أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عدنان الصباح المقداد - تجربة مع التشدد














المزيد.....

تجربة مع التشدد


عدنان الصباح المقداد

الحوار المتمدن-العدد: 4520 - 2014 / 7 / 22 - 19:26
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


في ظل تجربة مع التشدد:
لم اجلس يوما في ظل شجرة إلا وشكرتها ..
ولم أتناول ثمرة من ثمارها الا وشكرتها ..
ولم أشم وردة إلا وقدرت قيمة الوردة ..
ذلك يذكرني بجدتي (رحمها الله) كنت أراها وهي تتحدث دوما مع الزرع ومع الحيوانات، وتخاطبها ، وكنت أعجب منها ولا اعرف كيف لها ان تخاطب الأشياء، وكنت أظن أنها تثرثر مع نفسها ، ولم أفهم كم كانت لطيفة إذ تقدر قيمة كل شيء حي، والذي ينبع من تقديرها للرب والحياة. جدتي لم تنهرني يوما على حماقة ارتكبتها ولم تؤنبني ...إنما كانت ترى في الحب شكلا من أشكال التربية. وأعجب لأولئك الذين ينعمون بالحياة، ويستمتعون بها ولا يقدرون قيمتها، تحكمهم فكرة واحدة هي قتل الحياة والحضارة الإنسانية واجتثاثها . وكيف يقيمون علاقة مع الحياة إذا قرروا اجتثاث الأعناق والمعرفة الإنسانية ؟ وكيف يحترمون ذواتهم إذا تحولوا إلى مجرد مجرمين؟ وأي شرع هذا الذي يسمونه شرع الله؟ ... بهدف أن يحكموا الخلق باسم رب الخلق .. ويتحكمون بحياتهم وبحريتهم وحقوقهم ويستعبدونهم ، والله بريء منهم.
اريد ان اقول للجميع ، من خلال تجربتي في السجون السورية ، ان مسألة الإيمان هي مسالة نسبية ، فالنسبة الكبرى من الذين يمارسون العبادة، يمارسونها بحكم العادة والعدوى، والنسبة القليلة منهم هم من يمارسون التشدد والتزمت والمزاودة على الآخرين بهدف الظهور والتميز، وحين يجد الجد هم أول من يتخلى عن قضيتهم وقضية شعبهم. كل متطرف لا قضية له. وهذا نتاج اجتماعي لا يعبر إلا عن المرض والحالة غير السوية (الطغيان) فكل الطغاة إما أنهم كانوا أربابا أو حكموا الناس باسم الرب.
بعد أن كتبت مقالة عن التشدد الديني ..تعثر بي أحد اللذين يتخذون من الدين تجارة وراح يهاجمني كوني اتحدث بالشأن العام السوري .. فأنا بكل تجاربي ومعرفتي لا أساوي شيئا في نظره.. أحد (الشيوخ) الذي ندب نفسه لخدمة الرب ولخدمة قومه ورعايتهم يحتج علي ((وينعتني بالشيوعي الذي يريد أن ينظر على المسلمين ويعلمهم كيف يكون مسلم غير متشدد وهو لا يعرف الوضوء والتافه من الناس يتكلم بامور العامة ويحدد طريق الاجيال والفاجر الذي يتحدث عن العفة والشرف. ويتوعدني))
حسنا ..هذا الشيخ (الفاضل) وهو اصغر مني سنا (وهو مجرد شخص لا يعرف من الدنيا الا صبة البيتون)...هذا غير سيرته التي اتعفف عن سردها ..ينكر علي أفكاري عن الحياة ويقارن نفسه بي والجميع يعرف اني معلم للغتين العربية والانكليزية وأنني كاتب وشاعر وناشط ومهتم بالشأن العام ..يقدرني ويحترمني الجميع ولم يصدر عني أي سوء تجاه اي انسان ولم أسرق ولم امارس اي نوع من أنواع الفساد.. وأنني احترم وأحب الجميع .. ولم اخن قضية شعبي وأنني سجنت وعذبت وشاركت بالثورة ولوحقت .. ربما لا أكون متدينا ((وهذه الزاوية التي يهاجمني من خلالها)) ولكن هذا شأني وليس له ان يكفرني .. لأن الله ليس ملكه وحده ..ان الله لكل الناس.. إن كلامه عني يشكل اعتداءً علي ..






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- صدور ديوان للشاعر عدنان الصباح المقداد
- ثقافة لمقاومة الظلم
- نهاية الدولة العلوية على ايدي العلويين
- خلق ارضية جديدة للثورةالسورية
- النتاج الفني الجديد في سوريا هيام عبدو 2
- الى ناجي العلي
- نفحات صوفية .....صلاة
- غوطة دمشق نداء الحياة
- ليس هناك حد
- أوراق متهم
- ((العين الواحدة ))
- -لا شيء يكسرنا- معرض للفنان حسام السعدي لرسوم الكاريكاتير
- النتاج الفني الجديد في سوريا


المزيد.....




- منابع الإيمان: سؤال الروح
- الحرس الثوري الإيراني: انهيار أعداء الإسلام قريبا
- الحريري: البابا فرنسيس سيزور لبنان بعد تشكيل الحكومة.. والفا ...
- الحريري: البابا فرنسيس سيزور لبنان بعد تشكيل الحكومة.. والفا ...
- الحريري يعلن موعد زيارة بابا الفاتيكان الى لبنان
- الحريري: بابا الفاتيكان سيزور لبنان بعد تشكيل الحكومة
- 98 مستوطنا يقتحمون باحات المسجد الأقصى
- النائب الجديد لقوات القدس: انهيار اعداء الاسلام سيكون قريبا ...
- بالفيديو.. ذكرى تأسيس حرس الثورة الاسلامية في ايران
- السجن ثلاث سنوات لباحث جزائري في قضية -الاستهزاء- بالإسلام ...


المزيد.....

- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عدنان الصباح المقداد - تجربة مع التشدد