أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - وليم نصار - ساندي إم عيد ... اليوم 11 إيار














المزيد.....

ساندي إم عيد ... اليوم 11 إيار


وليم نصار
مؤلف موسيقي ومغني سياسي

(William Nassar)


الحوار المتمدن-العدد: 4803 - 2015 / 5 / 11 - 08:53
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


متل اليوم .. 11 أيار 2014 … حطيت قلبي بين إيديكي ونزلت لعندك …. كانت مجازفة النزلة … وإنت بتعرفي هالشي ….
بتزكري أش كنت عم رتل بالتاكسي اللأخدنا عالمعبر؟؟؟ وكنتي مصدومة من هالتناقض من واحد شيوعي ملحد … عبرتل للرب يسوع … وبحبو وبيوثاق في …
كنت عبرتل ( يا رب القوات كن معنا .. فانه ليس لنا .. في الأحزان معين سواك ) …

كنت بعرف كل شي عنك … أكتر من الحكيتيلي ياهن … وكنت مستعد .. وبعدني .. واجه العالم كلا … لكن الما كنت مستعد إلو إنك تبقي عللاتصال مع (…) … لانو مش منطق .. ولا بشري بيئبل هالمنطق .. ولا فكر أو منطق إنساني بيقئبل بهالشي ... لا الحرية العامة .. ولا الحرية الفردية بيسمحو بهالأمر ...

كان بدي جواب مقنع واحد بس .. أفش غيرو .. ليش ما قطعتي الاتصال … وليش تتعرفيني علين؟؟؟؟

هودي الصور هن زوادتي اليومية …
عشقي .. متل الزعتر الأخضر وطرابين الحبق .. بينشفو .. لكن بتضلا ريحتن زعتر أخضر … وحبق ..

فرحتي بعد خروجي من التحقيق الطويل … بتزكريا هالصورة؟؟؟
يا هل ترى … بتزكري أديش كنت فرحان إني شميت هوا بلد ليلي؟؟
ليش غدرتي فيا ل ليلي؟؟؟

والصورة … بعد ما مرئت عن المعبر الفلسطيني … بتزكري أش قلتيلي؟؟؟ لا تتمادى بالحكي مع ضباط الجمارك الفلسطينية تلات ترباعن بيتعاملو مع الاسرائيلياني؟؟؟

يا ترى بتزكري … أول ما شفت صورة أبو عمار عأول حيط بشوفو بأريحا أش عملت … وكيف صرخت بشوفير التاكسي تيوقاف؟؟؟؟

يا ترى بتزكري .. أول ليلة نمنا فيا عتختنا بفلسطين … أش وعدتيني … وأش وعدتك؟؟؟
أنا زاكر أش وعدتك وبعدني محافظ عليه … بس يبدو إنت المعودة إنك ما تحفظي عهد …
وعدي إلك كان:
(بوعدك .. كون جوزك لآخر العمر .. وما خونك .. ولا اتطلع بمرا غيرك طوال ما فيي نفس … وإنو نكون سوا طوال العمر .. عالحلوة والحلوة .. والمرة بالحب نخليا تحلا …
بوعدك .. إني كون خيك وبيك وصاحبك ورفيقك وعشيقك وجوزك … وإني كون النسمة وئت بتشوبي .. وكون الدفا وئت بتبردي …
بوعدك إني كون سترك وغطاكي … وإني كون عكازتك بس تكبري … وإني كون وفي إلك بالصحة وبالمرض …
بوعدك إني ضلني حبك لآخر نفس بهالروح .. يا روح الروح ) ….

إنت الماوفيتي بالعهود … ورغم هيك … مسامحك لأني بعرف إنو نفسيتك مش ركزانة بعد … ومش عرفانة أش بيعني الارتباط .. لانو أفش حدا حكيكي أش بيعني … باستثناء تيتا ناديا قطاطو وئت قالتلك إنتي كبيرة بالعمر .. وهو كمانا … لازم يكون حبكن وارتباطكن مميز …

بتزكري إم صبري أش قالتلك وئت فتنا نشتري لبن؟؟؟
قالتلك: “قلبي بيفرح بس شوفكن … إنتو أحلى مرتبطين ببيرزيت لانكن عشاق وعلاقتكن غير عن الكل” …
اشتئتلا لإم صبري …

إن كنت رح سامحك … رح بسامحك عكل شي .. باستثناء التعب وغيرو الراحو علم الشمل والكفالة تبعك … لانو بهالوئت كان لازم تكوني عم تتحضري تتصيري ببيتك … لكن مزاجيتك .. وعدم فهمك أش بيعني إرتباط … وركضك ورا لسانات الناس البتعرفي إنت مزبوط إنن ما بيعرفوني ولا بعرفن غير عن طريق الانترنت … وإنو الخمسينية المتصابية مش أكتر من وسيلة نقل كانت … لا هي مهمة ولا لها صفة …. لكن أنا بعمل من نكرة شي مهم .. لاني متواضع … وهيك ربيت … بالبيت وبالحزب .. لكن بعد هالتجربة المرة المريت فيا … والكل تخلى … كنديتي تغلبت على لبنانيتي وعروبتي ... والنكرة عم اتعامل معو كنكرة … وهن مش أكتر من نكرة ...

يمكن تئولي .. ويمكن يئولو … هيدي حكي مش لازم يكون عام .. لكن أش بفرء عن رسايل غسان كنفاني لغادة السمان؟؟؟؟ .. مع فارق بسيط … إنو غسان كان مجوز وعندو ولاد … على عكسي أنا .. الصمت كل الدهر عن الارتباط … تاختارك الك …
بكل الحالات … أبهمنيش الكل … وضميري مرتاح … بعكسك إنت … وما بخجل من حالة العشق الأنا فيا … والمستشار الممحون .. السنانو صفر ... وعم يتهيا تيتجوز من الدكتورة برتبة جيغولو ... أد ما حاول يئلدني بالدعوة للحب .. بضلو ريحتو جميد وتوم .. وسنان صفرا معفنة….
وين مخك وعيونك تيشوفو عقد النقص المركبلن ياها .. وبعدني مركبلن ياها .. رغم اختياري الموت لبنانيا وعربيا ...خوف عناس كنت حبن ومآمن فين ... لكن طلعو جبنا وخافو عحالن ...
أنا حي ومن أعلى لأعلى كنديا ...

أنا بعدني ما تغيرت … وبعدو الباب مفتوح … وتلفوني بتئدري تاخدي من الحجة إم العز …
ومتل ما وعدتك بأول ليلة لنا … إنت آخر المشوار … ومش رح بكون في حدا بعدك … متل ما كنش في حدا قبلك … رغم كل العرفتن …

ساندي إم عيد .. ببيرزيت ...
كل 11 إيار وإنت بخير …
---------------------------------------
*وليم نصار مؤلف موسيقي ومغن سياسي وأكاديمي كندي من أصل لبناني






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- #وليم_نصار_إعترافات_لامرأة_ومدينة
- للنصارى .. وللكنعانية ... معمول العيد
- قصقص ورق (2)
- قصقص ورق
- لوكيميات الرحيل الشيوعي
- لوكيميات ما قبل العشاء الأخير
- لوكيميات
- ... بحبكن ...
- وصيتي ... ووداعا
- عصفور الشمس
- إسق العطاش
- أرض الحكايات
- في أرض الحكايات
- رسالة قصيرة جدا إلى تجار الممانعة ومكافحة التطبيع مع العدو
- نكزة سريعة على هامش الحراك النقابي المطلبي في بيروت
- رئاسيات لبنانية
- أكونا ماتاتا
- نعم أنا ضد
- مجرّد أسئلة
- أمي ليلي شاهين


المزيد.....




- التاريخ البديل: ماذا لو لم يلتق الأمير فيليب الملكة إليزابيث ...
- انقلاب ميانمار: مقتل العشرات في حملة عسكرية في باغو
- الشرطة الأمريكية تعتقل أم بتهمة قتل أطفالها الثلاثة طعنا
- كم مرة يجب أن تغسل وجهك في اليوم؟
- موسكو تحرك سفنًا حربية إلى المحيط الأطلسي.. الرئيس الأوكراني ...
- من هو المعارض الروسي الذي قُتل خنقًا في لندن؟
- التحالف العربي: تدمير طائرة بدون طيار مفخخة أطلقتها -أنصار ا ...
- شارك في الدفاع عن صدام حسين.. وفاة وزير العدل الأميركي الأسب ...
- زلزال شدته 4.5 درجة يضرب سواحل اليونان
- رئيس جيبوتي إسماعيل عمر جيلي يفوز بولاية خامسة


المزيد.....

- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - وليم نصار - ساندي إم عيد ... اليوم 11 إيار