أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن اسماعيل - علي الوردي والتفكير الشعري














المزيد.....

علي الوردي والتفكير الشعري


حسن اسماعيل

الحوار المتمدن-العدد: 4812 - 2015 / 5 / 20 - 10:42
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


(الشعر علم العرب الوحيد ولا علم لديهم سواه). هذا قولللخليفة عمر بن الخطاب وهو يصدق تماماً على حياة العرب قبل الحضارة الإسلامية وله
أسبابه وعوامله الاجتماعية. ويرجع الدكتور علي الوردي تلك العوامل والأسباب الى
بداوة العرب وحياتهم الأولى في الصحراء حيث كان للشعر أثره المجدي من الناحية
النفسية والاجتماعية في الحياة البدوية لأنه يقوّي روح العصبية، والأخيرة من شرائط
تنازع البقاء في الصحراء.ونتساءل.. لماذا استمرت ثقافة العرب شعرية حتى في طورحضارتهم؟ يعلّل د. الوردي ذلك بقوله (إن انتقال العرب من الصحراء ودخولهم في طور
الحضارة الأسلامية فان جوائز السلاطين المغرية حوّلت الشاعر من لسان لقبيلته الى
مداح على ابواب الحكام ومعظم شعراء هذا الطور انحدروا من اصل وضيع). أي تحول
الشاعر من ناطق رسمي بأسم قبيلته الى بوق للسلطان (الفحل) الذي لاتغيب الشمس عن
ممتلكاته. أي ان النسق المتشعرن استمر في طور الحضارة الإسلامية مهيمناً على
الثقافة العربية.تندرج ملاحظات د.الوردي هذه وسواها ضمن منهج النقدالثقافي. وقد كان سبّاقاً في هذا المضمار ـ كما يشير الى ذلك د. عبد الله الغذامي
ـ وذلك قبل ان يعرف هذا النقد وينال أهميته الراهنة، اليوم.ونبقى أمام المفارقة الرهيبة وهي ان الحضارة الأسلاميةالعظيمة حتى في عصرها الذهبي لم تستطع ان تنال من النسق المتشعرن او حتى تحد من
ثقافته الذوقية والعقلية. وحيث يمثل المتنبي قمة الهرم في هذا النسق فقد تمثلناه
نحن عبر حبنا له وتماهينا فيه باعتباره اكبر شاعر عربي وبالتالي اهم ممثل ثقافي
لنا، حتى غدا نسق الفحل المتشعرن هو النسق الاكبر والأخطر في تاريخنا الثقافي
البطريكي، سياسياً واجتماعياً.لقد فشلت محاولات عدة قام بها ادباء وكتاب كبار من اجلكسر النسق المتشعرن ولكن دون جدوى. فقامة ثقافية سامقة مثل الجاحظ، السارد
والحكائي والساخر، والذي اختار التعبير عن المهمش والمهمل والمسكوت عنه، فشل
وللأسف الشديد في محاولته كسر الشعرنة الثقافية عربياً.هل لأن الجغرافيا تصنع التاريخ؟ لنقرأ ما يقوله د.الوردي عن الجغرافيا العربية: مما يلفت النظر أن اعظم منطقة صحراوية على وجه الكرة
الارضية هي هذه المنطقة التي تكتنف البلاد العربية، فلو سرّحنا نظرنا في خارطة
البلاد العربية، من المحيط إلى الخليج، نجد فيها صحراء مترامية الأطراف، حيث
يخترقها بحر واحد هو البحر الأحمر، وبعض احواض الأنهار وسلاسل الجبال. وان نظام
البداوة نظام اجتماعي يلائم حياة الصحراء، وهو لايظهر الا فيها على الأكثر.. ثم
يستشهد د.الوردي بنظرية المفكر الألماني اوبنهايمر، وبقوله (لم يؤدي النزاع بين
الجماعات البشرية قبل الزراعة الى تأسيس دولة. ولكن بعد ظهور فضلة الأنتاج في
الزراعة اصبحت الجماعة الغالبة، وهي بدوية في الغالب، تحاول البقاء مسيطرة على
الجماعة المغلوبة لكي تحصل منها على فضلة انتاجها عن طريق الضرائب).ويتلقف د. الوردي من نظرية اوبنهايمر سبب ظهور الدولالكبيرة في العراق ومصر قبل غيرها فكانت مهد الحضارة في العالم، اذ كان الصراع بين
البداوة والحضارة على أشده حين كانت تنبعث الموجات "السامية" المتتابعة
من الصحراء باتجاه وادي الرافدين ووادي النيل.لم تتوقف تلك الموجات البدوية منذ ما قبل الأسلام حتىالعهود المتأخرة، وما زالت البداوة تسكننا حتى اليوم بسبب ذلك وتفرض علينا نسقها
الثقافي المتشعرن، الصلد، المتطاول. فعشية سقوط الدولة العباسية 1258م اشتد المد
البدوي نحو العراق واستغرق 6 قرون (أي حتى النصف الثاني من القرن التاسع عشر). وفي
العام 1969م أقرت الدولة العثمانية قانون التجنيد الاجباري واعفت منه الوية
المنتفق والدليم والعمارة باعتبار ان اكثر سكانها من العشائر الرحالة. اما بعد
تأسيس الدولة العراقية الحديثة فقد اخذت الموجات البشرية القادمة من الريف ــ
الملتزم بالاعراف البدوية ــ الى المدينة تتزايد على مر السنين حتى احتل الريف
المدينة من الباطن، في العهد البعثي، وتريفت المدن العراقية حتى النخاع بما فيها
بغداد العاصمة.ان التفكير الشعري الذي شخّصه حفار اجتماعي من عيارثقيل، ما زال قوياً ومؤثراً ونجده جلياً في الحماسة والبلاغة العالية والتصعيد
الثوري اللفظي في افتتاحيات الصحف الحكومية وفي بيانات الأحزاب السياسية المعارضة
سواء بسواء! المراجع:· د.علي الوردي/ منطق ابن خلدون في ضوء حضارته وشخصيته.· د.عبد الله الغذامي/ أبلغ الشعر أكذبه وأبلغ السرد أفضحه ـ مجلة العربي العدد،
ديسمبر 2006.· د.علي الوردي/ لمحات اجتماعية ج2.



#حسن_اسماعيل (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- في العراق - طبقة وسطى- تجهل مهماتها التاريخية !
- كاظم الحصيني ... وداعاً ايها المعلم !
- فاطمة المحسن : درس مظفر النواب
- قراءة في افكار نيولبرالي عراقي - الأستاذ حسن اسماعيل - العرا ...
- في مفهوم العلم الخلدوني


المزيد.....




- لمواجهة الزلزال.. بايدن يتعهد بمساعدة تركيا ويتجاهل معاناة س ...
- ترامب ينفي تحليق مناطيد صينية فوق الولايات المتحدة خلال ولاي ...
- شاهد: إحياء طقوس الرقص على النار في شمال فيتنام
- شاهد: جهود فرق الإنقاذ للعثور على ناجين من الزلزال في حلب
- فيديو: سوريون مفجوعون يسمعون استغاثات أفراد عائلاتهم من تحت ...
- بالفيديو.. لحظة انهيار مبنى آخر في أورفة التركية بعد زلزال
- مشاهد من اللاذقية لأعمال البحث عن ناجين تحت ركام المباني الم ...
- الرئيس الجزائري يوعز بإرسال فريق من الحماية المدنية لمساعدة ...
- بايدن: إسقاط المنطاد لا يضعف ولا يعزز العلاقات بين الولايات ...
- السفارة السعودية لدى الولايات المتحدة تصدر تحذيرا لرعاياها


المزيد.....

- تهافت الأصوليات الإمبراطورية / حسن خليل غريب
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن اسماعيل - علي الوردي والتفكير الشعري