أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - المناضل-ة - في ذكرى اغتياله السابعة عشر: حاجة طبقتنا ومجمل الكادحين إلى معدن موناصير














المزيد.....

في ذكرى اغتياله السابعة عشر: حاجة طبقتنا ومجمل الكادحين إلى معدن موناصير


المناضل-ة

الحوار المتمدن-العدد: 4465 - 2014 / 5 / 27 - 08:32
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


قبل سبعة عشر سنة، امتدت أيدي النظام المخابراتية لتختطف المناضل العمالي الثوري عبد الله موناصير، ثم ألقته بعد أيام من ذلك قتيلا بميناء اكادير.

ناضل رفاقه وعائلته لإحباط مساعي النظام لطمس الجريمة بتلفيق التهمة لأبرياء، ونجحوا في فضح الحبكة البوليسية، و نظموا حملة تشهير بالجريمة كان من محطاتها الرئيسة مظاهرة الجنازة التي فاق عدد المشاركين فيها 10 آلاف، وتوج النجاح بإضراب بحارة الجنوب الذي وضع على رأس مطالبه حرية الأبرياء من دم الشهيد، وتحققت فعلا لتنكشف بالكامل جريمة النظام.

ولم تنطل خدعة" الإنصاف والمصالحة" الساعية لتبييض صفحة النظام من جائحة القمع الذي سلط على مناضلي الشعب، إذ رفضت عائلة الشهيد ورفاقه أي اعتراف بآلية المكر السياسي تلك، بالامتناع عن عرض حالة موناصير عليها. وقد تجلى لاحقا لقصيري النظر السياسي غباوة ما فعلوا.

إن تفاصيل حقيقة اغتيال المناضل عبد الله موناصير ستنكشف يوم إماطة حجاب الطمس عن سجل كل جرائم النظام السياسية، أي يوم سقوط الاستبداد. ولأجل حلول هذا اليوم يواصل رفاق عبد الله موناصير، وكافة الأوفياء لقضية التحرر من الاستغلال وصنوف الاضطهاد، كفاحهم على جبهات النضال كافة. وقد خطوا في السنوات السبعة عشر الماضية خطوات نوعية لكنها بسيطة على الطريق الوعر، طريق بناء أدوات الكفاح العمالي والشعبي، وفي القلب منها حزب الشغيلة الاشتراكي الثوري.

وقد دلت على نحو ملموس تطورات السنوات القليلة الماضية بالمنطقة برمتها، وضمنها المغرب، أن تدخل الكادحين الجماهيري في حلبة الصراع السياسي، تدخلا واعيا منظما، هو السبيل الحقيقي لانجاز مهام التحرر من الاستبداد وكذا تحقيق العدل الاجتماعي. وقد أعطت حركة 20 فبراير، ومجمل دينامية العام 2011 الكفاحية، مثالا أوليا عن تدخل الجماهير المباشر. هذا المثال يستدعي التطوير الكمي والنوعي بانخراط أوسع للجماهير، وبتبوء الشغيلة مكانتهم القيادية في السيرورة النضالية.

وإن الانطلاق من مستوى الوعي الراهن، واستخلاص عِـبر الدينامية الكفاحية بالمغرب وبالمنطقة، وتسليح حركة النضال بأهداف برنامجية محورية، والاستنارة بدروس نضال طبقتنا التاريخية، وتجميع قوى النضال الميدانية، هو قاعدة المهام المباشرة للمناضلين الثوريين اليوم. وعلى هذا الطريق يواصل تيار المناضل-ة جهوده واثقا كل الثقة في مقدرات طبقتنا وعامة المضطهدين.

سيظل عبد الله موناصير نموذج المناضل البروليتاري الثوري المجسد لوحدة الفكر الثوري والفعل العمالي اليومي. وسيقاس نجاحنا في النهوض بالمهام بمدى التقدم في تكوين مناضلين من معدن موناصير.

لقد استشهد موناصير تحت راية النضال البروليتاري، راية الأممية الرابعة، فلنرفعها عالية بتجسيد وحدة الفكر و الممارسة الثوريين.

تيار المناضل-ة 26 مايو 2014






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كامبودج: من الخمير الحمر إلى النظام الراهن، مسؤوليات الامبري ...
- طبقة العمال، صمود في أفق النهوض
- -تاوادا- 20 أبريل 2014 : النضال الميداني... لانتزاع مطالب ال ...
- من أجل نضال مشترك لتحقيق المطالب العاجلة للحركة العمالية، ول ...
- السلطتان البطريركية و الرأسمالية سبب العنف ضد النساء. للقضاء ...
- النقابات للعمال، واجبنا إعادة بنائها ديمقراطيا وكفاحيا
- النجاح الذي نتمنى لمؤتمر الكونفدرالية الخامس
- لا لتكميم الأفواه الناطقة باسم مصلحة الكادحين - ارفعوا قمعكم ...
- متطلبات انبعاث حتمي للكفاح العمالي والشعبي
- الحرية الفورية لعلي أنوزلا، لا لخنق الحريات
- نداء تيار المناضل-ة لفاتح ماي
- لا غنى عن حركة نسائية كفاحية، تقدمية، ديمقراطية ومستقلة
- المغرب : كماشة الامبريالية ...و مسؤولية اليسار المناضل التار ...
- إسبانيا / بيان اليسار المناهض للرأسمالية : فلنوحد موجات المق ...
- كلنا إلى اليوم الاحتجاجي العمالي و الشعبي يوم 8 ديسمبر... قُ ...
- توضيح بصدد ما جرى باسم الاتحاد المغربي للشغل في بنجرير
- كلنا مع كادحي ايمضر في كفاحهم من أجل الحق في الماء و الشغل و ...
- أصل البلاء، لا القناع
- 27 مايو 1997: اغتيال المناضل عبد الله موناصير، جريمة دولة بل ...
- النقابة و الديمقراطية


المزيد.....




- الحركة التقدمية الكويتية تستهجن قرارات السلطة في التعامل مع ...
- في ذكرى نكبة فلسطين الجمعيات السياسية في البحرين تحي باعتزاز ...
- الندوة الدولية للأحزاب والمنظمات الماركسية اللينينية تدين ال ...
- شبح الحرب: الشيوعية العالمية وجذور الحرب العالمية الثانية / ...
- الفصائل الفلسطينية تجدد تقديرها في رسائل الى آية الله خامنئي ...
- الفصائل الفلسطينية تؤكد على استمرار المقاومة حتى تحرير القدس ...
- العدد 410 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
- ماذا يقول العمال الشيوعيون
- مقابلة قناة عالم أفضل، قناة الحزب الشيوعي العمالي العراقي مع ...
- الفصائل الفلسطينية والجيش الإسرائيلي... معركة كسر العظم متوا ...


المزيد.....

- قناديل شيوعية عراقية / الجزءالثاني / خالد حسين سلطان
- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - المناضل-ة - في ذكرى اغتياله السابعة عشر: حاجة طبقتنا ومجمل الكادحين إلى معدن موناصير