أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - قصي غريب - جنسية وهوية الدولة اسمها وليس الانتماء لقومية الأكثرية














المزيد.....

جنسية وهوية الدولة اسمها وليس الانتماء لقومية الأكثرية


قصي غريب

الحوار المتمدن-العدد: 4646 - 2014 / 11 / 28 - 23:34
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تأخذ الكثير من دول العالم تسمياتها من أكثرياتها السكانية، ففي كل دولة هنالك واقع على الأرض والحياة تفرضه عوامل ديمغرافية وتاريخية ودينية وثقافية وحضارية تلون البلاد بلونها وهذا الحق والامتياز لا يعني أبداً التجاوز على حرمات حقوق وحريات وامتيازات المواطنين الآخرين الوطنية والقومية والثقافية والدينية والمدنية والشخصية فالدول الديمقراطية قد نجحت في عملية الاندماج أو التكامل الوطني لأنها التزمت بتفعيله من خلال سيادة احترام تطبيق مبدأ المواطنة وحماية وصيانة التعدد الثقافي والديني الوطني وذلك من خلال استراتيجيات وآليات أدت إلى دمج كل المكونات الوطنية فى إطار مؤسسات وأجهزة الدولة المختلفة على مبدأ لك كامل الحقوق وعليك كامل المسؤوليات.
وفي ظل هذا تكون جنسية وهوية الدولة هو اسمها وليس الانتماء إلى الأكثرية القومية فيها، لاسيما وأن الجنسية هي رابطة قانونية وسياسية قائمة بين الفرد والدولة بحيث يكون بموجبها مواطناً تابعاً لها ويتمتع بكافة
الحقوق وتقع على عاتقة كافة المسؤوليات الوطنية ويغدو الوطن بكل مكوناته هوية جمعية تدل على ميزات مشتركة أساسية ، تميزهم عن جماعات أخرى في العالم. .
وبما أن جنسية الدولة وهويتها هو اسمها الذي يمكن أن يستمد من أكثريتها وليس الانتماء القومي لهم، فمثلا عندما يحصل المهاجر الأجنبي على الجنسية والهوية الالمانية يصبح يحمل اسم الدولة الألمانية فيكون ألماني الجنسية والهوية ولكنه لا ينتمي إلى القومية الألمانية إنما إلى الدولة الألمانية واسمها .
ومن هذا المنطلق يشكل العرب في سورية أكثر من 90% من التعداد السكاني وهذا الواقع الحقيقي يجعل من حقهم القانوني والسياسي والشرعي أن تأخذ الدولة تسميتها وجنسيتها وهويتها وثقافتها منهم بحكم كونهم الأكثرية السكانية والعمود الفقري للبلاد فيصبح أي مواطن سوري في الدولة السورية العربية مهما كان انتمائه القومي جنسيته وهويته عربي سوري ولكنه لا ينتمي إلى القومية العربية إنما يحمل اسم الدولة باعتبارها الجنسية والهوية.
وبالمقابل لو قامت دولة كوردستان فيصبح تحصيل حاصل كل مواطن يعيش فيها سواء كان من الكورد والعرب والأشوريين والتركمان والكلدان جنسيته وهويته كوردستانية وليس كوردياً ينتمي إلى القومية الكوردية لأنه يحمل اسم الدولة الكوردية ولذلك يردد المسئولون الكورد في شمال العراق على أن محافظة كركوك العراقية هي كوردستانية وليست كوردية لأن سكانها خليط من العرب والتركمان والكورد .
وباعتبار الكورد يشكلون الاكثرية العددية في الدولة يصبح من حقهم القانوني والسياسي والشرعي أن يلونون الدولة بهم ومن ثم يكون من عدم اللباقة واللياقة والكياسة والسفه أن تعترض أي قومية من القوميات التي تعيش في الدولة على تسمية الدولة بكوردستان بناء على أساس ذريعة وجود تعدد قومي وثقافي في البلاد لأن ذلك يكون سفهاً عنصريا وتعدياً على حرمة الكورد فهم الأكثرية السكانية والثقافية والعمود الفقري للبلاد.
وبناء على ما تقدم فإن جنسية وهوية الدولة اسمها وليس الانتماء إلى قومية الأكثرية.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أهداف الضربة العسكرية الأميركية المرتقبة للنظام الطائفي في س ...
- هوية سورية
- شكل الدولة في سورية الغد
- دفاع عن العروبة : ملاحظات على مراجعة عبد الإله بلقزيز لمفهوم ...
- الحكومة السورية الانتقالية المؤقتة ومهامها الخارجية والداخلي ...
- اتفاق أميركي روسي على إعادة إنتاج الطغاة
- حل الربيع العربي في العراق
- مواصفات المفكر
- سورية دولة غير قابلة للقسمة وهي لكل السوريين
- الثقافة السائدة في سورية هي عربية إسلامية
- الشعب السوري في ظل الحماية الدولية بموجب القرارين الأممين 20 ...
- القتلة في سورية هدفهم الحصانة
- الربيع العربي صناعة شعبية عربية وليس أميركية
- المقاومة الوهمية والممانعة المزيفة
- اعلان مبادئ دستورية لسورية المستقبل
- رئيس خارج عن القانون
- التعاون والتنسيق الأمني والاستخباري بين النظام في سورية والو ...
- قراءة في زيارة السفيرين الأميركي والفرنسي لدى سورية الى مدين ...
- نظام كذاب بامتياز
- فات أوان الحوار الوطني


المزيد.....




- مزاد فرنسي على مخطوطات لإميل زولا من روايته الشهيرة -جرمينال ...
- الغرب يتساءل حول مدى جدية إيران في التوصل لاتفاق جديد مع انط ...
- جورجيا.. نقل ساكاشفيلي من المستشفى العسكري لمحكمة تبليسي للم ...
- ترامب: كنت أعتزم الحفاظ على قاعدة باغرام في أفغانستان لقربها ...
- إيران تعود للمباحثات النووية وسط تحركات إسرائيلية.. أبرز الم ...
- فزعا من المتحور أوميكرون.. 23 دولة تغلق حدودها كليا أو جزئيا ...
- متحور كورونا الجديد يدق ناقوس الخطر.. هل تعود القيود على الس ...
- السعودية توضح شروط أداء العمرة لمتلقي لقاح كورونا القادمين م ...
- السعودية توضح شروط أداء العمرة لمتلقي لقاح كورونا القادمين م ...
- ستة رادارات روسية جديدة لرصد الحطام الفضائي حول الأرض


المزيد.....

- ضحايا ديكتاتورية صدام حسين / صباح يوسف ابراهيم
- حزب العمال الشيوعى المصرى ومسألة الحب الحر * / سعيد العليمى
- ملخص تنفيذي لدراسة -واقع الحماية الاجتماعية للعمال أثر الانه ... / سعيد عيسى
- إعادة إنتاج الهياكل والنُّظُم الاجتماعية في لبنان، من الماضي ... / حنين نزال
- خيار واحد لا غير: زوال النظام الرأسمالي أو زوال البشرية / صالح محمود
- جريدة طريق الثورة، العدد 49، نوفمبر-ديسمبر2018 / حزب الكادحين
- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء
- الحب وجود والوجود معرفة / ريبر هبون
- هيكل الأبارتهايد أعمدة سرابية وسقوف نووية / سعيد مضيه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - قصي غريب - جنسية وهوية الدولة اسمها وليس الانتماء لقومية الأكثرية