أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد الشريف قاسي - السعودية .. بداية الحصاد أم بداية النهاية؟















المزيد.....

السعودية .. بداية الحصاد أم بداية النهاية؟


محمد الشريف قاسي

الحوار المتمدن-العدد: 4815 - 2015 / 5 / 23 - 13:26
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


السعودية .. بداية الحصاد أم بداية النهاية
السعودية نظاما ودينا هل هو بداية النهاية أم بداية الحصاد المر الذي زرعوه منذ أن ظهر الشيطان وأطل بقرنه في نجد في القرن (18) الثامن عشر؟ هل من يزرع الريح يحصد غباره؟ وهل من يحفر حفرة لأخيه يقع فيها حتما؟ وهل تأسيس إمارة نجد الداعشية هو نهاية إمارة نجد السعودية؟ وهل غزو الخليفة أبو بكر الحسني القرشي البغدادي (الأئمة من قريش) للحجاز بعد انتصارات في العراق والشام هو بداية تغيير خريطة المنطقة وسقوط دويلات الخليج الفارسي؟ هل المعركة القادمة ستكون بين خليفة داعش وإيران مباشرة في ما يسمى بمعركة صفين المتجددة؟ بعد بداية انهيار آل سعود (بسبب الثورة اليمنية والثورة الشيعية في الخليج) وانطلاق السباق نحو الاراضي المقدسة (مكة والمدينة والقدس) بين ايران وداعش والسؤال من يصل الأول ويحطم الرقم القياسي ويأخذ الميدالية الذهبية؟ هل هو مشروع علي أم معاوية؟ أن منطقة الشرق الاوسط مقبلة حقيقة على تغييرات جوهرية وسقوط انظمة وتغيير خرائط في اطار الفوضى الخلاقة والشرق الاوسط الجديد. وما موضع أمريكا وروسيا في المنطقة؟ أسئلة سيجيب عنها المستقبل القريب والمتوسط والبعيد حتما وبلا ريب.
اللجنة الدائمة للإفتاء بالمملكة العربية السعودية وهيئة كبار العلماء (الجهلاء) في السعودية يفتون بتكفير الشيعة وقتلهم . وها هي فتاويهم منقولة من منتدى أهل الحديث الوهابي والمقرب من آل سعود.
سئلت اللجنة الدائمة للإفتاء بالمملكة العربية السعودية سؤالاً جاء فيه أن السائل وجماعة معه في الحدود الشمالية مجاورون للمركز العراقي، وهناك جماعة على مذهب الجعفرية ومنهم من امتنع عن أكل ذبائحهم ومنهم من أكل، ونقول : هل يحل لنا أن نأكل منها علماً بأنهم يدعون عليا والحسن والحسين وسائر سادتهم في الشدة والرخاء؟ فأجابت اللجنة برئاسة سماحة الوالد الشيخ عبدالعزيز بن باز، والشيخ عبدالرزاق عفيفي، والشيخ عبدالله بن غديان، والشيخ عبدالله بن قعود أثابهم الله جميعا:
الجواب : إذا كان الأمر كما ذكر السائل من أن الجماعة الذين لديه من الجعفرية يدعون علياً والحسن والحسين وسادتهم فهم مشركون مرتدون عن الاسلام والعياذ بالله، لا يحل الأكل من ذبائحهم لأنها ميتة ولو ذكروا عليها أسم الله.
فتوى الشيخ العلامة ابن جبرين حفظه الله: وسئل العلامة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين - حفظه الله ورعاه من كل سؤ - سؤالا جاء فيه فضيلة الشيخ يوجد في بلدتنا شخص رافضي يعمل قصابا ويحضره أهل السنة كي يذبح ذبائحهم، وكذلك هناك بعض المطاعم تتعامل مع هذا الشخص الرافضي وغيره من الرافضة الذي يعملون في نفس المهنة. فما حكم التعامل مع هذا الرافضي وأمثاله؟ وما حكم ذبحه : هل ذبيحته حلال أم حرام؟ أفتونا مأجورين والله ولي التوفيق.

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد : فلا يحل ذبح الرافضي ولا أكل ذبيحته، فإن الرافضة غالباً مشركون حيث يدعون علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - دائماً في الشدة والرخاء حتى في عرفات والطواف والسعي، ويدعون أبناءه وأئمتهم كما سمعناهم مرارا، وذا شرك أكبر وردة عن الإسلام يستحقون القتل عليها.
من فتاوى العلامة ابن باز رحمه الله: حكم دفع زكاة أموال أهل السنة لفقراء الرافضة- الشيعة- وهل تبرأ ذمة المسلم الموكل بتفريق الزكاة إذا دفعها للرافضي الفقير أم لا ؟
جواب الشيخ : لقد ذكر العلماء في مؤلفاتهم في باب:[ أهل الزكاة] أنها:" لا تدفع لكافر، ولا مبتدع"، فالرافضة بلا شك كفار.
شيعة السعودية: الشيعة في السعودية هم المواطنين السعوديين الذين ينتمون إلى الطائفة الشيعية في السعودية، حقيقة أغلبهم من الشيعة الإثنا عشرية، و بعضهم من الشيعة الإسماعيلية، وأقلية منهم من الشيعة الزيدية. يتواجد الشيعة في المنطقة الشرقية الغنية بالثروات من المملكة. التي يشكل الشيعة أغلبية فيها محافظة القطيف ومحافظة الأحساء والمدينة المنورة وباقي المحافظات بشكل قليل نتيجة الضغوط المفروضة عليهم والقمع الذي يتعرضون له. ويتمركز الإسماعليين في منطقة نجران في الجنوب والزيدية في الجنوب وبالخصوص عسير وجيزان ونجران والغرب جدة ينبع. يشكلون نحو 20% من السعوديين، البالغ عددهم نحو 20 مليون نسمة.
الصراع بين بين الشيعة والسلطة: انتفاضة 1979 في القطيف والاحساء وقوات القمع السعودي. أحداث البقيع بالمدينة المنورة في 2009 بين ميلشيات الامر بالمعروف والمواطنين الشيعة ووقعت مظاهرات منددة بالقمح ومطالبة بحقوق المواطنية الكاملة. احتجاجات 2011 المطالبة بالحقوق المدنية والمواطنة الكاملة وحق تقرير المصير والتي وجهت بالقمع والمنع والاعتقالات والسجون.
والسؤال الموجه للوهابية وآل سعود: إذا كان الشيعة كفار في اعتقاداتكم وحسب هيئة كبار علمائكم والتي بتكفير الشيعة ووجوب قتلهم وقتالهم في كل مكان، فلا يحق لكم التنديد والاستنكار على أمر مشروع في دينكم الوهابي ألا وهو قتل الشيعة في كل مكان وعليكم أن تفرحوا بنصر الله المتمثل في التفجير الانتحاري للشيعة (الروافض المجوس كما تقولون) في مسجد الإمام علي في 22/05/2015 بالقطيف، ثانيا كيف اصبح هؤلاء شهداء حسب وسائل اعلامكم وفي العراق وسوريا واليمن مجرد قتلى؟
يقول مصدر مطلع وخبير استراتيجي أن شيعة السعودية والخليج معرضون لإبادة جماعية إن لم ينتفضوا ويشكلوا خلايا للدفاع عن النفس وبالتعاون مع المنظمات العالمية لحقوق الانسان وبعض الدول والشعوب الصديقة مثل اليمن وايران ولبنان والعراق، وحماية الاقليات تكفلها القوانين الدولية وخاصة بعد التفجير الاخير في القطيف.
وحسب بعض المحللين أن نظام آل سعود بدأت نهايته بدخوله وحشره في حرب استنزاف في اليمن ومع التململ الداخلي وخاصة الاعتداء وظلم الشيعة الذي سيجعلهم يقومون بثورة لا تنتهي إلا بسقوط النظام وبالتعاون مع الثوار في اليمن والدعم الشيعي في العالم.
ويقول خبير مطلع أن خليفة المسلمين الداعشي لشرعية لخلافته إلا لم تستولي وتحرر الاماكن المقدسة في مكة والمدينة، وأن الخليفة يفكر جيدا في أداء العمرة وزيارة قبر جده رسول الله وبالطبع لن يكون ذلك إلا بالقضاء على نظام حلفاء أمريكا في المنطقة والذين يقتلون كل يوم جنود الخلافة بالشام والعراق والحجاز بقيادة أمريكا المبايع لها خليجيا وعربيا وأن هذا الذي يقلق الخليفة حسب بعض المقربين منه.
أما إيران كجمهورية اسلامية معادية لأمريكا وحلفائها العربان من دويلات الخليج الفارسي فلا يمكنها البقاء والحفاظ على قوتها وأمريكا تحيط بها من كل جانب وخاصة حلفائها العربان واسرائيل والذين بإمكانهم التعاون المباشر في الحاق الهزيمة بها وحلفائها في سوريا ولبنان والعراق واليمن. ويقول خبير بالشؤون الايرانية أن قائد الثورة يفكر بجدية في محاصرة والقشاء المبرم على آل سعود ولو بالتعاون مع أمريكا
كما أن أمريكا كرهت من السياسة السعودية التي ادخلتها في متاهات وتأكدت أنها رأس الفتنة وقرن الشيطان في المنطقة.
ويقول مقربون من آل الشيخ أنهم يفكرون جديا في مبايعة خليفة داعش إن دخل السعودية وللعلم أن ذلك جائز بل واجب شرعي في مذهب أهل السنة تحت مسمى فقه السياسة الشرعية ومبايعة الحاكم المتغلب وطاعته وعدم الخروج عليه شرعا.
يقول خبراء مقربون أن داعش مقبلة على انتصارات واقامة الخلافة في الشرق الاوسط ما دام كرة النار تتنقل من بلد لأخر وتحرق الاخضر واليابس في طريقها، وأن المواجهة المقبلة تكون بين داعش وإيران مباشرة وبدون وسائط وسيكون الانتصار للأقوى والأعدل والأرحم والاذكي قبل كل شيء في حسن ادارة الصراع. وتبقى صفين دائما وأبدا ولو تغيرت الاوجه والمعطيات والشخصيات والمعارك والادوار والاطوار.
وما على أهل المنطقة إلا اختيار صف علي أم معاوية والاستعداد للقادم.



#محمد_الشريف_قاسي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- خبر عاجل: ظهور قرن الشيطان للعيان
- صفين المعركة قسمتنا إلى صفين
- لا تلمه فهو مسير لا مخير
- إعدام مرسي جريمة أخرى
- الخروج على ولاة الأمور كفر وردة
- الموت السريري بين قفص الفقه وسجن القانون
- أوباما رضي الله عنه وأرضاه
- كامب ديفيد الثالثة الأخرى (مخيم عمي دافيد)
- الطيار المغربي كان في المكان الخطأ
- الجماعات الارهابية بين الأيدولوجيا والتكتيك
- بين البخاري الفارسي وابن رشد الأمازيغي
- الدولة السعودية العظمى والدور الاقليمي الواجب الاعتراف به
- المملكة العربية السعودية العظمى يجب الاعتراف بها كقوة اقليمي ...
- نفاق الإعلام العربي (العبري)
- الوهابية ...خطر على العالم أجمع
- الشيعة والتشيع
- الإرهاب الفكري في وسائل الإعلام والمنتديات التي يشرف عليها ا ...
- إسلام بحيري ومحاكم التفتيش المصرية
- المسلمون والعرب يمرون بمرحلة الاقتتال والحروب الطائفية والمذ ...
- الحمد لله لقد اتفق العرب مؤخرا


المزيد.....




- جنوب السودان - البابا يدعو الكنيسة لرفع الصوت ضد إساءة استخد ...
- البابا فرانسيس خلال لقائه مع اللاجئين بجنوب السودان: أعاني م ...
- بابا الفاتيكان يحيي ذكرى رجال الدين القتلى خلال زيارته لجنوب ...
- الحكيم يطرح مشروع (الوطنية الشيعية)
- بابا الفاتيكان في جنوب السودان من أجل الدعوة للسلام
- الحركة الإسلامية بالقدس تدعو للالتفاف حول الأقصى وتكثيف الرب ...
- العراق: الحكيم يعلن طرح مشروع -الوطنية الشيعية-
- ساكو : جهة سياسية مسيحية واحدة تسيطر على مقدرات المسيحيين في ...
- زيلينسكي: الروح المعنوية بأوكرانيا تراخت وكأن الناس في إجازة ...
- بابا الفاتيكان يدعو قادة جنوب السودان للنضال من أجل السلام


المزيد.....

- تكوين وبنية الحقل الديني حسب بيير بورديو / زهير الخويلدي
- الجماهير تغزو عالم الخلود / سيد القمني
- المندائية آخر الأديان المعرفية / سنان نافل والي - أسعد داخل نجارة
- كتاب ( عن حرب الرّدّة ) / أحمد صبحى منصور
- فلسفة الوجود المصرية / سيد القمني
- رب الثورة: أوزيريس وعقيدة الخلود في مصر القديمة / سيد القمني
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الأخير - كشكول قرآني / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني عشر - الناسخ والمنسوخ وال ... / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل العاشر - قصص القرآن / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد الشريف قاسي - السعودية .. بداية الحصاد أم بداية النهاية؟