أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - المناضل-ة - السلطتان البطريركية و الرأسمالية سبب العنف ضد النساء. للقضاء عليه، لا غنى عن حركة نسائية جماهيرية، ديمقراطية ومستقلة














المزيد.....

السلطتان البطريركية و الرأسمالية سبب العنف ضد النساء. للقضاء عليه، لا غنى عن حركة نسائية جماهيرية، ديمقراطية ومستقلة


المناضل-ة

الحوار المتمدن-العدد: 4388 - 2014 / 3 / 9 - 09:17
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    



مجتمعنا مهيكل بسلطتين قاهرتين لأغلبية المغاربة: سلطة البرجوازيين وسلطة الذكور، حيث تـُمارَس أشكال متنوعة من العنف ضد البشر لغايات السيطرة وتملك الاشخاص والثروات.

من إشكال العنف الرئيسية العنف ضد الإناث لأنهن إناث، وهو يبدأ منذ الميلاد بإخضاعهن في الأسرة والمدرسة والفضاء العام، لتكييفهن مع ادوار بعينها واختزالهن في اجسادهن. كما أنهن يشكلن داخل طبقة الأجراء القسم الأشد عرضة للقهر، كيد عاملة مسترخصة : إنهن الضحية الأولى للبطالة، ولإشكال العمل الهشة وعدم استقرار الشغل، وشتى صنوف فرط الاستغلال، و التحرش والابتزاز الجنسيين ، وظروف العمل الخطيرة [ قطعت الآلات يد خديجة الورشان (18 سنة) في بوسكورة يوم 3 اكتوبر 2013، وبعدها بشهر ونصف يد ابتسام (17 سنة) في مصبنة بابت ملول...] كل هذا بأجور أقل وبحماية اجتماعية شبه منعدمة. كما تتعرض الفتيات للتعذيب والقتل كخادمات بيوت، والحالات أكثر من أن تُعد، لأن ضعف الخدمات الاجتماعية يلقي على العمل المنزلي وظائف اجتماعية عديدة (تربية الأطفال، العناية بالمسنين، الغسيل، الطبخ ...) وفي الشارع تتعرض النساء للإهانة والاعتداء والاغتصاب ، مع إلقاء المسؤولية عليهن : وجودهن في المكان غير المناسب وباللباس غير المناسب، وغير ذلك من تجريم الضحية.

وفوق هذا وذاك تُـسرق منهن قضية تحررهن: حيث تتبنى الدولة البرجوازية الراعية للنظام البطريريكي شعارات تحرر النساء ومقاربة النوع كي تفرغها من مضمونها الثوري. وتعمل لاحتواء الجمعيات النسائية لاستعمالها كمقاولات من باطن في ادوار مكملة لدولة لا هم اجتماعي لديها، همها الوحيد تنمية أرباح البرجوازيين المحليين و الرأسمال الأجنبي على السواء. ولتحقيق هذا تتقشف في النفقات الاجتماعية و تحول الخدمات العامة، من تعليم وصحة... إلى مجال للاستثمار الرأسمالي بخوصصتها.

إن النضال ضد العنف الذي يسببه النظام الرأسمالي البطريركي نضال لا يتجزأ، ويتطلب برنامجا للتحرر الشامل، وليس لتلطيف المعاناة و تضميد الجراح. وهذا النضال يستوجب قيام حركة نسائية مكافحة وديمقراطية، ومستقلة عن الدولة وعن الأحزاب، غايتها تنظيم النساء المضطهدات ، واعتماد أشكال نضال جماهيري، بارتباط وثيق مع النضال العمالي و الشعبي.

لا لعنف النظام الرأسمالي -لا لعنف النظام البطريريكي

تحرر النساء من صنع النساء أنفسهن

تيار المناضل






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- النقابات للعمال، واجبنا إعادة بنائها ديمقراطيا وكفاحيا
- النجاح الذي نتمنى لمؤتمر الكونفدرالية الخامس
- لا لتكميم الأفواه الناطقة باسم مصلحة الكادحين - ارفعوا قمعكم ...
- متطلبات انبعاث حتمي للكفاح العمالي والشعبي
- الحرية الفورية لعلي أنوزلا، لا لخنق الحريات
- نداء تيار المناضل-ة لفاتح ماي
- لا غنى عن حركة نسائية كفاحية، تقدمية، ديمقراطية ومستقلة
- المغرب : كماشة الامبريالية ...و مسؤولية اليسار المناضل التار ...
- إسبانيا / بيان اليسار المناهض للرأسمالية : فلنوحد موجات المق ...
- كلنا إلى اليوم الاحتجاجي العمالي و الشعبي يوم 8 ديسمبر... قُ ...
- توضيح بصدد ما جرى باسم الاتحاد المغربي للشغل في بنجرير
- كلنا مع كادحي ايمضر في كفاحهم من أجل الحق في الماء و الشغل و ...
- أصل البلاء، لا القناع
- 27 مايو 1997: اغتيال المناضل عبد الله موناصير، جريمة دولة بل ...
- النقابة و الديمقراطية
- اليونان: - تخريب بلد- - مقابلة مع ستاتيس كوفلاكيس
- انفلاتات عفوية أم ثورة اجتماعية؟
- المغرب ضمن السيرورة الثورية العربية
- نداء الى اليسار المغربي: مسؤوليتنا جماعية في تحصين حركة 20 ف ...
- الثورة المصرية سيرورة مستمرة- مقابلة مع حسام الحملاوي


المزيد.....




- منظمات ونشطاء يمنيون: جرائم الحوثيون ضد النساء بلغت حد انتها ...
- تايمز: قتل واغتصاب ومقابر جماعية تكشف أهوال الحرب الإثيوبية ...
- اكتئاب ما بعد الولادة: كيف يؤثر على الأم والأب والمولود؟
- النساء أبرز ضحاياه... مشروب يزيد خطر الإصابة بسرطان القولون ...
- فرضن أنفسهن في الغرب.. قصص نجاح المحجبات في الإعلام والرياضة ...
- إسرائيل.. القضاء العسكري يحاكم مجندة صورت زميلاتها عاريات من ...
- خطة البشرية لـ 500 عام القادمة للحفاظ على الجنس والكون والمر ...
- امرأة تصلي امام قبة الصخرة في المسجد الاقصى المبارك
- في الفيمنست الإسلامي ...التعدد ،زواج القاصرات والعقل الطفولي ...
- -الأعلى للمرأة البحرينية -: برنامج جديد لنقل خبرات رائدات وس ...


المزيد.....

- هل العمل المنزلي وظيفة “غير مدفوعة الأجر”؟ تحليل نظري خاطئ ي ... / ديفيد ري
- الهزيمة التاريخية لجنس النساء وأفق تجاوزها / محمد حسام
- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - المناضل-ة - السلطتان البطريركية و الرأسمالية سبب العنف ضد النساء. للقضاء عليه، لا غنى عن حركة نسائية جماهيرية، ديمقراطية ومستقلة