أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - المناضل-ة - النقابات للعمال، واجبنا إعادة بنائها ديمقراطيا وكفاحيا














المزيد.....

النقابات للعمال، واجبنا إعادة بنائها ديمقراطيا وكفاحيا


المناضل-ة

الحوار المتمدن-العدد: 4304 - 2013 / 12 / 13 - 08:22
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    



افتتاحية العدد 56 من جريدة المناضل-ة شهر دجنبر 2013: النقابات للعمال، واجبنا إعادة بنائها ديمقراطيا وكفاحيا


ما يجري في هياكل النقابات العمالية من انتهاك للديمقراطية، ومن تخاذل عن تفعيل التضامن الطبقي، وحتى أبسط واجبات الانتماء لنفس النقابة، منفر للغاية. وأكثر منه تنفيرا الاستنكاف في عز المعارك عن المساندة لتأمين النصر. وقد تميز الأسبوعان الأخيران بحدثين بارزين يلقيان ضوءا ساطعا عن انعدام الديمقراطية وعن نسف الدور الأولي للنقابة، إنهما المؤتمر الخامس للكونفدرالية الديمقراطية للشغل وكفاح المدرسين المقصيين من ترقية الشهادة، 6000 أجير مضرب ومحتج بالتظاهر في العاصمة.



ففي المؤتمر وأثناء تحضيره بلغ التدبير غير الديمقراطي ذرى جديدة [انظر ملف هذا العدد حول الأمر]. وفي معركة الأساتذة، ظل معظم القيادات النقابية ممتنعا عن الواجب الأولي، واجب التضامن الميداني وتعبئة كل القوى وتوحيدها لتحقيق النصر، بل منها من لاذ بمراسلة الوزارة لرفع الحرج مع ترك كفاح الأساتذة عرضة لأشد تنكيل.

هذا الواقع المنفر، واقع قمم النقابات، ما هو إلا وجه، فثمة وجه آخر أعظم أهمية: إنه واقع القواعد العمالية: أجراء مسحوقين يخوضون معارك الدفاع عن أبسط مقومات عمل وحياة لائقين، في مستوى ابتدائي من الوعي والفعل. ويحكم عليهم طورهم الأولي بالانقياد للبيروقراطية، لا بل يرون في كل نقد لها طعنا في النقابة، هذه النقابة المعبرة عن هويتهم بوجه رب العمل واستبداده.

وبقدر تقدم هذه القواعد في تجارب النضال تصطدم حتما بأضرار البيروقراطية، ومنها بوجه خاص التسبب بهزائم، وعدم تفعيل التضامن الطبقي، لكن دون أن تعي أسبابها العميقة. وفي غياب قطب يساري داخل النقابة يضطلع بدور التنوير وتنظيم المعارضة، غالبا ما يتصرف ضحايا البيروقراطية في اتجاه خاطئ: هجر نهائي للنضال، مغادرة النقابة إلى أخرى، نقد سلبي مدمر، عدم اكتراث بما يخرج عن نطاق الفئة، استسلام للبيروقراطية...

وتبلغ ردود الفعل العقيمة درجة من الحدة في سياقات حرجة كما جرى مرارا، وتجدد مؤخرا بالرباط في معركة شغيلة التعليم المقصيين من ترقية الشهادة، حيث أقدم عدد من المناضلين على إحراق بطاقات العضوية بالنقابة تعبيرا عن استيائهم وتنديدهم بموقف بعض القيادات النقابية من المعركة الضارية الجارية بالعاصمة.

إن كان مضمون الاحتجاج على موقف القيادات معقولا، فإن شكله خاطئ تماما. فبطاقة العضوية لا ترمز إلى ولاء للقيادة، بل إلى أواصر الأخوة الطبقية التي تربط العضو في النقابة بشغيلة القطاعات الأخرى والمناطق الأخرى في إطار اتحاد عمالي غايته جمع قوة القسم المناضل من طبقة الأجراء.

نعم النقابات مريضة بداء اسمه سياسة "الشراكة الاجتماعية"، وهي السياسة التي تدفع الدولة البرجوازية إلى تشجيع بروز فئة بيروقراطية داخل النقابات للاستعانة بها في تدبير المعضلة الاجتماعية، ولذلك تغذيها بالامتيازات و المنافع. ويترتب عن دور تلك الفئة، كوسيط بين العمل والرأسمال ودولته، لجوؤها إلى أساليب مستبدة لفرض ما يتعارض مع مصالح العمال، ومن ثمة سعيها إلى هيكلة منظمة النضال على نحو يتيح لها التحكم و التوجيه الفوقي.

وعي جذور هذا الواقع، والتمسك بالانتماء إلى النقابة، وتوسيع قاعدتها، والإسهام في بناء معارضة مسلحة ببرنامج بديل، هذا هو واجب كل مناضل نقابي رافض للعسف البيروقراطي ومتشبث بعلة وجود النقابة: النضال لتحسين أوضاع الشغيلة، لإنماء قدرتهم على الكفاح على طريق تحررهم النهائي من كل استغلال واضطهاد واستبداد.

النقابات ملك لنا، فلنعمل على استعادتها، وإعادة بنائها ديمقراطيا وكفاحيا

المناضل-ة






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- النجاح الذي نتمنى لمؤتمر الكونفدرالية الخامس
- لا لتكميم الأفواه الناطقة باسم مصلحة الكادحين - ارفعوا قمعكم ...
- متطلبات انبعاث حتمي للكفاح العمالي والشعبي
- الحرية الفورية لعلي أنوزلا، لا لخنق الحريات
- نداء تيار المناضل-ة لفاتح ماي
- لا غنى عن حركة نسائية كفاحية، تقدمية، ديمقراطية ومستقلة
- المغرب : كماشة الامبريالية ...و مسؤولية اليسار المناضل التار ...
- إسبانيا / بيان اليسار المناهض للرأسمالية : فلنوحد موجات المق ...
- كلنا إلى اليوم الاحتجاجي العمالي و الشعبي يوم 8 ديسمبر... قُ ...
- توضيح بصدد ما جرى باسم الاتحاد المغربي للشغل في بنجرير
- كلنا مع كادحي ايمضر في كفاحهم من أجل الحق في الماء و الشغل و ...
- أصل البلاء، لا القناع
- 27 مايو 1997: اغتيال المناضل عبد الله موناصير، جريمة دولة بل ...
- النقابة و الديمقراطية
- اليونان: - تخريب بلد- - مقابلة مع ستاتيس كوفلاكيس
- انفلاتات عفوية أم ثورة اجتماعية؟
- المغرب ضمن السيرورة الثورية العربية
- نداء الى اليسار المغربي: مسؤوليتنا جماعية في تحصين حركة 20 ف ...
- الثورة المصرية سيرورة مستمرة- مقابلة مع حسام الحملاوي
- اليسار الثوري في حركة 20 فبراير


المزيد.....




- بيان صادر عن مجمع النقابات المهنية في محافظة الكرك
- الحلقة 25 من سيرورة إرساء وتطور السياسات التعليمية بالمغرب: ...
- مظاهرات حاشدة في البرتغال احتجاجا على البطالة تزامنا مع القم ...
- شاهد: مظاهرة بحرية في خليح سانت بريوك احتجاجا على مشروع جديد ...
- مستوطنون يهاجمون منازل المواطنين ويعتدون بالضرب على المزارعي ...
- الاحتلال يمنع المزارعين من حصاد أراضيهم في حمصة الفوقا
- الرئيس الأسد يأمر بصرف منحة عيد الفطر للعاملين والمتقاعدين
- شرطة الإحتلال: سنتعامل بحزم مع أحداث القدس
- نقيب الزراعة والري يدعو النقابات العمالية في القارة السمراء ...
- نقابة الصحفيين الفلسطينية تستنكر اعتداءات قوات الاحتلال الإس ...


المزيد.....

- تاريخُ الحَركة العُمّالية بالمغربْ: بين مكَاسب الرّواد والوا ... / المناضل-ة
- تطور الحركة النقابية في المغرب بين 1919-1942 / عادل امليلح
- دور الاتحاد العام التونسي للشغل في الثورة وفي الانتقال الديم ... / خميس بن محمد عرفاوي
- كيف تحولت مختبرات الأدوية إلى آلة لصنع المال وما هي آليات تح ... / المناضل-ة
- النقابية (syndicalisme) في قاموس الحركات الاجتماعية / صوفي بيرو
- تجربة الحزب الشيوعي في الحركة النقابية / تاج السر عثمان
- ما الذي لا ينبغي تمثله من الحركة العمالية الألمانية / فلاديمير لينين
- كتاب خصوصية نشأة وتطور الطبقة العاملة السودانية / تاج السر عثمان
- من تاريخ الحركة النقابية العربية الفلسطينية:مؤتمر العمال الع ... / جهاد عقل
- كارل ماركس والنّقابات(1) تأليف دافيد ريازانوف(2) / ابراهيم العثماني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - المناضل-ة - النقابات للعمال، واجبنا إعادة بنائها ديمقراطيا وكفاحيا