أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسين الرواني - لا ندم لبوش.. ولا قلق لأوباما














المزيد.....

لا ندم لبوش.. ولا قلق لأوباما


حسين الرواني

الحوار المتمدن-العدد: 4660 - 2014 / 12 / 12 - 11:08
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ما تزال وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية تنشر حتى الآن، وبين الحين والآخر، وثائق ترفع عنها السرية، تفيد بالتشكيك في مصداقية إدارة بوش في مبررات الحرب العراق، لم تكن تلك المبررات سوى تطبيل البيت الأبيض لشيئين، تعاون النظام العراقي مع القاعدة التي نسفت المبنيين، وامتلاك اسلحة محظورة.
لا يحضر في بحث مبررات تغيير النظام السابق، ما عاشه هذا التجمع البشري المتكاثر في بلاد ما بين النهرين، هذا لا يعني أحدا، زعماء الدول المتعضلة (من العضلات) لا يبيتون عادة بلا عشاء من أجل ما تعانيه الشعوب المتوضئة.
العالم قذر، والقوة القانون، والاخلاق، والمبرر لكل شيء.
وأمس؛ رفض مجلس الشيوخ الأميركي تفويض إدارة أوباما بنشر قوات برية أميركية في العراق، فيمكن أن يقال إن الديمقراطيين يرفضون حتى الآن توريط بلادهم في حرب متعبة أخرى في العراق، هذا شأنهم، لكن قرار الكونغرس هذا لم يحدث أمرا خطيرا في سياسة أوباما، الغارات مستمرة، والأزمنة المطاطية التي يحددها المسوؤلون الامنيون في واشنطن للقضاء على داعش، ما زالت مطاطية، والشيء الوحيد، الذي يتسم بالجدية، والحزم، هو يوميات العيش في ولايات الدولة الإسلامية.
لا أحد يعلم، كم امرأة عراقية فقدت شرفها تحت واحد من أجناد الرسالة السمحاء، منذ حزيران حتى الساعة، في بلد يعتبر أهله النقص في استكان الشاي انتقاصا منهم.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,238,422,375
- بالتجاور 3
- ما يفعله البهاضمة يتكرر 7
- بالتجاور 2
- البناء المعماري والصوت في قاعات الموسيقى
- محنة الموسيقى الشرقية
- فؤاد زكريا.. وتجريد الموسيقى عن التأويل
- قواعد التدوين الموسيقي ببرنامج انكور
- بالتجاور
- الفن تحت عقلانية الفلسفة كروتشه نموذجا
- قذر الذات العراقية والرابسودي
- ما يفعله البهاضمة يتكرر – 6 -
- ما يفعله البهاضمة يتكرر - 5 -
- خذوها كلها.. ودعونا نعيش
- لا نأكل الكلام
- الفشلان العراقيان: العولمة الشيوعية.. والعرقنة الجهادية
- عمان ما زالت تلوط.. وتموزنا بلا شرف
- كأس ألمانيا والجلسة الثانية
- لكنني خرب
- محرِر غير محرَر
- العراق.. بين الرمل والطين


المزيد.....




- وزير الخارجية الأمريكي يصرح بعدم كفاية شفافية الصين في قضية ...
- فولفو تضيف تحفة جديدة إلى عالم السيارات المتطورة!
- القوات العراقية تنشر فيديو قصف أوكار -داعش- بعشرة صواريخ
- ألمانيا تقرّر تخفيف إجراءات الحجر تدريجياً اعتباراً من الإثن ...
- رجلان طلبا من جارهما منشاراً للتخلص من جثة في فرنسا
- استهلاك الشوكولاتة السويسرية يصل لأدني مستوى له منذ 40 عاماً ...
- رجلان طلبا من جارهما منشاراً للتخلص من جثة في فرنسا
- استهلاك الشوكولاتة السويسرية يصل لأدني مستوى له منذ 40 عاماً ...
- قبل 40 عاما وبكلفة 150 ألف دولار... خاتم خطبة الأميرة ديانا ...
- السعودية تدمر صاروخا باليستيا أطلق باتجاه جازان جنوبي البلاد ...


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسين الرواني - لا ندم لبوش.. ولا قلق لأوباما