أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أنطونيوس نبيل - خصية على مذبح الانتظار














المزيد.....

خصية على مذبح الانتظار


أنطونيوس نبيل

الحوار المتمدن-العدد: 4484 - 2014 / 6 / 16 - 07:49
المحور: الادب والفن
    




1.

أيها الأحباء..
النهرُ يَسُوطُ عطشَ الأرضِ
في اندفاعِهِ الأهوج
-واشتياقُه للبحرِ مهاميزٌ
تَنْخُسُه بلا ضَنانةٍ-
لا يألو جَهْلاً في إقلاقِ
أعتى الصخورِ الكاشرةِ
بمنكبيه الأملدين

يزحفُ حثيثاً مُتقصِّداً
الأنيابَ المالحة
يتقافزُ جذلاً
على قدميه المُقرَّحين
كلما تفكَّر بأنه سيغدو أضحيةً
ينهالُ عليها البحرُ
تمزيقاً رحيماً
في غياهبِ أبجديةٍ
انتهبها بَرَصُ الصمتِ

2.

أيها الأحباء..
النهرُ سيظلُّ -على مِذبحِ
الانتظارِ- أضحيةً
تتقيأها البحور تباعاً
سيظلُّ يرصفُ في أغلالٍ
يَحِزُّ صليلُها أعناقَ الطيورِ
التي تتوسَّد ضفائرَهُ المعشوشبة
دون أن ينالَ هذا مِن رعونةِ
ابتسامتِه: الموشاة بزَبارِجِ الوحلِ
الرقراقة كأفعى تُرضِع صغارها

إذ يجهل أن البحرَ
الذي يصبو إليه –ككل
البحور- قد خَوَّصَ
الشيبُ شغافَ شطآنِه
ولم يعد في وسعِه أن يزدردَ
مزيداً من الأضاحي
إذ يجهل أن الريحَ
استعارتْ أصابعَ الغرقى
لتقبضَ على خُصيةِ البحرِ
فينسكبُ رفيفُ الألمِ
-في شرايين هديرِهِ الساغب-
حَصَىً مِن الغثيانِ

3.

أيها الملاعين..
مَن منكم يصرخ ملءَ الجُرحِ
في النهرِ الضرير
قائلاً: "ما أنت إلا أشلاءٌ
مِن السُحُبِ النَخِرة
رتقتها الريحُ بخيوطِ السنانيرِ
المُهشَّمةِ في أمعاءِ الرعود"

مَن منكم يتجاسر ويَخدِش
بأظفارِ ضبابِ أنفاسِهِ
أقنعةَ أحداقِ السكون
ليخبرَهُ بأن البحرَ قد صارَ
شيخاً بئيساً أدردَ
لا يستمرئ لحمَ الأنهار
مُذ كفَّت "رهاف"
عن نثرِ نِصَالِ قُبلاتِها:
المخضَّلة بمصهورِ الأنينِ
العابقة بمهموسِ الدفءِ
بين حاجبيه الأبكمين
وفي ثنايا وجهِهِ المجدور
وعلى ندبةٍ -بالرُّسغِ الأيمن
لرُوحٍ هي عدمٌ يتأمل ذاتَه
عبر مزاغلِ السآمة-
تعتنقُ في الحُلمِ تباشيرَ النزيف



#أنطونيوس_نبيل (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المسيح يقرر الانتحار
- وجهان للصمت
- ألغاط في تعريف الجمال
- المزامير المحذوفة
- سفر الحكمة
- الموعظة على المعبر
- ألفريد نويس: الحصن المزدوج
- فولفجانج بورشرت – تحريض
- نص السيف وخمر الهامش
- جثة منزوعة الموت
- سجناء الأيقونة: جيفارا والمعري
- مناجاة هاملت الغفاري
- حديث البذرة والأشباه
- انتحار المرايا
- لثماتٌ لا تندمل
- نحو قصيدة جنائية
- لو ترونج لو - صوت الخريف
- الصليل القاني
- بصقات فلسفية في وجهِ طوفانٍ فاتن
- أحذية الموتى دائماً نظيفة


المزيد.....




- كيف واجه الممثل والمخرج العالمي ميل غيبسون محاولات القضاء عل ...
- مهرجان برلين.. الجائزة الكبرى من كليرمون فيران لفيلم صومالي ...
- وفاة الفنان المغربي محمد الغاوي عن عمر 67 عاما
- تكريم الفنان السوري دريد لحام في سلطنة عمان (صور)
- انطلاق الدورة الـ 12 لمهرجان السينما الأفريقية بمعبد الأقصر ...
- اشتهر باسم -عبد الرؤوف-.. عبد الرحيم التونسي كوميدي -بسيط- أ ...
- الأديب المغربي حسن أوريد: رواية -الموتشو- تقدم نظرة فاحصة لأ ...
- فنان عربي شهير يودع الحياة (صورة)
- السعودية.. التطريز اليدوي يجذب زوار مهرجان شتاء درب زبيدة بق ...
- مجلس الخدمة الاتحادي يرفع اسماء المقبولين على وزارتي النقل و ...


المزيد.....

- عابر سريرة / كمال تاجا
- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أنطونيوس نبيل - خصية على مذبح الانتظار