أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سيف عدنان ارحيم القيسي - قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العراقي الحلقة التاسعة عشرة














المزيد.....

قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العراقي الحلقة التاسعة عشرة


سيف عدنان ارحيم القيسي

الحوار المتمدن-العدد: 4472 - 2014 / 6 / 4 - 01:34
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الحلقة التاسعة عشر
أحداث بشتاشان 1983
انا اعتقد انه ما كان قدر للشهداء بل مفتعل،انا لم اكن مع الأسف الشديد موجود في كردستان كنت وقتها في الشام فقال احدهم لو كنت موجود لما حدثت تلك الأحداث المأساوية ولكني لا أريد أن اتعكز على ذلك الرأي وممكن أن يكون الرأي صحيح.
انا باعتقادي انه ممكن تجنب احداث بشتاشان ولكن الخطيئة الكبرى تقع على الاتحاد الوطني الكردستاني فالرفاق يلاحقون حتى بعد تركهم بشتاشان وتراكم الثلوج وفي مناطق صعبة التنقل وكان على راسهم كريم احمد الداود وعمر علي الشيخ،وكان لنا ان نتجاوزها بطريقة أو أخرى ولكن أكرر أن الخطيئة تقع على الاتحاد الوطني الكردستاني.
السبب المباشر لبشتاشان
ان سبب احداث بشتاشان هو ان الاتحاد الوطني الكردستاني رفض تحالفنا مع الحزب الديمقراطي الكردستاني(البارتي)ودخولنا مع في جبهة عرفت بـ(جود)بالرغم من البارتي لم يكن بقتال مع الاتحاد الوطني وفسر الاتحاد الوطني من جانبه اننا منحازين للبارتي وهو عدوهم لكونهم كانوا اعداء فيما بينهم؟
فهم من جهة أخرى رفضوا دخول البارتي لـ(جوقت)مما اضطرنا لإقامة تحالف ثنائي مشابهة لبنود(جوقت)،ان علاقاتنا الطيبة مع كل الاطراف السياسية وليس بحجم ما نملكه من قوة بشرية وعسكرية قوتنا كانت تصوراتنا السياسية ومواقفنا علاقاتنا المتوافقة مع كل الاطراف السياسة الأخرى.
مثلاً موقف الاتحاد الوطني الكردستاني من البارتي نحن لم نكن نشاركهم الرأي حتى عندما عقدنا(جوقت)في الشام تمنيت ان يكون البارتي موجود من ضمن الجبهة وهم كانوا معارضين لوجودهم ولكننا سجلنا موقفنا.
نحن بعقدنا(جود)لم نعقدها مناكفة من الأخرين ولكنها من منطلق الحاجة الصرفة كنا نعتقد ان البارتي لازال قوة وطنية وزخم للحركة الوطنية ضد النظام الاستبدادي في العراق،كيف نشطب هذه القوة بقرار من طرف اخر فنحن لم نماثل الاخرين عندما وقعنا على (جود)لم اكن في كردستان آنذاك ولكني أيدت عقد (جود) لأننا بعلاقاتنا مع البارتي لم نختلف مع اهداف (جوقت)خلافنا كان بدخولنا التحالف مع البارتيون الامر الذي مرفوض من الاتحاد الوطني الكردستاني فلوا اطلعوا على بنود(جود) فأنهم ما كان ان يعادونا وممكن يعاتبونا لو كان الأمر مخالف لبنود التحالف معهم.
وهذا الأمر اذكره عندما كنا في (نوكان)أصدرنا أحد البيانات مع البارتي وعبرنا من خلاله عن الفكرة القائلة أنه ما ان ينضم البارتي لـ(جوقت)فلم تكن هناك حاجة لـ(جود)،هذا دليل على تشابه بنود الجبهتين،ولكن اسباب خلافهم انعكس على مواقفنا.
وفي سوريا التقيت بمام جلال الطالباني بعد احداث بشتاشان وما سببته تلك الأحداث من صدمة كبيرة علينا،فمام جلال كان متألماً من ذلك التحالف الذي عقد مع البارتي قلت له أنت يجب ان تأتمن في علاقتك معي لكن لا تصادر رأيي وقلت له اللي يريد ان يستهدفك يمر على جنازتي فعلاقاتنا يجب ان تكون هكذا وقلت له لا تصادر رأيي فبعد ذلك أنا لا أخدمك بشيء وقلت له وأنت كذلك يجب أن يكون موقفك تجاهنا هكذا.
ففي احد اجتماعاتنا كتب مام جلال رسالة لنا قال يجب ان يكون تحالفكم بعلم الاتحاد الوطني الكردستاني ونحن لم نرد عليهم بذلك لكونهم ارادوا ان يكونوا مطلعين على نشاطاتنا وعلاقاتنا.

المؤتمر الرابع وتكريد الحزب الشيوعي
بعد خروجنا من العراق وانهيار الجبهة الوطنية والقومية التقديم اصبح من الضروري عقد مؤتمر للحزب واتفقنا على تقليص أعضاء اللجنة المركزية الى(15)عضواً وهذه في الحقيقة رأي جماعي ومع هذا الرأي تطعيم اللجنة المركزية بعناصر جديدة وان تكون بمثابة قيادة الظل وعددهم يكون(10)أعضاء وكلفت باختيار العشرة انا بدوري وضعت قائمة في اجتماع اللجنة المركزية قبل تقليصها وطلبت منهم أن نضعهم في قيادة الظل وهم طلبوا مني ان اختارهم ولكني عرضت الامر عليهم للإطلاع على الاختيار.
في ذلك الوقت كنا نريد ان تكون الهيئة القيادية سرية ،بالرغم من انه كانت هناك نزعة انتشرت هو ان محاولة التقليص هدفها(تكريد الحزب)ما كان يجري ان الحزب الأممي عندما يختار لقيادة الحزب لم يكن على حساب ديانته وقوميته لم نفكر بهذا الموضوع مطلقاُ.
ولكن مآسي العراق لاسيما بعد انقلاب 8 من شباط 1963 أستهدف العناصر العربية،لكونهم كانوا تحت حكم المركز فخلال الانقلاب لم يستهدف من الكرد بقدر ما استهدف من العرب ومن القيادة الحزبية استهدف من الكرد سوى جمال الحيدري ونافع يونس وانا كنت في كركوك وسرعان ما انتقلت الى كردستان وطالبت كل القياديين بالانسحاب نحو المنطقة الكردية من اجل تقليل الخسائر وهو بالفعل ما حدث من تمكن من الانسحاب وعدم الوقوع في قبضة الأمن.
ولكن هؤلاء الذين أبيدوا هم من العنصر العربي على الرغم من الوشاية التي جاءت من عناصر كانت محسوبة على الشيوعيين ولكنها لم تطال المنطقة الكردية بسبب خصوصيتها السياسية والجغرافية.
وباختلال التوازن لغير صالح العنصر العربي نحن لم نكن نفكر بهذا الموضوع بهذا الصورة فلذلك العشرة التي فكرنا بها لقيادة الظل في ظل العمل السري وكل واحد ان يقع الاختيار عليه ان يكون بموافقة اللجنة المركزية وكان اختيارهم كالأتي:
1-العمر الحزبي 2-قوميتهم لكي يعاد التعادل القومي في الحزب
3-مستواهم العمري 4-مستواهم الثقافي
من هؤلاء نختار (10)وقسم منهم صار عضواً في المكتب السياسي واللجنة المركزية ومن بينهم حسان عاطف ولبيد عباوي وغيرهم.
وفي ضوء ذلك أنا أخذت برأي قيادة الرفاق الشيوعيين فسألته كيف يمكن ان نتعامل مع هذه الظاهرة وبالأسماء السرية قال احدهم ان حتى رفاقنا أسمائهم غير معروفة سرية في الظروف يقول الدين الحاجة والاضطرار يحلل الحرام،اخترنا هؤلاء على ان يقترن بموافقة اللجنة المركزية.
في حينها ترك كحمل ثقيل على عاتقي ولكني لم أخن هذا الحمل الثقيل وكان بعضهم قياديين وقلنا يجب ان يكونوا بهذه المواصفات وإنا كنت قد عملت هذا الجرد واخترت الذي فيه المواصفات اعلاه.






أضواء على تاريخ ومكانة الحركة العمالية واليسارية في العراق،حوار مع الكاتب اليساري د.عبد جاسم الساعدي
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العراق في مذكرات وزير البلاط الملكي اسد علم(دراسة نقدية) الح ...
- العراق في مذكرات وزير البلاط الملكي اسد علم(دراسة نفدية) الح ...
- العراق في مذكرات وزير البلاط الملكي اسد علم(دراسة نفدية)
- العراق في مذكرات وزير البلاط الملكي اسد علم
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ...
- جمعية الأحرار البصرية من أوائل جمعيات الوعي التقدمي في العرا ...
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ...
- تاملات طريق الشعب في انقلاب 8 شباط 1963
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ...
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ...
- شفيق عدس والمنظمة الصهيونية العالمية حقيقة أم أدعاء
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ...
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ...
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ...
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ...
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ...
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ...
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ...
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ...
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ...


المزيد.....




- وزير الدفاع التركي عن العلاقات مع مصر: يجب إدراك المنافع
- مذيعة -تتضاعف- عدة مرات في بث مباشر بسبب خلل فني.. شاهد اللح ...
- وزير الدفاع التركي عن العلاقات مع مصر: يجب إدراك المنافع
- إسرائيل شامير: الأقصى لن يحترق! موتوا بغيظكم!
- أبرز شركات الطيران الأوروبية والأمريكية التي علقت رحلاتها إل ...
- لكل مجتهد نصيب.. إيطالي توفي في حادث مروري فتقاضت زوجته وعشي ...
- لكل مجتهد نصيب.. إيطالي توفي في حادث مروري فتقاضت زوجته وعشي ...
- أبرز شركات الطيران الأوروبية والأمريكية التي علقت رحلاتها إل ...
- إصابة شرطي صهيوني بإطلاق نارٍ على سيارة للشرطة في الرملة الم ...
- المقاومة الفلسطينية لأول مرة في تاريخها، اليوم الخميس، من ضر ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سيف عدنان ارحيم القيسي - قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العراقي الحلقة التاسعة عشرة