أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - عدنان الصباح المقداد - خلق ارضية جديدة للثورةالسورية














المزيد.....

خلق ارضية جديدة للثورةالسورية


عدنان الصباح المقداد

الحوار المتمدن-العدد: 4448 - 2014 / 5 / 9 - 19:57
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


خلق ارضية جديدة للثورةالسورية
الفكرة التي نناقشها هي اننا لا نريد ان نحول سوريا الى محرقة .. لا بد من تجميع القوى والتصميم على امتلاك القدرة على اسقاط كل مواقع النظام المتهالك والمتداعي والذي يوشك على الانهيار .ان عدم حسم الامور والمراوحة يعطي الفرصة لزيادة حجم الكارثة والتي باتت أشبه بكرة الثلج. ان المسؤولية تقع على عاتق المعارضة في تشتيت الجهد وهدر الموارد وعدم التنظيم والادارة والالتفات الى الاستراتيجيات ورسم طريق الخلاص. كان ذلك قبل ان يتضخم النظام وتتلاعب القوى الدولية وتقدم مصالحها على حساب دماء الشعب السوري .
لا نريد ان نشجع ولا ننادي بالتشدد وتزكية ما يصعّد القسوة والوحشية والنقمة والانتقام ولا نريد توسيع رقعة الكارثة الوطنية ، من المصلحة الوطنية أن لا تتعامل المعارضة وفق آلية المنتصر والمهزوم التي طالما كان النظام البعثي الطائفي يتعامل بها من اجل اخضاع المجتمع كمنتصر ومهزوم ..نحن نرى عموما انه ليس هناك منتصر في هذه الخبيصة الحاصلة ..بل ان الجميع مهزوم وخاسر ...وما نريد التأكيد عليه هو مسألة الانتاج الوطني الذي توقف منذ ان توقف امتداد الثورة وباتت الفوضى تدب في جسدها ، ومنذ ان فرض النظام حصاره المشدد على البيئة الحاضنة للثورة وأنهكها وحولها الى عبئ على جسد الثورة. وأخيرا أسقطها وبددها وهجرها وشكلت خسارة كبيرة للثورة فقد تحولت اغلب المناطق الواقعة في قبضة النظام الى مناطق محاصرة وتحول اهلها الى رهائن بيد النظام وسجناء وفق قيود لا يستطيعون التحرك ولا التنقل ولا الافلات ومعرضين لخطر الاعتقال والقتل . ذلك تماما ما نعنيه ألا وهو الاعتداء الشنيع على البيئة التي تحتضن الانتاج الاجتماعي وتودي بالحياة اليومية للبشرز
الانتاج الاجتماعي بكل اصنافه يشكل بيئة متكاملة يعتمد على بعضه البعض في صياغة دورة الحياة المدنية والعيش وهو يحتاج الى الزمن لتحقيق التنمية
وجب الآن خلق ارضية جديدة للثورة قادرة على اسقاط القدرة المتجددة للنظام وانهاكها ومحاصرتها ودفعها نحو الانهيار والتداعي ...لا بد من الخروج من حالة الفراغ: السلاطين الجهلاء امراء الحرب ...والعلماء المنافقين الذين في خدمة الجهل والتخاذل وتجار الحروب ...إن كل مواقع النظام العسكرية ما تزال محمية من قبل الخارج ويحظر الاقتراب منها وفق اجندات وتعليمات ومنذ ان بدأت الفصائل المسلحة تفرض توجهها وأجندتها .. اصبحت تلوك نفسها وتأكل ابناءهات ..لقد جر النظام الثورة الى مذبحها ...ولم نعد نطمع الا بالسلامة سلامة من تبقى ..فالنصر والهزيمة اصبحت مسألة مرتبطة بالخسارة على صعيد الحسابات الوطنية ..فالعالم كله ساهم بتحولات الثورة السورية ووجه المعركة باتجاه واحد هو تصعيد الدمار الى مستويات غير محدودة ...المطلوب الآن تحديد مسارات جديدة للثورة لا أن نظل مستسلمين للتحديدات المفروضة على الساحة ..لا يمكن للنخبة السورية على سبيل المثال ان تترك تأثيرها في ظل العهر والتسلط واعادة انتاج النظام ..لا يمكن للنخبة ان تعمل الا من خلال مؤسسات تنموية تخرج الثورة من عزلتها وتوقف هجرة المفكرين لها وتركها بأدي المتشددين والعشوائية والعصابات والمافيات التي بدأت بالتشكل ...ما اريد لفت الانتباه اليه هو صنع قاعدة جديدة للثورة تقوم على العمل المؤسساتي الذي نوظف من خلاله امكانيات النخبة السورية وليس الزعران والمقربين .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- النتاج الفني الجديد في سوريا هيام عبدو 2
- الى ناجي العلي
- نفحات صوفية .....صلاة
- غوطة دمشق نداء الحياة
- ليس هناك حد
- أوراق متهم
- ((العين الواحدة ))
- -لا شيء يكسرنا- معرض للفنان حسام السعدي لرسوم الكاريكاتير
- النتاج الفني الجديد في سوريا


المزيد.....




- رائد فهمي: نحو دولة المواطنة الديمقراطية
- خالد علي: مد أجل النطق بالحكم على المهندس يحيى حسين عبد الها ...
- العدد 435 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
- عن سنوات الصراع الطبقي في السودان
- جبهة النضال الشعبي تبعث رسالة للأحزاب السياسية الصديقة في ال ...
- بيان مشترك: لا للتطبيع، لا للتعاون الأمني والعسكري مع الكيان ...
- من وحي الأحداث: خبز- شغل – حرية
- العدد 434 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً
- واشنطن تعرب عن -قلقها العميق- حيال اعتقال السلطات الإيرانية ...
- محتجون في تعز يشيعون -كيس الدقيق-


المزيد.....

- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 47، جوان-جويلية2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 48، سبتمبر-أكتوبر 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 50، جانفي-فيفري 2019 / حزب الكادحين
- فلسفة الثورة بين سؤال الجدة وضرورة الاستكمال / زهير الخويلدي
- ما الذي يجعل من مشكلة الاغتراب غير قابلة للحل فلسفيا؟ / زهير الخويلدي
- -عبث- البير كامو و-الثورة المھانة- في محركات الربيع العربي ! / علي ماجد شبو
- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - عدنان الصباح المقداد - خلق ارضية جديدة للثورةالسورية