أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - وليم نصار - لوكيميات ما قبل العشاء الأخير














المزيد.....

لوكيميات ما قبل العشاء الأخير


وليم نصار
مؤلف موسيقي ومغني سياسي

(William Nassar)


الحوار المتمدن-العدد: 4640 - 2014 / 11 / 21 - 08:52
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


د. وليم نصار*

(إلى مرسيل خليفة وبطرس روحانا)
مبعرف أش بدي إكتب ..
متل مدري نشفت .. مدري خلص الحكي ....
كنت عم إحلم بحبيبة لابسة طرحا بيضا .... وقت شوفا توقاف الدني ... ونلاقي حالنا ببيت زغير دافي .. وأوضة مليانة ألعاب وكتب أطفال .. ومهد من خشب زغير لونو زهر ..
كنت إحلم بليلة العرس إمسكلا دياتا ... وإحكيلا ... بوعدك إني كون غطاكي .. وعكازتك .. وإني كون المغارة البتتخبي فيا بس تخافي ... وإني آخد البرد والشوب والوجع والحزن عنك طوال مفيي نفس؟
كنت إحلم بفلسطين .. بتشبه غنية سجر البن ...
ليش طلعت فلسطين بتشبه صحرا وخيمة بدو؟


مبعرف أش بدي إكتب ..
في شلال حكي عندي ..
بس مدري نشفت .. مدري خلص الحكي .
كنت إحلم بحبيبة ... أنا وعم إكتب ..... تجي تضمني من ضهري وتطير الورقة العم بكتب عليا من الكهربا الشعلت بروحي ..
كنت إحلم بحبيبة أنا وعم إكتب موسيقا .. تجي تحكيلي سمعني وين وصلت ... وتعطيني رأيا بنغمة ... ..
هل كان لازم أوصال لحفة الموت .. كرمال إتزكر إنو في شي بالدني أحلى من الموت والسياسة والاختلاف على هيدي الشجرة إلي أو إلن؟


مبعرف أش بدي إكتب بعد ..
في محيط من الحكي عندي .. بس مش عميموجو ..
لو بيعرفو العم بنادو بالقتل والقتل المضاد .. إنو نحنا جربنا الحرب وجربنا الموت ..
لو بيعرفو إنو القتل والحروب والموت ما بتجيب حرية ..
لو بيعرفو إنو الحرية مش استقلال بلد ...
إنت لازم تكون حر قبل ما تطالب بالحرية .. لازم تعرف كيف تحب وتعشق بكل حرارة الشمس والضو ... قبل ما تطالب بالحرية ...
كيف بدهن يطالبو بالحرية .. وهن عبيد للتقاليد والمجتمع وزعيم الطايفة ... ورغيف الخبز؟
في حدا بيقدر يخبر هالصبايا وهالشباب المتل طرابين الحبق البتروميني .. إنو بكرا رح بتخلص الحروب .. ورح بيتفقو الزعما ... ودم الماتو رح بلونو فيه السجاد الأحمر تيدعس عليه كبار الضيوف والزوار؟
مدولي دياتكن .. خلينا نصرخ بالبقيو: "ازرعوا الحب والخير والجمال .. حتى ولو بالمكان الغلط ... لانو رح بضلو خير ..ورح بزهّر بيوم من الايام ..


في دموع من وجع بتكفي الكون من الحكي عندي ... بس مش عم ينزلو ..
كيف بدو الفنينا عمرنا كرمالو يطالب بالحرية .. وهو عم يقلع حقل من شجر زيتون كرمال يبني عمارة لأنو مكسبا أكتر؟ بينما المستوطن عم يزرع شجر ويخضّر الأرض !!!


مبعرف أش بدي إكتب بعد ...
في شوك من الحكي عندي .. عميجرحوني كل ما بدي إكتب كلمة .. لأني عارف إني عم إكتب وطيرّ العم إكتبو مع الغيمات ...
وقت بتبطل فيك تشم نسمات الصبح لانو جرعة الكيماوي طعمتا ما بتخليك تشم غير ريحة شي ميت باحشاءك ... ووقت تبطل تحس برطوبة الفجر لانك صرت ناشف متل رغيف خبز بايت عم ياكلو فقير على رصيف مدينة فاجرة...
ووقت بتفتش عن روحك وبتتزكر إنك تنازلت عنا .. وصار مستحيل تسترجعا ... بكون عزرايل ناطر عالباب ... تيشرب قهوة معك لكن خجلان يفوت قبل ما إنت تعزمو .
بيطلع عبالي قلو ... تفضل يا رفيق عزرايل .... الباب مفتوح والقهوة سخنة ...

في كتير حكي من وجع جواتي ... بس برضو مش عميطلع ...
في فكرة وحيدة عم تبرم براسي .. أفش غيرا .. إني إترك العلاج وكب الادوية.. وعيش بالطول وبالعرض ... ووقت بحس إني رح بسافر عكوكب تاني .. إطلع عالبرية .. نام .. وسافر لوحدي بعيد عن العالم ..

مبعرف أش بدي إحلم بعد ..
في كتير حكي من حلم جواتي ... بس هالحلم صار يخوفني ..
بطلت عم بحلم بشي ...
وقف الحلم عندي ..
ونشف الحكي ..
أو يمكن أنا نشفت ..
-------
** د. وليم نصار مؤلف موسيقي شيوعي | أكاديمي | وناشط من أجل السلام










قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لوكيميات
- ... بحبكن ...
- وصيتي ... ووداعا
- عصفور الشمس
- إسق العطاش
- أرض الحكايات
- في أرض الحكايات
- رسالة قصيرة جدا إلى تجار الممانعة ومكافحة التطبيع مع العدو
- نكزة سريعة على هامش الحراك النقابي المطلبي في بيروت
- رئاسيات لبنانية
- أكونا ماتاتا
- نعم أنا ضد
- مجرّد أسئلة
- أمي ليلي شاهين
- رسالة إلى الموارنة... إذا شئنا أن نكون نصارى
- لن ألبس الخسة مرة أخرى
- صلاة ذاك الطفل في داخلي
- العجوز الأحمر ... الحسين ... عاشوراء
- الهواء الفلسطيني ونصر تموز
- سحور إلهي لنصر تموز (بالمحكي اللبناني)


المزيد.....




- سوريا: الجيش الروسي يعلن مصرع -نحو 200 مقاتل- في قصف جوي است ...
- المتحدث باسم العدالة والتنمية: مستعدون للتفاوض مع اليونان عل ...
- إثيوبيا تهاجم مصر والسودان في رسالة إلى مجلس الأمن
- موسكو: إجراءات تشيكيا مستفزة وغير ودية
- غوتيريش يدعو الدول إلى التحرك لحماية سكانها من التأثيرات الك ...
- موسكو تعلن مقتل 200 مقاتل على الأقل في قصف جوي نفذه الجيش ال ...
- موسكو تعلن مقتل 200 مقاتل على الأقل في قصف جوي نفذه الجيش ال ...
- غوتيريش يدعو الدول إلى التحرك لحماية سكانها من التأثيرات الك ...
- أكثر من 24 ألف نازح في مأرب منذ فبراير الماضي
- مقتل مدني وإصابة آخر في قصف للحوثيين جنوبي الحديدة


المزيد.....

- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - وليم نصار - لوكيميات ما قبل العشاء الأخير