أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعدي عباس العبد - نص : قراءة في الساعة














المزيد.....

نص : قراءة في الساعة


سعدي عباس العبد

الحوار المتمدن-العدد: 4457 - 2014 / 5 / 19 - 17:38
المحور: الادب والفن
    


نص : قراءة في الساعة

__________________

• الساعة بوصلة ..وحياة تطارد الوقت .. الساعة عيون الزمن ..العين الدائرية
• المطبوعة على الجدار .. والمعصم ..الساعة المخبئة او الغاطسة في جيوب الجاكته
• لم تكن غير حياة تنبض .. حياة لا تمسك عن الدوران .. تدور حول نفسها .. حولنا
• تتفرس الجهات كلّها بعينها الوحيدة ... ونحن عندما ننظر إلى الساعة ..فان الساعة
• هي الاخرى تنظر الينا .. تنظر إلى خطوات الوقت في التماعات العيون .. تقصد خطواتها
• الساعة هي من يتحكم باختياراتنا .. نحن الغاء وهي وجود .. هي من يحدّد مواعيدنا
• لقاءاتنا ..صلاتنا .. اوقات عملنا .. مرحنا .. لهونا .. سفرنا .. برامجنا التلفزيونية
• الساعة وجود مكثّف . .. وجود يتمدّد , في محطّات الانتظار ......تمشي الساعة متباطئة
• انت واقف .. شاخص في المحطة , والساعة تمشي بخطوات سلحفات .. الانتظار واقف
• وانت واقف .. الساعة وحدها من يتحرك ويقرر , انها حياة في حركة ..
• الساعة رعب , تركض عقاربها مسرعة .. عندما يدهمنا الخوف .. تجري بموازاة
• الخوف او تسبقه بخطوات .. الخوف نبض الساعة ..يخفق في عقاربها ..
• الساعة تتمدّد في حرارة الحزن ..الحزن قوّة معطّلة للساعة ..الساعة تغدو زمنا
• مريضا بطيئا مشلولا حزينا طويلا عندما يصيبنا الحزن .. الساعة في الحزن
• لاتركض سريعا .. لإنها في مزاج عكر ..يجعلها تنزع نحو التراخي والكسل
• ولكن عقاربها تدور سريعا , لما تواتينا السعادة .. لما تقبل الينا البهجة محمولة على
• عقارب الساعة .. الساعة السريعة الركض والطيران والدوران ..
• السعادات لا تعمّر ..لا تبقى طويلا .. السعادات وجود طارىء .. اقرب ما تكون للضيوف
• الطارئين ..الزمن في السعادات .. يجري سريعا , تماشيا مع رغبات السعادات العجولة
• السعادات تحض الساعة على ان توسع من الجري والخطوات .. السعادات نيزك الساعة
• تمرّ خاطفة .. ولكن الساعة في الاوجاع اطول عمرا .. تنمو على مهل .. عقاربها تغط
• في سبات الألم ..الوجع والساعة يتحالفان ضد الموجعين .. فيمكثان يرواحان مكانهما
• يروحان ونحن ننتظر .. الساعة في الوجع .. وجع مكثف .. العقارب تدور خاملة منهكة
• والوجع يدور حيث تدور.. الألمّ ضيف ثقيل .. الوجع ليس ضيفا عابرا .. بل هو الأصل
• المقيم في الوجود .. او هو الوجود في وجهه المشوّه .. في نسخته الأصلية .. وما
• السعادة إلا طبعات مزيفة باهته .. السعادات ذهب المعادن..الاوجاع معادن صدئة ابدّية
• .. الربيع فصل السعادات الزائل .. الساعة شتاء الاوجاع ..
• الساعة بندول الفراغ ..... الساعة تتمدّد في الفراغ ..طويلة في الفراغ .. عقاربها تشير
• للفراغ .. تشير خاملة خاوية , لاتبدي حراكا ..الفراغ والبطء .. تؤمان مقيمان في عطالة
• الوجود ... الوجود في الفراغ يساوي الساعة العاطلة في امتداد الوقت ......
• الفراغ خريف الوجود ..وشيخوخة الوقت .. وتجاعيد الحياة .. في الفراغ تغدو الساعة
• تجاعيد , ... الفراغ اخاديد الزمن ..وملامحه الدميمة .. نحن مخلوقات عاطلة في الفراغ
• وفي السأم والملل .. الملل روح الفراغ ........
• الملل هو الساعة في عطالتها .. هو الوقت المصلوب على صليب السأم ..السأم نظير الساعة
• العاطلة .. الساعة المتأخرة عن اللحاق بنا .. الملل هوية العزلة والاغتراب عن الزمن والوجود
• السأم باب لخروج السعادات ..السعادات الشحيحة الظهور في الساعة
• لا وقت للسعادات .. كلّ الاوقات بحوزة الألم .. بحيازة الاوجاع ..
• الاوجاع عقارب الساعة ..ومؤشرها .. وبندول النفس القلقة .. القلق هو الساعة في تأخرها






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نص : الكلمات مناقير الصقور .. شذّبتها طيور المعنى
- حياة حالمة
- الساردة حنان المسعودي : صرخة التابو
- نص : رنين الهاتف النقال بوصفِه صرخات استغاثة
- نص : الحياة يوم قصير ... في حياة طويلة
- نص : الحياة الكثيفة اللحى ........... او , ابليس
- الطفل والنهر ......... : النبؤة والضيّاع
- القطارات الصاعدة للسماء : رسائل الزمن المشفّرة
- بيتنا القديم : بيت زمن الطين .............. ذكريات من طين
- نص : صرير الابواب . برقيات مستعجلة في بريد الغابات
- سلطة الاغتراب : عزف على ايقاع الغياب
- جراح النساء : وشم على جسد المرأة
- نص : السيوف ......... السيوف
- تاملات : الحياة كانت هناك
- تاملات في الحبال : حبال الغسيل ........... حبال الشنق
- استذكارات : القديس خياديف ............. خيون دواي الفهد : ال ...
- استذكارات : خيون دواي الفهد : ذاكرة الشوارع والبارات
- استذكارات : من كراج النهضة الى سجون المعسكرات
- استذكارات : كراج النهضة ح8 : من كراج النهضة الى سجون المعسكر ...
- استذكارات : كراج النهضة في اناشيد وقصائدوجمال ليالي بائعة ال ...


المزيد.....




- كاريكاتير -القدس- لليوم السبت
- ملف عمر الراضي.. السلطات المغربية تكذب مغالطات منظمات غير حك ...
- وفاة الفنان السوري كمال بلان في موسكو
- قصر أحمد باي يوثق حياة آخر حكام الشرق في -إيالة الجزائر-
- عرض مسرحية جبرا في بيت لحم
- فيما تؤكد الحكومة أن العلاقة مع المغرب وثيقة..خطط ستة وزراء ...
- القضاء المكسيكي يأمر منصة -نتفليكس- بإزالة مشهد يخرق قانون ا ...
- القضاء المكسيكي يأمر منصة -نتفليكس- بإزالة مشهد يخرق قانون ا ...
- -وحياة جزمة أبويا مش هنسكت-.. ابنة فنان شهير تتوعد رامز جلال ...
- الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان خالد النبوي


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعدي عباس العبد - نص : قراءة في الساعة