أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن اسماعيل - العراق ... وانعدام الأمن المائي














المزيد.....

العراق ... وانعدام الأمن المائي


حسن اسماعيل

الحوار المتمدن-العدد: 4852 - 2015 / 6 / 30 - 13:08
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قام الكيان التاريخي للعراق أو بلاد ما بين النهرين ( ميزوبوتاميا )- كما تشيرالتسمية – على دجلة والفرات . وكان وادي الرافدين حاضنة لباكورة التجارب الحضارية البشرية . هذا مايجمع عليه المؤرخون وعلماء الأثار في العالم . وازدهرت خلال الحقب الحضارية التي تعاقبت على ارض مابين النهرين مختلف فنون الادارة والسياسة كما هي العلوم والأداب والفنون . ومازالت ملحمة جلجامش نصاً أدبياً يحظى بأهمية ثقافية عالمية .
نريد القول ان دجلة والفرات وهبتا الحياة وهيأتا الأرضية الملائمة لسكان هذه الأرض بأن يشرعوا بتأسيس حضارة , فالخصوبة التي اعطاها الفراتان غطت كل شي وشملت الحيوات الأقتصادية والأجتماعية والفكرية . وهكذا قامت على الأرض العراقية حضارات ودول هامة كالسومرية والبابلية والأشورية. هذا في حقب الأزدهار , أما في زمن الضعف والتفكك – كما نمر به اليوم – فقد كان العراق الخصب الثري مطمعاً للدول المجاورة والأمبراطوريات والدول الأستعمارية فيما بعد .
هذان النهران الخالدان يتعرضان , في العقود الاخيرة ,الى ما يهدد وجودهما وبالتالي وجود الكيان العراقي , فالنقص في مناسيب المياه بسبب سياسات دول الجوار واللامبالاة أدى الى هجرة اعداد كبيرة من سكان الريف وانقراض العديد من القرى جراء جفاف الاهوار وضفاف النهرين .
لعل الوضع العصيب الذي يعيشه العراق , خاصة في مواجهة الأرهاب السلفي الجهادي الذي دخل على خط الحرب الأهلية الطائفية جعل من أزمة المياه شبه منسية لكن هذا الامر لايمكن أن يستمر الى مالانهاية فالتهديد يزداد خطراً , كل يوم.
في التسعينات , قبل عشرين عاماً , بادر المفكر الراحل هادي العلوي – طاب ثراه – الى تشكيل منظمة تتصدى لهذا الامر سميت ( جمعية الدفاع عن الرافدين ) . وقد نجحت في اجتذاب المثقفين العراقيين – في المنفى طبعا – للقيام بمسؤوليتهم الوطنية والاخلاقية ونشطت بأطلاق حملة تثقيفية لتعريف الرأي العام بأزمة المياه في العراق . فما أحوجنا اليوم الى مثل ذلك ’ فمع ازدحام البلاد بمنظمات المجتمع المدني لم نجد واحدة تلتفت لهذا الأمر.
أن ازمة من هذا العيار الثقيل ( أنعدام الأمن المائي ) تهدد بحرب مياه , والعراق اليوم لايملك مثل هذه الخيارات . لذلك لابد من معالجة عقلانية تبدأ بتشكيل ( خلية أزمة ) تدرس القضية من كافة وجوهها وتتخذ الأجراءات المناسبة , راهنا – كأن يتم تدوير المياه قبل أن تذهب هدراً الى الخليج العربي - وتخطط لما يمكن القيام به في المستقبل .
حسن اسماعيل



#حسن_اسماعيل (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كلام في المسكوت عليه محنة العراقيين ب (يسار الوسط )
- علي الوردي والتفكير الشعري
- في العراق - طبقة وسطى- تجهل مهماتها التاريخية !
- كاظم الحصيني ... وداعاً ايها المعلم !
- فاطمة المحسن : درس مظفر النواب
- قراءة في افكار نيولبرالي عراقي - الأستاذ حسن اسماعيل - العرا ...
- في مفهوم العلم الخلدوني


المزيد.....




- الجيش الأردني يعلن إحباط محاولة تسلل وتهريب كميات كبيرة من ا ...
- بعد الطرود المفخخة.. إرسال طرد -دموي- إلى السفارة الأوكرانية ...
- البيت الأبيض يصحّح تصريحات بايدن حول نيته التفاوض مع بوتين
- واشنطن تدرج شركة -فاغنر- العسكرية الروسية على قائمة -منتهكي ...
- هابل يرصد تصادم مجرتين -غير عاديتين- في -رقصة مذهلة-
- الكرملين يشترط الاعتراف بضمّ -الأقاليم الجديدة لروسيا قبل ال ...
- السوداني يحدد مرشحي حقيبتي البيئة والاعمار ويوجه طلباً للبرل ...
- دول الاتحاد الأوروبي تتفق على تحديد سقف أعلى لسعر النفط الرو ...
- وزير الخارجية التركي: من الخطأ اعتبار التطبيع مع إسرائيل -خي ...
- فيديو يوثق قتل جندي إسرائيلي لشاب فلسطيني من المسافة صفر


المزيد.....

- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب
- جريدة طريق الثورة، العدد 68، جانفي-فيفري 2022 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن اسماعيل - العراق ... وانعدام الأمن المائي