أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غسان صابور - رد للمعارض السوري صلاح بدر الدين














المزيد.....

رد للمعارض السوري صلاح بدر الدين


غسان صابور

الحوار المتمدن-العدد: 4468 - 2014 / 5 / 30 - 12:44
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


رد للمعارض السوري صلاح بدر الدين
نشر المعارض السوري, ولن أقول الكردي, لأنني أعتبره سوريا قبل كل شيء, لأنه ولد في سوريا, وأهله ولدوا في سـوريا, وهو وهم يتمتعون منذ ولادتهم بجميع الحقوق والواجبات والالتزامات تجاه هذا الوطن المنكوب... كتب هذا المعارض الراديكالي للنظام السوري, على صدر صفحات هذا الموقع الذي يؤمن له شخصيا حق الصدارة والديمومة وإطالة مدة النشر, ما لا يؤمن لغيره من الكتاب السوريين المحايدين... كتب السيد بدر الدين تحت عنوان :
" لماذا حشود النازحين أمام سفارة النظام في بيروت؟ "
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=416994
مقال السيد بدر الدين ما زال موجودا في الصدارة.. بينما مقالي الذي أفسر به عن مردود زيارة البابا إلى فلسطين.. وتأثير جريمة المتحف اليهودي في مدينة بروكسل البلجيكية Bruxelles على مسيرتها ونتائجها ونقاشاتها.. بالرغم أن مقالي نشر ساعة كاملة بعد مقال السيد بدر الدين... اختفى بعد أقل من 24 ساعة من نشره....
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=416852
*********
بعد هذه المقدمة الضرورية دون تقييم لمقال السيد بدر الدين ومقالي.. وحرية رأي كل منا.. أسمح لنفسي بمسائلة هذا المعارض وانحيازه التام ضد بلده سوريا, وما يصيبها من نكبات من عناصر إسلاموية عجيبة غريبة.. واحتقاره الغير ديمقراطي لعشرات الآلاف من المواطنين السورين العاملين أو النازحين أو اللاجئين إلى لبنان.. واعتبارهم عملاء للنظام السوري ومخابراتها, أو لجماعة حزب الله اللبناني وعناصره المقاتلة.. وأخذ كل تصريحات حزب السيد سعد الحريري المعارض راديكاليا للنظام السوري على عاتقه ومسؤوليته, رغم عدم تواجده بينهم.. من جناحه بفندق أرستقراطي متعدد النجوم, أو من فيلته بإحدى العواصم الأوروبية.. وكيف يعلم السيد بدر الدين لمن سوف يصوت كل هؤلاء المواطنين السوريين؟؟؟... لماذا هذه الأحكام الراديكالية القاطعة لانتخابات مفتوحة لجميع السوريين... لهذا الحدث الذي يبدو أنه أول بادرة ديمقراطية طفيفة.. بسيطة... ولكنها أول بادرة.. لم يعرفها السوريون خلال ستين سنة على الأقل من تاريخهم.. بالإضافة أنها تأتي بقلب حـرب آثمة إجرامية تشنها عشرات الدول الغربية والعربية.. وخاصة أصدقاؤك الأتراك يا سيد بدر الدين.. ضد هذا البلد الذي حضنك وحضن أهلك وعشيرتك من مئات السنين.. وكنتم جزءا هاما وفعالا من جسده وقلبه وفكره وجراحه ونجاحاته وأمراضه وآلامه...
لماذا كل هذا الاحتقار لكل هذه الجحافل من البشر التي تــصــر على التعبير عن رأيها في العاصمة اللبنانية, رغم كل الصعوبات التقنية والعرقلات التي يثيرها بعض من الأجهزة اللبنانية عن عمد أو غير عمد, لعرقلة مسيرة هذه الانتخابات الرئاسية, خارج الأراضي السورية, للمواطنين السوريين الذين يرغبون الانتخاب.. لأول مرة بكل حرية اختيار.. ولا أظن على الاطلاق أن هناك أية ضغوطات مباشرة أو غير مباشرة يمكن أن تمارس عليهم على الأراضي اللبنانية, للتأثير على اختيارهم.
وهل رأيت يا سيد بدر الدين, مظاهرات الجاليات السورية, بالعديد من المدن الأوروبية التي لم تمنع المواطنين السوريين من ممارسة حق الانتخاب؟ مئات وآلاف... هل رأيتها في جميع دول أمريكا اللاتينية.. حيث آلاف وآلاف من المغتربين السوريين, يتهافتون (ويدبكون) أمام مداخل السفارات وفي حدائقها.. بأرتال وأرتال, حتى يشاركوا بهذا الحدث الديمقراطي (نسبيا) ولأول مرة.. الانتخابات الرئاسية السورية... والتي تنتقدها ــ وهذا حقك ــ ولكن لا تحتقر حق الناخبين.. وأنت ــ كما تدعي ــ تدافع عن الحريات والديمقراطية.. في سـوريـا!!!...
لماذا لم تنتقد ولا بكلمة واحدة, حرمان الدول الناتوية, كفرنسا وغيرها التي منعت وعرقلت كليا حقوق المواطنين السوريين أو من أصل سوري, من ممارسة حق الانتخابات الرئاسية لبلدان مولدهم.. بينما سهلوها وقدموا كل الأدوات والأمكنة الضرورية بجميع مدنهم الرئيسية, للمواطنين الإسرائيليين أو الجزائريين وغيرهم بممارسة هذا الحق...
إني أحترم حقك بالمعارضة.. حتى الراديكالية منها.. ولكن من واجبك كإنسان ديمقراطي, أن تحترم الرأي الآخر.. دون عنف أو محاولة اغتصاب... علنا نصل يوما إلى رأي مشترك مقبول من كل الأطراف السورية حتى نجد حلا سلميا, يوقف نزف دماء الأبرياء وخراب وطنك ووطني.. ونهاية هذه الحرب الآثمة الإجرامية التي سببت كل هذه النكبات والتعديات اللاإنسانية التي تتفجر على أرضه من ثلاثة سنين وأربعة أشهر مريرة يائسة بائسة أليمة.. وحتى يــحــيــا من جديد بلد مولدك وبلد مولدي..ســـــوريــا... يا سيد صلاح بدر الدين..........
بـــالانـــتـــظـــار...
للقارئات والقراء الأكارم.. كل مودتي وصداقتي ومحبتي ووفائي وولائي.. وأصدق وأطيب تحية مهذبة.
غـسـان صــابــور ــ لـيـون فــرنــســا






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- آخر توضيح وتفسير.. للأصدقاء وغيرهم...
- الشرعية... واللاشرعية!!!...
- رسالة قصيرة إلى البابا فرانسوا...
- موطني... عودة... عودة إلى الوطن الأم...
- عودة... وتفسير ضروري...
- سوا... تصريح شخصي...
- عرقلات مدسوسة... ودعاية سوا !!!...
- اعتراض إنساني.. وحقوقي...
- كلمة رثاء لمدينة حمص السورية
- الحرية والديمقراطية.. مصلوبة في سوريا...
- إحراج... وتساؤل؟؟؟!!!...
- كلمة قبل السفر.. عن كومبيوتري...
- يا صديقي الطيب...
- رسالة.. أو صرخة في وادي الطرشان...
- سوريا.. وأوكرانيا...
- أردوغان.. ولعبة الثلاث ورقات...
- جواب لكاتب ومفكر سياسي محترم
- الرهائن
- الجمعة العظيمة
- اهتمامات المندوب الفرنسي


المزيد.....




- العثور على جمجمة لثور قديم عمره 10 آلاف عام جنوب سيبيريا
- الحجاب: نقاش لا ينتهي في فرنسا
- حركة الجهاد الإسلامي تعلن إطلاق 100 صاروخ على إسرائيل من غزة ...
- ما الذي يجعل القدس مهمة في كل الأديان؟
- 31 قتيلا في معارك بين الجيش اليمني و-أنصار الله- في محافظة م ...
- الجيش الإسرائيلي يعلن مقتل 3 قيادات بارزة في حماس خلال غارات ...
- الشرطة الإسرائيلية: مقتل شخصين جراء قصف صاروخي من غزة
- مسؤول أممي يتوقع حربا شاملة.. جلسة طارئة لمجلس الأمن وتنديد ...
- قيادي في -حماس-: أبلغنا وسطاء التهدئة بأن على إسرائيل وقف عد ...
- تشاووش أوغلو: تركيا تسعى لاستصدار قرار أممي -حيال الاعتداءات ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غسان صابور - رد للمعارض السوري صلاح بدر الدين