أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عماد علي - هل يستفيد المالكي من تحركات الداعش














المزيد.....

هل يستفيد المالكي من تحركات الداعش


عماد علي

الحوار المتمدن-العدد: 4478 - 2014 / 6 / 10 - 20:24
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



بغض النظر عن القيل و القال و التصورات و الادعاءات حول منشا الداعش و من وراءه و ان كانت ايران كما يُقال كثيرا، نظرا لما تستفيد من تحركاته بشكل مباشر او غير مباشراستنادا على افعال هذا التنظيم، الا اننا هنا بصدد من يستفيد في هذا الوقت بالذات من فعالياته العسكرية الميدانية . لو تمعنا بدقة متناهية في مسار تحركات الداعش نتاكد بان الصراع و المنافسة الكبيرة بين المالكي و من يضعون الخط الاحمر لبقاءه و توليه المنصب للدورة الثالثة، و اكثرهم شدة هم من لهم النفوذ في مناطق تحرك الداعش، و اليوم افرغوا الساحة بعد تعامل الجيش مع الحدث بخجل و انسحابهم دون مقاومة و هذا ما ولد الشك و قرب المراقبون من اليقين حول الهدف و من له اليد، و هذا الهدف السياسي المخفي العلني ايضا دليل ماوراء التحركات، و الا هل من المعقول ان لا يتمكن داعش من السيطرة على المدن خلال السنين والاشهر و ينجح خلال ساعات في الزحف و الاحتلال لمدن كبيرة و يسيطر على الوضع و يزيح ما امامه بشكل كاسح . و من يتعمق في نتيجة و اسباب هذه العمليات فيتوضح لديه الاهم وهو سحق منافسي المالكي و هروبهم من المدن، و هذا ما يجعل نتصور الهدف الرئيسي و هو، اان يتشمت المالكي بهم و يقول انتم تخليتم عن مناطق نفوذكم و انا و بقوة الجيش الذي يعتبره ملكه اعدتكم اليها وكما حافظت على مواقع و مناطق نفوذكم لي الحق في المنصب و ليس امامكم الخيار غير القبول .
و الا غير ذلك فان السنة بكل قواها السياسية و التركيبات و الحركات و الاحزاب لن يستفيدوا من حركات الداعش في المدى القريب و البعيد بذرة، و المستفيد الوحيد هو المالكي فقط، و هذا ما يدع اي منا التيقن من ماوراء الداعش و تحركاته.
لكن هذا الامر خطير جدا و سلاح ذو حدين، لان المحور السني لا يمكن ان يسكت عما يجري و اللعبة التي يمكن ان يلعبوها مع المالكي خطرة، وما استهله المالكي من هذه التحركات و المغامرات من المحتمل ان يقع فيها هو ضحية لان المحور السني سيتدخل بكل قوة و الموصل يمكن ان تكون خط احمر له و ما نعرفه عنها من الترسبات التاريخية و طمع تركيا فيها .
و عليه انني اعتقد اننا في لعبة ليست لها نهاية مفرحة للشعب و دخلنا متاهات لا نهاية قريبة لها، و لا يمكن ان ينجح المالكي و لا غيره فيها بسهولة و لا يمكن ان نعتقد بان المحور السني قد يرضخ لنتائج هذه اللعبة في هذه المرحلة . و الخاسر الوحيد هو الشعب ضمن المخاض العسير المؤلم الذي يمر به العراقن و يتكرر هذه الحالة بعد كل انتخابات و لعى اشكال مختلفة .
ان ما يمكن ان يتصوره المتفائل في المتابعة لهذه الاحداث، انها يمكن ان نقترب من نهاية اللعبة السياسية العراقية و تتدخل القوى المؤثرة و تفض الى حال او شيء يمكن ان نبدا به من الصفر .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ماذا وراء تحركات داعش الاخيرة
- الولايات المتحدة و خطوات اقليم كوردستان السياسية
- لماذا اشتدت نار الحرب الداخلية اوارها الان
- موقف روسيا على ما ينويه اقليم كوردستان
- الدم اغلى من وحدة العراق
- الاعلام العراقي و الخطوات الى الوراء
- الاجيال و السمات المختلفة
- التغيير في العقلية للتاثير على تفسير النظرية ام العكس ؟
- من نلوم في الحوادث الاجتماعية الكارثية
- نحتاج لمعارضة فعالة جديدة في اقليم كوردستان
- ضرورة تنسيق القوى المتقاربة مع بعضها في كوردستان
- لو كنت رئيسا لاقليم كوردستان ؟
- مجرد عتاب لبعض الكتٌاب
- اقليم كوردستان بحاجة الى اعادة التنظيم
- العراق امام تحديات الحاضر و المستقبل
- اين اليسار العراقي في هذه المرحلة بالذات
- حكم الاغلبية و موزائيكية المجتمع العراقي
- اين المثقفون في تقييم اداء السلطة الكوردستانية
- البرلمان الكوردستاني و تضليل الشعب
- من المحق في الخلافات بين حكومة اقليم كوردستان و المركز العرا ...


المزيد.....




- زلزال شدته 4.5 درجة يضرب سواحل اليونان
- رئيس جيبوتي إسماعيل عمر جيلي يفوز بولاية خامسة
- دراسة إسرائيلية: كورونا الجنوب إفريقي قادر على اختراق لقاح - ...
- هزة أرضية بقوة 4.5 درجة تضرب سواحل اليونان
- أفضل 7 أطعمة لتحسين خصوبة الرجال
- برازيلي يقضي 38 يوما وحيدا في غابات الأمازون بعد تحطم طائرته ...
- وفاة وزير العدل الأمريكي الأسبق محامي صدام حسين
- الأردن.. إعفاء المواطنين والعرب من رسوم دخول المواقع الأثرية ...
- السعودية.. 70 كاميرا حرارية لرصد درجات حرارة المعتمرين في مك ...
- النمسا.. توقيف مواطن من أصل مصري على صلة بهجوم نوفمبر الإرها ...


المزيد.....

- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عماد علي - هل يستفيد المالكي من تحركات الداعش