أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - المناضل-ة - نداء تيار المناضل-ة لفاتح ماي














المزيد.....

نداء تيار المناضل-ة لفاتح ماي


المناضل-ة

الحوار المتمدن-العدد: 4079 - 2013 / 5 / 1 - 08:49
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    



لا حرية، لا كرامة، ولا عدالة اجتماعية...بدون قوة نضال عمالية ديمقراطية وكفاحية



ونحن نقف أول مايو مع كافة بني طبقتنا في العالم قاطبة إحياء ليومنا الأممي، نقيس ما نتعرض له من هجوم، وننظر في مقدرتنا على المقاومة وكيفية تقويتها في اتجاه الهجوم المضاد.

يوما عن يوم، يسبب النظام الرأسمالي في العالم برمته مزيدا من المعاناة والحرمان لملايين الناس، بفعل أزمته المتفاقمة، مهددا البشر والبيئة بويلات إضافية. فسياسات التقشف وتدمير المكاسب الإجتماعية طالت بلدان الحواضر الإمبريالية داتها، بعد أن قهرت كادحي البلدان التابعة بأهوالها. وفي كل مكان يترافق العدوان على المكاسب الإجتماعية مع ضرب الحريات وتصعيد القمع والتنكيل.

لم ينج عمال المغرب وكادحوه من سياسة تحميلهم أعباء الأزمة، فإخضاع بلدنا لإمبريالية الإتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي، جعله ضحية هشة لعواقب الأزمة، ولمزيد من عرقلة أي إمكانية للتنمية، ودلك باستعمال قيود الديون وما يسمى "شراكة".

ويشهد بلدنا مند مطلع العام 2012 تطبيقا متواصلا لنفس السياسات التي تخدم مصالح الرأسمال الإمبريالي وحليفه المحلي. ويجري هدا بحكومة ما هي إلا قفاز جديد بلون " إسلامي"، بعد سابقة بقفاز اشتراكي زائف. تتغير الواجهة، فيما جوهر السلطة تابث مند الإستقلال الشكلي: استبداد في خدمة البرجوازية المحلية وقوى الإستعمار الجديد.

ولا شك أن تراجع موجة كفاحات العام 2011، أي حركة 20 فبراير ومجمل دينامية النضال العمالي والشعبي، قد شجعت الحاكمين على تصعيد الهجوم برفع الأسعار، والإلحاح على استهداف صندوق المقاصة، وأنظمة التقاعد، وحق الإضراب...هدا كله مع استمرار سياسة اقتصادية قائمة على امتيازات وتحفيزات شتى للرأسماليين، وعلى مزيد من البطالة والهشاشة وفرط الإستغلال وقهر النساء. وطبعا لا تمرر هده السياسة المعادية لتطلعات العمال والكادحين إلا بهراوة القمع.

ومع دلك يعبر تردد الحاكمين في التنفيد الفوري لعدد من تعدياتهم على ميزان قوى حسنه حراك 2011 لصالح المقهورين. هدا التحسن متجلي بالنتظام في الهبات الشعبية التي يشهدها المغرب (زايو، فكيك، ميدلت مؤخرا...)، وفي الإستعداد النضالي للشغيلة رغم حجم البطالة وهشاشة التشغيل، وفي الصبوات الكفاحية للطلاب ببعض الجامعات، وفي صمود حركة المعطلين. وإن إنماء إرادة النضال لدى كل ضحايا نظام الاستبداد والإستغلال هو السبيل الوحيد للسير قدما نحو أهداف الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية التي أيقضت على نحو غير مسبوق أقساما هامة من كادحي المغرب طيلة العام 2011.

وإن كان ثمة درس أساسي يستخلص من الحدود التي وقفت فيها حركة 20 فبراير، وتواضع ما حقتت قياسا بتطلعاتها، فهو أن نقص انخراط الشغيلة في الحركة يمثل أكبر مكامن ضعفها. فقدرة الشغيلة على شل الة الأرباح وإدراة الدولة البرجوازية لم تنزل بتقلها في الميزان. لدى يشكل تعزيز القائم من تنظيم عمالي، وامتداده الى قطاعات جديدة، وتنسيق فعل مكوناته، وإضفاء الديمقراطية على هياكله وفعله، وإنماء كفاحيته، وتسليحه ببرنامج معبر عن مصالح الطبقة العاملة الفعلية، وربطه بالنضال الشعبي، المهمة المركزية لكل من يتوق الى رؤية حركة 20 فبراير تنبعث بعود أصلب، وعنفوان أشد.

ويمثل تفعيل قوى الكفاح الكامنة في الشبيبة، المتعلمة والعاملة على حد سواء، إحدى المداخل الرئيسية لهدا التوجه الرامي الى استنهاض الحركة العمالية نقابيا وسياسيا.

فلتصب جهودنا في هدا الاتجاه مسلحين برصيد الحركة العمالية الأممية الثري بدروس انتصاراتها وهزائمها.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لا غنى عن حركة نسائية كفاحية، تقدمية، ديمقراطية ومستقلة
- المغرب : كماشة الامبريالية ...و مسؤولية اليسار المناضل التار ...
- إسبانيا / بيان اليسار المناهض للرأسمالية : فلنوحد موجات المق ...
- كلنا إلى اليوم الاحتجاجي العمالي و الشعبي يوم 8 ديسمبر... قُ ...
- توضيح بصدد ما جرى باسم الاتحاد المغربي للشغل في بنجرير
- كلنا مع كادحي ايمضر في كفاحهم من أجل الحق في الماء و الشغل و ...
- أصل البلاء، لا القناع
- 27 مايو 1997: اغتيال المناضل عبد الله موناصير، جريمة دولة بل ...
- النقابة و الديمقراطية
- اليونان: - تخريب بلد- - مقابلة مع ستاتيس كوفلاكيس
- انفلاتات عفوية أم ثورة اجتماعية؟
- المغرب ضمن السيرورة الثورية العربية
- نداء الى اليسار المغربي: مسؤوليتنا جماعية في تحصين حركة 20 ف ...
- الثورة المصرية سيرورة مستمرة- مقابلة مع حسام الحملاوي
- اليسار الثوري في حركة 20 فبراير
- من القاهرة إلى الإسكندرية، النضال مستمر
- إلى الأمام يا شباب أسفي... من أجل الحق في العمل وفي حياة لائ ...
- دستور ميزان القوى، و أفاق حركة الكفاح الشعبي
- لنقاطع استفتاء دستور الديكتاتورية، و نواصل الكفاح من أجل مجل ...
- الانتخابات التشريعية في تركيا: رغم أغلبيته المطلقة، طيب اردو ...


المزيد.....




- Long Live May 9th! Long live Peoples’ anti-fascist Victory! ...
- صعوبات لإندماج المتقاعدين وكبار السن في المجتمع السويدي
- بلينكن: بعض الاجراءات الأمريكية قوضت النظام العالمي
- الجزائر: الحكومة تدين -استغلال النشاط النقابي من حركات مغرضة ...
- مئات الأردنيين يعتصمون تضامناً مع أهالي الشيخ جراح
- السعودية تلزم جميع العاملين بالمملكة الحصول على لقاح كورونا ...
- السعودية تشترط التطعيم من كورونا على العمال وتمنع الدخول إلى ...
- السعودية تشترط التطعيم من كورونا على العمال وتمنع الدخول إلى ...
- ننشر تفاصيل إجتماع “المجلس القومي للأجور” : الحكومة تتجه لوض ...
- اجتماع الكتاب العامين للمكاتب المحلية والجهوية للجامعة الوطن ...


المزيد.....

- تاريخُ الحَركة العُمّالية بالمغربْ: بين مكَاسب الرّواد والوا ... / المناضل-ة
- تطور الحركة النقابية في المغرب بين 1919-1942 / عادل امليلح
- دور الاتحاد العام التونسي للشغل في الثورة وفي الانتقال الديم ... / خميس بن محمد عرفاوي
- كيف تحولت مختبرات الأدوية إلى آلة لصنع المال وما هي آليات تح ... / المناضل-ة
- النقابية (syndicalisme) في قاموس الحركات الاجتماعية / صوفي بيرو
- تجربة الحزب الشيوعي في الحركة النقابية / تاج السر عثمان
- ما الذي لا ينبغي تمثله من الحركة العمالية الألمانية / فلاديمير لينين
- كتاب خصوصية نشأة وتطور الطبقة العاملة السودانية / تاج السر عثمان
- من تاريخ الحركة النقابية العربية الفلسطينية:مؤتمر العمال الع ... / جهاد عقل
- كارل ماركس والنّقابات(1) تأليف دافيد ريازانوف(2) / ابراهيم العثماني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - المناضل-ة - نداء تيار المناضل-ة لفاتح ماي