاتها لاتذكر شيوعيين تارة او قوى سياسية اخرى ولكنها تتوحد بين اليمين واليسار في جبهة عام 1957 لان قوتها اصبحت تتمثل بتوحيد جهود جميع القوى وهذا ما تحقق من مؤازرة لثورة تموز.
لكن الصراع الذي تفجر بعد ثورة تموز بين اليمين واليسار واليسار المعتدل والمتطرف حول مفاهيم الثورة عن توجهها الحقيقي فمن مؤازرة الى صدامات حولت المشهد السياسي العراقي الى ساحة للحرب بين تلك القوى والتي تغذت بشكل حقيقي من سياسيي السلطة الذين تجاذبو هذه القوى او تلك كالذي حدث بين عارف وقاسم فكل منهم حاول التشبث بقوة التي يعتقد بانها تمثل طوق النجاة الذي يحقق له البقاء ولكن على ما يبدو ان قوة عارف قد خفت بعد ان قلصت قوة عارف السلطوية ومن ثم محاكمته فالقوى على ما يبدو اصبحت في العراق مرتبطة بهذا الطرف او ذلك دون الرجوع للقاعدة الجماهيرية التي يمثلها التيار السياسي كما حدث بالنسبة للشيوعيين الذي ازروا قاسم وناصروه ولكنه كان يتوجس منهم خيفة لكونهم يدعون الى تبني برامج اشتراكية تعارض بقاء قاسم في السلطة لانه على ما يبدو انه ايقن ان دعم الشيوعيين له اني كي يتمكنوا من خلاله من تصفية الطرف المعادي لهم والمتمثل بالقوميين وهذا ما تحقق بعد احداث الشواف في الموصل ومن ثم وجد ضالته في احداث كركوك ليوجه جم غضبه عليهم ويقلم اظافر الشيوعيين بالاعتقال تارة والمطارة تارة البوليسية تارة اخرى ليخفو صوت الشيوعيين ويحاول قاسم ايجاد قاعدة حزبية من المؤيدين لحكمه فعمل على شق الحزب الشيوعي العراقي بدعمه لحزب الصائغ وشق الحزب الوطني الديمقراطي بين قطبي الحزب كامل الجادرجي ومحمد حديد ليجد في حديد ضالته التي تمكنه من ايجاد ارضية ديمقراطية معتدله تدين بالولاء له فهو بين ذلك في اوقات عديدة كما اشار لذلك في لقاء جميع بينه وبين سلام عادل سكرتير الحزب الشيوعي العراقي وعبدالقادر اسماعيل وعامر عبدالله الشيوعيان المخضرمان فعندما طالباه بضرورة تاليف جبهة تجمع الشيوعيين وحزب الجادرجي عارض بشدة وجود الجادرجي لانه بين ان حزب الجادرجي لا يمثل التيار المضاد للنظام الملكي مشيرا ان اي هجهة من قبل التحقيقات الجنائية سرعان ما يغلق الحزب ويختفي قادته متناسياً ان الجادرجي قبع في سجون العهد الملكي الشيء الكثير للكنه على ما يبدو عارض وجود الجادرجي كونه يمثل حلقة الوصل بين القوى السياسية على اختلاف مشاربها وسبق وان رشحت الاحزاب السياسية ابان انتفاضة تشرين 1952 الجاردجي ليشكل الحكومة فهو كان على يقين ان الجاردجي ربما يمثل البديل السياسي لحكم العسكر في حال الشروع في اجراء الانتخابات التي وعد بها قاسم الجماهير وهذه المخاوف تمثل من كون الشيوعيين قد يؤازرون الجادرجي في ظل اي تحول سياسي مرتقب لكون استلامهم للسطلة كشيوعيين يعد من ضروب المستحيل في ظل وجود انظمة معادية للشيوعيين اضافة لدور الغرب حتى السوفيت نصحوا الشيوعيين بضرورة دعم قاسم وتجنب استفزازه وهذا الامر بقى منوطاً بالشيوعيين مؤيديين لقاسم حتى انقلاب 8 شباط 1963 ليقضي على امال القوى السياسية التي حلمت بتغيير جذري بعد الثورة.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحزب الشيوعي العراقي بين مطرقة عبدالكريم قاسم وداود الصائغ
- فهد والتنظيم الحزبي العلني
- الشيخ بدر بن رميض والتحدي البريطاني
- دور المخابرات المركزية الأمريكية في انقلاب الثامن من شباط 19 ...
- الكرد وانقلاب الثامن من شباط 1963
- الساعة الاخيرة لعبدالكريم قاسم 9 شباط 1963
- دور الولايات المتحدة الامريكية في انقلاب 8 شباط 1963
- لمحات من تاريخ الحزب الشيوعي العراقي 1934-1979
- نوري السعيد ويهود العراق
- يهود العراق وقرار تقسيم فلسطين
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ...
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ...
- العراق في مذكرات وزير البلاط الملكي اسد علم(دراسة نقدية) الح ...
- العراق في مذكرات وزير البلاط الملكي اسد علم(دراسة نفدية) الح ...
- العراق في مذكرات وزير البلاط الملكي اسد علم(دراسة نفدية)
- العراق في مذكرات وزير البلاط الملكي اسد علم
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ...
- جمعية الأحرار البصرية من أوائل جمعيات الوعي التقدمي في العرا ...
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ...
- تاملات طريق الشعب في انقلاب 8 شباط 1963


المزيد.....




- تركي آل الشيخ يتبرع لحملة علاج غير القادرين في مصر
- العراق.. إصابة صحفي بجروح خطيرة برصاص مجهولين في مدينة الديو ...
- سيناتور روسي يتحدث عن روسيا التي يحلم بها بايدن
- رئيس البرازيل يكسر قيود كورونا ويتقدم مسيرة جماعية للدراجات ...
- نيجيريا.. مقتل 5 شرطة بهجوم مسلح جنوبي البلاد
- الشرطة الكندية تبحث عن متورطين بإطلاق النار في مطار فانكوفر ...
- دفاع رئيس موريتانيا السابق: تم هدم منزل موكلنا في بنشاب دون ...
- أفغانستان.. طالبان تعلن وقف إطلاق النار لمدة 3 أيام بمناسبة ...
- لبحث الأوضاع في القدس.. مجلس الأمن ينعقد اليوم وجلستان طارئت ...
- الولايات المتحدة تعرب لإسرائيل عن قلقها إزاء الأحداث في القد ...


المزيد.....

- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سيف عدنان ارحيم القيسي - قاسم وصراع القوى السياسية في العراق