أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حميد علي المزوغي - اذكريني














المزيد.....

اذكريني


حميد علي المزوغي

الحوار المتمدن-العدد: 4486 - 2014 / 6 / 18 - 20:19
المحور: الادب والفن
    


و اذكريني بالمساء او قبل الصباح
قولي كيف انت
أ للوقت برزخ سواك
أ للعنجهية مرفأ سواك
و اذكريني اسفا او فرحا او انتصارا و اعقاب هزيمة مقبلة
و اذكريني قبل الاصيل و الهزيع الاخير من ليلك
ان هناك املا كل سماؤك وصلا
و اذكريني...

و اذكريني على عجل
لا تتوقفي كما الخراف
اذكريني بطعم لون الله
و بقنينة الهة قديمة
و اذكريني بكل تعب المسافات و دوران الارض حول عرشها ...
و اذكريني

و اذكريني جزافا و قولا جميلا
الوقت تقاسمنا دائرته من شارع عقيم
اسم امي مرفا
اسم امك سفينة
اما اسماءنا فموعد اخر للشبق ...
و اذكريني

و اذكريني اذا هجم الظلام
لا تخافي
لا ترتبكي كاليرقات
كوني عهدا جميلا
كوني سر المكان
و لا ترتبكي فالهوان حجة الضعفاء...
و اذكريني

و اذكريني فرحا و نشيدا
كلمات شاعر انيق في الزحام
درب سنونوة عميقة في معنى سروتها
لا الجاه يعنيها و لا الاسف ...
و اذكريني .

و اذكريني بحرا و قصيدة
لا تلومي النحوي في قواعده
الامر سيان عندي شذوذ عن القاعدة
و لا تلومي جنوني و سهوي عن الرسم ...
و اذكريني.

و اذكريني مطرا يملا احشاؤك
لا تتعللي بالسيول
فالموت غرقا شهادة
و الموت فرحا انتقام ...
و اذكريني .

و اذكريني لماما كما العنب
اسما زئبقيا لا يليق بالرب الاهك
انتقي لي حرف جر للامسيات
و استودعي ضمة الحروف في جسدينا ...
و اذكريني.

و اذكريني صبحا و صورا منفية للوطن
اعتقليني
اكتبيني شعارات مناسبة للحياة
زمليني .. و لا تعتقيني ...
و اذكريني.

واذكريني قمرا و اثيرا و انتظارا
لا تقولي سرا و لا جهرا
بل اعلينيها لهفة الارض على الارض...
و اذكريني.
و اذكريني هجرا كالخريف
لا تتركي الاوراق متساقطة .. احمليها
خذي ما تبقى من الشجر و لا تتعجلي في القدوم ...
و اذكريني.

و اذكريني كاتم صوت يقين و حنين
لا تغفلي رصاصة طائشة في التراب
امتلكي جدولا زمنيا و بعض الطين للفكرة
امتطي اوبتي و انطلقي ...
و اذكريني .

و اذكريني و لو سرا
لا تنفقي ضجيجنا في التفاهات
ارتفي بنا نحو اسمائنا الحسنى
و لا تتلهفي صمتي ...
و اذكريني.

و اذكريني بلطف
لا تتلعثمي كما الانبياء
لا تزمليني .. لا تدثريني فلن اذهب الى الغار
و لن ادخل مكة محررا بدون دم...
و اذكريني .
و اذكريني سرا هائلا تغافل عن ذكره الله
لا تقولي سبع عجاف
لا تقولي كان الوقت ريح
لا تقولي كان الله عندنا
استعجلك ان تقولي انا الله ...
و اذكريني.

و اذكريني أرزا أو قاربا قديم
لا تكتفي برسم اسمي سهوا او علانية
اقترفي الحضور دائما كالبلاد
لا تتعجلي في الرد .. اكتبي أسماءنا أولا ...
و اذكريني.
و اذكريني حين استحي من ازرار قميص معتق
لا تستفحلي
لا تندلعي
لا تختجلي
كوني وردا ليليا مباحا ..
كوني موجا و بعض المد...
و اذكريني.

و اذكريني قبل الصباح
قبل النشيد و رفع العلم
لا تتناثري كالبشر
لا تزدحمي
لا تتفرغي لي
اكتبي رسالة مجهولة التاريخ الى الله
اعتنقي مسيرة القمح دينا ...
و اذكريني.

و اذكريني بكل سطوة الاسلاك الشائكة المحيطة بمدينتنا
لا تسكبي اصواتنا بالرمل
لا تلعني عاهاتنا
و لا تستسلمي للجلاد و مريديه ...
و اذكريني.

و اذكريني قبل النوم و اثناء العبور
لا تلقي مفاتيح الجليل جانبا
و لا تكوني كالسامري
انا لست يهوذا و اخي لم نسميه خجلا بنيامين
فلا تجربي اسم الرب الاهك ...
و اذكريني .
و اذكريني كتبا انيقة لم تمسسها يد الكهان
لا تلعني الساعة
لا تترهبي
لا تمنحي الوقت للفراغ...
و اذكريني .

و اذكريني قبل المطر
لا تنتطري فورة التراب
لا تنتعلي سر ام ابدية الاركان
اكتبيني زيتونا لاغصانك...
و اذكريني.
تونس في 18 جوان 2014



#حميد_علي_المزوغي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قوس قزح
- ايتها الارض .. يا امنا الارض
- لا قرابة لي بالموتى
- عشر فرضيات لاغتيال الالهة
- القطار
- علي
- كتابة في أثر الفراشة
- جميلة
- المتغافلون
- سورة القاتلون
- المعبر الغربي 2 او محاكمة الله
- رسالة الى صديقة رائعة 9 : المسرح . . . جنوننا
- رسالة الى صديقة رائعة 8 : ساكتبني و اقرؤك و ساقتلني لاراك.
- رسالة الى صديقة رائعة 7 : تبا لربهم الوثني.
- رسالة الى صديقة رائعة 6 : حب تحت الدخان
- رسالة الى صديقة رائعة 5 : دم الله
- رسالة الى صديقة رائعة 4 : بيان رقم 1
- رسالة الى صديقة رائعة 3 : موعد مع شمس جديدة
- رسالة الى صديقة رائعة 2 : باقة ورد و لقياها
- رسالة الى صديقة رائعة


المزيد.....




- واشنطن بوست: ثقافة سرية المعلومات خرجت عن السيطرة
- تعبئة ثقافية بمرسوم رئاسي في روسيا.. ما علاقتها بالصراع مع ا ...
- وفاة الأديب والشاعر السوري نذير العظمة عن عمر ناهز 93 عاما
- الفنان الأردني منذر رياحنة يرد على المطالبين بسحب جنسيته
- افتتاح مهرجان -أيام تشيخوف- في بطرسبورغ
- لوحة لبيكاسو -بيعت من أجل الفرار من النازيين- تثير نزاعا قضا ...
- برايم فيديو: حذاري من عودة رجل المارينز العجوز الأعمى في فيل ...
- -قصص عن الوطن والحب والخير- لمحمود سمير النشاشقي
- اليونسكو تصنف معرض رشيد كرامي بلبنان وآثار سبأ باليمن تراثا ...
- غادر سجون الاحتلال ولم تغادره.. 4 روايات وعشرات الكتب لأسير ...


المزيد.....

- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب
- المرأة في الشعر السكندري في النصف الثاني من القرن العشرين / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حميد علي المزوغي - اذكريني