أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فادي كمال الصباح - التذكير بدينية اسرإئيل و جيشها















المزيد.....

التذكير بدينية اسرإئيل و جيشها


فادي كمال الصباح

الحوار المتمدن-العدد: 4520 - 2014 / 7 / 22 - 08:27
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


أدهشني و أثار استغرابي ,منذ بدء العدوان الصهيوني على غزة , حجم الجهل على صفحات التواصل الاجتماعي العربية بالخلفية الدينية لدولة إسرائيل و دور الدين في جيشها ,و بالأخص وسط نسبة كبيرة من العلمانيين واللادينيين , الذين هم واقعين تحت وهم صورة إسرائيل الدولة المدنية الحداثية العلمانية الشبيهة بدول غربية.

سأحاول من خلال هذه المقالة ,إعادة تذكيرهم بصورة إسرائيل وجيشها , مستعيناً بمصادر إسرائيلية , و صور عن الجانب الديني في الجيش الإسرائيلي.
لمحاولة التذكير بالخلفية الدينية لاقامة دولة اسرائيل,سأستعين بمقتطفات من مقالة تحت عنوان "هل اسرائيل دولة دينية؟" (1) ,في موقع اسرائيل بالعربية و هو من أبرز المواقع الاسرائيلية الموجهة نحو القارئ العربي:
"هوية الشعب اليهودي او “شعب اسرائيل”، المعروفة منذ الاف السنين، هي انبثاق لخماسية مقدسة – النجمة الخماسية في العلم الإسرائيلي - ؛ القومية الوطنية، الشعب، الدين، الحضارة واللغة."
” اليهود يعتبرون ارض إسرائيل التاريخية موطنهم الوحيد وبيتهم الطبيعي والتاريخي، .. بناء على ذلك، دولة إسرائيل هي دولة الشعب اليهودي، فالأرض تعود له تاريخيا، دينيا، طبيعيا وقانونيا … فشعب إسرائيل أسياد الأرض وإسرائيل هي كيانه الوحيد، ومن حقه، وهو سيد القرار فيه .. ."

أما فيما يخص دور العقيدة اليهودية في الجيش الصهيوني , سأستعين بالصورة التي تغني عن ألف كلمة, فبالإمكان عبر ميزة البحث عبر الانترنت العثور على مئات الصور من حياة الجنود الإسرائيليين التي تعكس الجانب الديني وسطه و بالأخص في قبيل المعارك و وسط الميدان, حيث قمت بانتقاء العديد من هذه الصور ,تجدونها في مدونتي عبر هذا الرابط: http://kadayaerhab.blogspot.com/2014/07/blog-post.html
هذه الصور لجنود الجيش الإسرائيلي قبيل لحظات من توجههم الى القتال ،ماذا يستحضرون من الكتاب المقدس والتوراة، هل يستحضرون مقاطع من سفر نشيد الانشاد المليء بالغزل والعشق و تفاصيل جسد المرأة،كما هذا المقطع الجميل منه في الاصحاح السابع:
" 7 :1ما اجمل رجليك بالنعلين يا بنت الكريم دوائر فخذيك مثل الحلي صنعة يدي صناع
7 :2 سرتك كاس مدورة لا يعوزها شراب ممزوج بطنك صبرة حنطة مسيجة بالسوسن
7 :3 ثدياك كخشفتين توامي ظبية
7 :4 عنقك كبرج من عاج عيناك كالبرك في حشبون عند باب بث ربيم انفك كبرج لبنان الناظر تجاه دمشق
7 :5 راسك عليك مثل الكرمل و شعر راسك كارجوان ملك قد اسر بالخصل
7 :6 ما اجملك و ما احلاك ايتها الحبيبة باللذات
7 :7 قامتك هذه شبيهة بالنخلة و ثدياك بالعناقيد
7 :8 قلت اني اصعد الى النخلة و امسك بعذوقها و تكون ثدياك كعناقيد الكرم و رائحة انفك كالتفاح
7 :9 و حنكك كاجود الخمر لحبيبي السائغة المرقرقة السائحة على شفاه النائمين
7 :10 انا لحبيبي و الي اشتياقه".

أما هؤلاء الجنود يستحضرون الكم الكبير من النصوص الخاصة بالحرب في التوراة و التي توجد بكمية أضعاف الموجود في القرآن , حيث تتنوع من أدعية و تعاليم و سرد قصص معارك خاضها انبياء بني اسرائيل و لا تخلو من تفاصيل وحشية لا توجد في كتاب أخر , من الامثلة على هذه المقاطع:

• وَأَخْرَجَ الشَّعْبَ الَّذِينَ بِهَا وَنَشَرَهُمْ بِمَنَاشِيرِ وَنَوَارِجِ حَدِيدٍ وَفُؤُوسٍ. وَهكَذَا
صَنَعَ دَاوُدُ لِكُلِّ مُدُنِ بَنِي عَمُّونَ. ثُمَّ رَجَعَ دَاوُدُ وَكُلُّ الشَّعْبِ إِلَى أُورُشَلِيمَ.
سفر أخبار الأيام الأول 3 /20

• وحرّموا كل ما في المدينة من رجل وامرأة من طفل وشيخ حتى البقر والغنم
والحمير بحد السيف.
سفر يشوع 21 /6

• فالآن اذهب واضرب عماليق وحرموا كل ما له ولا تعف عنهم بل اقتل رجلا
وامرأة.طفلا ورضيعا.بقرا وغنما جملا وحمارا.
سفر صموئيل الأول 15/3

• فالآن اقتلوا كل ذكر من الاطفال.وكل امرأة عرفت رجلا بمضاجعة ذكر اقتلوها,
لكن جميع الأطفال من النساء اللواتي لم يعرفن مضاجعة ذكر أبقوهن لكم حيّات.
سفر العدد 31/1718

• واجعل غيرتي عليك فيعاملونك بالسخط,يقطعون انفك وأذنيك وبقيتك تسقط بالسيف,يأخذون بنيك وبناتك وتؤكل بقيتك بالنار.
سفر حزقيال 23/25

• تجازى السامرة لأنها قد تمردت على إلهها,بالسيف يسقطون,تحطم أطفالهم والحوامل تشقّ.
سفر هوشع

• 1 «إِذَا خَرَجْتَ لِلْحَرْبِ عَلَى عَدُوِّكَ وَرَأَيْتَ خَيْلاً وَمَرَاكِبَ، قَوْمًا أَكْثَرَ مِنْكَ، فَلاَ تَخَفْ مِنْهُمْ، لأَنَّ مَعَكَ الرَّبَّ إِلهَكَ الَّذِي أَصْعَدَكَ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ.
2 وَعِنْدَمَا تَقْرُبُونَ مِنَ الْحَرْبِ يَتَقَدَّمُ الْكَاهِنُ وَيُخَاطِبُ الشَّعْبَ
3 وَيَقُولُ لَهُمْ: اسْمَعْ يَا إِسْرَائِيلُ: أَنْتُمْ قَرُبْتُمُ الْيَوْمَ مِنَ الْحَرْبِ عَلَى أَعْدَائِكُمْ. لاَ تَضْعُفْ قُلُوبُكُمْ. لاَ تَخَافُوا وَلاَ تَرْتَعِدُوا وَلاَ تَرْهَبُوا وُجُوهَهُمْ،
4 لأَنَّ الرَّبَّ إِلهَكُمْ سَائِرٌ مَعَكُمْ لِكَيْ يُحَارِبَ عَنْكُمْ أَعْدَاءَكُمْ لِيُخَلِّصَكُمْ.
...
10 حِينَ تَقْرُبُ مِنْ مَدِينَةٍ لِكَيْ تُحَارِبَهَا اسْتَدْعِهَا إِلَى الصُّلْحِ،
11 فَإِنْ أَجَابَتْكَ إِلَى الصُّلْحِ وَفَتَحَتْ لَكَ، فَكُلُّ الشَّعْبِ الْمَوْجُودِ فِيهَا يَكُونُ لَكَ لِلتَّسْخِيرِ وَيُسْتَعْبَدُ لَكَ.
12 وَإِنْ لَمْ تُسَالِمْكَ، بَلْ عَمِلَتْ مَعَكَ حَرْبًا، فَحَاصِرْهَا.
13 وَإِذَا دَفَعَهَا الرَّبُّ إِلهُكَ إِلَى يَدِكَ فَاضْرِبْ جَمِيعَ ذُكُورِهَا بِحَدِّ السَّيْفِ.
14 وَأَمَّا النِّسَاءُ وَالأَطْفَالُ وَالْبَهَائِمُ وَكُلُّ مَا فِي الْمَدِينَةِ، كُلُّ غَنِيمَتِهَا، فَتَغْتَنِمُهَا لِنَفْسِكَ، وَتَأْكُلُ غَنِيمَةَ أَعْدَائِكَ الَّتِي أَعْطَاكَ الرَّبُّ إِلهُكَ.
15 هكَذَا تَفْعَلُ بِجَمِيعِ الْمُدُنِ الْبَعِيدَةِ مِنْكَ جِدًّا الَّتِي لَيْسَتْ مِنْ مُدُنِ هؤُلاَءِ الأُمَمِ هُنَا.
16 وَأَمَّا مُدُنُ هؤُلاَءِ الشُّعُوبِ الَّتِي يُعْطِيكَ الرَّبُّ إِلهُكَ نَصِيبًا فَلاَ تَسْتَبْقِ مِنْهَا نَسَمَةً مَّا،
17 بَلْ تُحَرِّمُهَا تَحْرِيمًا: الْحِثِّيِّينَ وَالأَمُورِيِّينَ وَالْكَنْعَانِيِّينَ وَالْفِرِزِّيِّينَ وَالْحِوِّيِّينَ وَالْيَبُوسِيِّينَ، كَمَا أَمَرَكَ الرَّبُّ إِلهُكَ،
18 لِكَيْ لاَ يُعَلِّمُوكُمْ أَنْ تَعْمَلُوا حَسَبَ جَمِيعِ أَرْجَاسِهِمِ الَّتِي عَمِلُوا لآلِهَتِهِمْ، فَتُخْطِئُوا إِلَى الرَّبِّ إِلهِكُمْ.
19 إِذَا حَاصَرْتَ مَدِينَةً أَيَّامًا كَثِيرَةً مُحَارِبًا إِيَّاهَا لِتَأْخُذَهَا، فَلاَ تُتْلِفْ شَجَرَهَا بِوَضْعِ فَأْسٍ عَلَيْهِ. إِنَّكَ مِنْهُ تَأْكُلُ. فَلاَ تَقْطَعْهُ. لأَنَّهُ هَلْ شَجَرَةُ الْحَقْلِ إِنْسَانٌ حَتَّى يَذْهَبَ قُدَّامَكَ فِي الْحِصَارِ؟
سفر التثنية 20

• 1 اَللهُ لَنَا مَلْجَأٌ وَقُوَّةٌ. عَوْنًا فِي الضِّيْقَاتِ وُجِدَ شَدِيدًا.
2 لِذلِكَ لاَ نَخْشَى وَلَوْ تَزَحْزَحَتِ الأَرْضُ، وَلَوِ انْقَلَبَتِ الْجِبَالُ إِلَى قَلْبِ الْبِحَارِ.
3 تَعِجُّ وَتَجِيشُ مِيَاهُهَا. تَتَزَعْزَعُ الْجِبَالُ بِطُمُوِّهَا. سِلاَهْ.
4 نَهْرٌ سَوَاقِيهِ تُفَرِّحُ مَدِينَةَ اللهِ، مَقْدَسَ مَسَاكِنِ الْعَلِيِّ.
5 اللهُ فِي وَسَطِهَا فَلَنْ تَتَزَعْزَعَ. يُعِينُهَا اللهُ عِنْدَ إِقْبَالِ الصُّبْحِ.
6 عَجَّتِ الأُمَمُ. تَزَعْزَعَتِ الْمَمَالِكُ. أَعْطَى صَوْتَهُ، ذَابَتِ الأَرْضُ.
7 رَبُّ الْجُنُودِ مَعَنَا. مَلْجَأُنَا إِلهُ يَعْقُوبَ. سِلاَهْ.
8 هَلُمُّوا انْظُرُوا أَعْمَالَ اللهِ، كَيْفَ جَعَلَ خِرَبًا فِي الأَرْضِ.
9 مُسَكِّنُ الْحُرُوبِ إِلَى أَقْصَى الأَرْضِ. يَكْسِرُ الْقَوْسَ وَيَقْطَعُ الرُّمْحَ. الْمَرْكَبَاتُ يُحْرِقُهَا بِالنَّارِ.
10 كُفُّوا وَاعْلَمُوا أَنِّي أَنَا اللهُ. أَتَعَالَى بَيْنَ الأُمَمِ، أَتَعَالَى فِي الأَرْضِ.
11 رَبُّ الْجُنُودِ مَعَنَا. مَلْجَأُنَا إِلهُ يَعْقُوبَ. سِلاَهْ.
المزمور 46 من سفر المزامير

قد يظن البعض أن صور هؤلاء الجنود المصلين و الذين يدعون إلههم لينصرهم و يستحضروا معاني الشدة و القسوة نحو اعداءهم هم من فئة اليهود الحاريديم الذين يشكلون تيارًا دينيًا متشددًا, فهذا غير صحيح لأن هؤلاء المتشددون متفرغون لدراسة التوراة والشريعة اليهودية ولا يؤدون الخدمة العسكرية منذ اعلان الدولة اليهودية في العام 1948 بموجب قانون يسمى "طال",و الاغلبية منهم لا يزاولون عملا يوميا بل يحصلون على هبات مالية ويتقاضون مخصصات شهرية من الحكومة الاسرائيلية.
وقد جرى بين أعوام 2012- 2014 تباحث اقتراحات لقانون بديل عن قانون "طال" ينص على إجبار جميع اليهود المتدينين من سن 18 عاما التجند ويجيز عقوبات على المتهربين من الخدمة الألزامية, وقد قوبل باعتراضات و احتجاجات كبيرة من الحريديم. (2)

----------------------------------------------------------------------------------------------------------------
المصادر:
(1)- هل اسرائيل دولة دينية؟
http://www.israelinarabic.com/%d9%87%d9%84-%d8%a7%d8%b3%d8%b1%d8%a7%d8%a6%d9%8a%d9%84-%d8%af%d9%88%d9%84%d8%a9-%d8%af%d9%8a%d9%86%d9%8a%d8%a9%d8%9f/

(2)- http://www.geran.co.il/news-1-11501.html












الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل للصيام أهمية كبرى في القرآن الكريم؟
- داعش و وهم النصر بالرعب
- داعش تحي مجزرة بني قريظة
- اذبحوا البقرة الطائفية في رؤوسكم
- تهافت أدلة الاعجاز العددي في القرآن الكريم - دليل عدنان الرف ...
- ريهام السعيد المثيرة للشفقة طبعاً
- متفرقات بنقد الدين والمتدينين-5
- دعوة الى مشروع توثيق النصوص الدينية الغير اسلامية المتوازية ...
- متفرقات بنقد الدين والمتدينين-4
- سقطة الشافعي بإثبات وجود الله عبر ورقة التوت
- القرآنيون و تبرأتهم القرآن من بتر يد السارق
- الانتحاري و حبوب النشوة
- الجنس الموهوم مع الحور العين
- الله و الفرعون و حد الحرابة
- متفرقات بنقد الدين والمتدينين-3
- النفاق الوهابي بتحريض السنة ضد الشيعة
- متفرقات بنقد الدين والمتدينين-2
- البحث عن نكاح الجهاد في التراث الاسلامي
- الإله الخالق فرضية ظنية وليس بالحقيقة اليقينية
- قصة موسى و الخضر بين القرآن والتلمود


المزيد.....




- آلاف الفلسطينيين يتوافدون على ساحات المسجد الاقصى
- آلاف الفلسطينيين يتوافدون على ساحات المسجد الاقصى
- آلاف الفلسطينيين يقيمون الصلاة في المسجد الاقصى بالرغم من ال ...
- آلاف الفلسطينيين يقيمون الصلاة في الاقصى المبارك بالرغم من ا ...
- عبد السلام: اقتحام باحات الأقصى تعدٍ سافر يحتاج إلى وقفة عرب ...
- رغم اجراءات الاحتلال: آلاف المواطنين يحيون ليلة القدر في الم ...
- توب 5: اشتباكات القدس.. والكنيسة الإثيوبية تتهم الحكومة بتدم ...
- البحرين تستنكر اعتداء القوات الإسرائيلية على المصلين في المس ...
- المسجد الأقصى..الفلسطينيون يتصدون للإحتلال
- فيروس كورونا: بابا الفاتيكان يقول إن العالم مصاب بـ -فيروس ا ...


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فادي كمال الصباح - التذكير بدينية اسرإئيل و جيشها