أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعدي عباس العبد - نص : صرير الابواب . برقيات مستعجلة في بريد الغابات














المزيد.....

نص : صرير الابواب . برقيات مستعجلة في بريد الغابات


سعدي عباس العبد

الحوار المتمدن-العدد: 4450 - 2014 / 5 / 11 - 22:24
المحور: الادب والفن
    


نص : صرير الابواب : برقيات مستعجلة في بريد الغابات ..

____________________________________



• الابواب ملاذات .. وارواح ميته .. قبل موتها كانت اشجار ..كانت معادن تحت الارض
• الابواب صرير الريح وبكاء الخشب .. وانين الاشجار في تحولاتها ومسخوها
• الابواب غطاء ودثار وحارس امين .. لايسمع ولايرى ولا يفشي الاسرار التي جرت على
• مقربة من عيونهِ الخشبية المغلقة ..
• الابواب ستر الناس ..ومستودع آثامهم ..وحفظ عوراتهم واسرارهم وغرائزهم وحجب عُريهم ..
• الابواب مصدّات الريح والغبار واحاديث الوشاة ... تحفر المسامير في الخشب .. فتجرح هامات الاشجار .. فتشب الابواب عن الغابة
• الابواب ذاكرة الطفل وارجوحته ومحميته ..ورائحته الاوّلى .. وعلامة المكان الاوّل ..
• الابواب روح الحجرات وضلوعها .. فاذا ما انكسر الظلع .. انكسرت الروح ..
• الابواب مصدّات البرد وعيون الغرباء والتلصص .., الحجرات بلا ابواب , كالماشي عاريا وسط
• الاسواق .. الابواب سبورة الطفل الاليفة ..ولوحة للرسم وارشفة الذكريات ..
• الابواب التي تأتي عبرها الرياح .. تغلق لنستريح .. الرياح تعادل الشر او تساوي الفعل المذموم
• والباب كناية او رمز لصون الذات واللسان ..والنأي عن ملامسة تخوم الشر ..
• الابواب انواع واشكال متفاوته في اللون والحجم والقوّة والتماسك .. متباينة في الجمال وسحر
• والروح ومدى قوّة تحمل المشاق في الملمات : إذا كان باب بيتك من زجاج فلا ترمي الناس
• بالحجر ..ابواب الزجاج رقيقة لاتحتمل الحجر ..كالقلوب او الارواح التي تنفر وتثور من ادنى
• مساس بكبرياؤها.. تلك الابواب لا تقوى حيال هبوب الريح .. فسرعان ماتتهشم عند هبوب اوّل
• عاصفة .......وثمة بيبان مثقوبة على الدوام ..وهي كناية ومثل ورمز ....كباب النجار ..
• وثمة ابواب غير مغلقة تانف من الانغلاق وتعدّه امرا غير محبذ ويلحق التشوّيه بكرامتها
• او يحط من منزلتها او قدرها ..كابواب الكرماء فهي مشرعة على الدوام ..لا تسد او تغلق
• بوجه السائل وابن السبيل ومن يرووم حاجة او ينشد شيئا ..تلك الابواب كثيرا ما تكون
• اوسع وارحب وانبل الابواب .. ولكنها باتت في عداد الذكريات الجميلة .. اصبحت جزءا من الفلكلور
• والتراث الشفاهي المتداول ..
• وللابواب ايقاعات وجرس .. فيما اذا طرقتها يد , ما .. ثمة وقع مكتوم يند عن الباب المطروق
• ووقع صاخب يتصاعد قوّيا في الفضاء .. وهناك طرق فاتر لا يكاد يُسمع ..
• كلّ باب له ايقاع ونمط خاص .. يعود له وحده .. باب الحديد يختلف في وقعهِ ورنّته وانتشار
• صداه عن نظيره باب الخشب او الجينكو وهذا الاخير بات في عداد الابواب التراثية المنقرضة
• والابواب حالها حال الإنسان تنمو في مفاصلها العاهات والامراض .. ويترك عليها الزمن عبر
• مروره اثار الشيخوخة والخواء .. فالابواب تنخلع رزاتها او تتدهور مفاصلها ويصيبها
• العطب والخمول حالما تجتاز عتبة زمنها المقدر والمكتوب ... او تبلغ من العمر عتيا ..
• عندها تمسي كثيرة الشكوى والانين .. عبر صريرها المتوالي .. والصرير احد علامات
• الشيخوخة ولكن ليس دائما يكون مؤشرا على دنو الشيخوخة ..فغالبا مايكون الصرير بكاء
• او البكاءا حنينا للغابات والبراري حيث جذورها ومسقط رأسها وموطنها وذكرياتها وطفولتها
• ومهدها الاوّل .. فصريرها هو نداء يتدفق من روح الباب .. يخرج ملتاعا من مفاصل الظلوع
• نداء وبكاء وصوت استغاثة وربما غناء ...غناء الابواب .. حزين في الغالب وخاصة اذا ما
• اشتدت الريح في هبوبها .. او فتحت الباب يد , ما .. فتتصاعد على الفور , نبرته الشجية
• المفعمة بالانكسار والحنين .. خاصة اذا ما كان الباب طاعن بالشيخوخة والتلف ...
• الابواب متباينة في الوظيفة والنوع الرمزي ...
• فباب الله يختلف في الملامح والنوع والوظيفة ..فهذا الباب يمت بوشيجة حميمة بديمومة الانسان
• على الارض ..فيما يتعلق برزقهِ .. فهو ينهض من احزانه وشقاءه عند بزوغ الضياء الاوّل
• مع اطلالة طلائع شروق الفجر .. يكون هناك عند الباب .. باب الله الرمزي ..ذلك الباب يحظى
• بتبجيل وقدسية لدى الانسان كونه باب الديمومة او الاستمرارية في مواصلة المشوار .. مشوار
• الحياة ..والباب المشار اليه .. لن يغلق .. فهو مفتوح بوجه سائر المخلوقات بقطع النظر عن
• انتماءاتهم والوانهم وقومياتهم ودياناتهم ونوعهم ومهنهم التي يحترفونها .. فالباب باب الله
• مفتوح للص والعامل والشحاذ والظالم والعادل والوضيع والنبيل والانتهازي والمجرم والكاتب
• والراقصة والفنان والمغني والقديس والعاهرة والموسيقي والقبيح والوسيم والمقامر والزاني
• والطيور بسائر انواعها وبقية الحيوانات بانوعها والاشجار ........... باب يسع جميع مخلوقات
• الكون ..هذا هو باب الله الذي لن يغلق ...........وكلنا على باب الله ..وهناك ابواب متفرعة عن
• الباب الكبير .. ابواب الجنّة والجحيم .. ابواب الفرج ..ابواب السعادة .. ابواب النحس ..
• ابواب الامل ..والابواب التي تبقى مشرعة للعناوين والتسميات .. ك : نحن على ابواب الشتاء
• مثلا .. والعيد على الابواب .. او الامتحانات على الابواب .. او ابواب الشركة مغلقة ..او الباب
• يفوت او يتسع لمرور جمل .. او ابواب المتاجر مسدودة ....... او : اصبر لعل الله يفتح لك بابا
• او باب المسجد مفتوح .. او : لا احد على الباب ..او : هل تركت باب السيارة مفتوحا ..
• او : ... جيران الباب على الباب ...... او : بابنا مقابل بابهم ..او : ثالث باب على ايدك اليمين






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سلطة الاغتراب : عزف على ايقاع الغياب
- جراح النساء : وشم على جسد المرأة
- نص : السيوف ......... السيوف
- تاملات : الحياة كانت هناك
- تاملات في الحبال : حبال الغسيل ........... حبال الشنق
- استذكارات : القديس خياديف ............. خيون دواي الفهد : ال ...
- استذكارات : خيون دواي الفهد : ذاكرة الشوارع والبارات
- استذكارات : من كراج النهضة الى سجون المعسكرات
- استذكارات : كراج النهضة ح8 : من كراج النهضة الى سجون المعسكر ...
- استذكارات : كراج النهضة في اناشيد وقصائدوجمال ليالي بائعة ال ...
- استذكارات : كراج النهضة ..: التابوت محمول على اكتاف الشاعر
- استذكارات ... كراج النهضة ح3
- كراج النهضة ح2
- ما يدور بخلد الناخب : التغيّير محض حلُم
- استذكارات : محمد راضي فرج .. شاعر غاب مبكّرا
- جوائز الفن بين الحظ والاستحقاق
- لا : لصناعة الموت
- الانتخابات : اكذوبة راسمالية
- تاريخ الحزن العراقي : الاغنية العراقية انموذجا
- استذكارات : عن الشحاذ والي الاعرج او العراق , لا فرق


المزيد.....




- فنانة مصرية تصدم الجمهور بتفضيلها -الزواج بمتعة- يومين كل أس ...
- وفاة الممثلة البريطانية هيلين ماكروري بسبب السرطان
- مصر.. وفاة زوجة الفنان الراحل خالد صالح متأثرة بفيروس كورونا ...
- الموت يفجع الفنان المصري أحمد خالد صالح
- كاريكاتير -القدس- لليوم السبت
- ملف عمر الراضي.. السلطات المغربية تكذب مغالطات منظمات غير حك ...
- وفاة الفنان السوري كمال بلان في موسكو
- قصر أحمد باي يوثق حياة آخر حكام الشرق في -إيالة الجزائر-
- عرض مسرحية جبرا في بيت لحم
- فيما تؤكد الحكومة أن العلاقة مع المغرب وثيقة..خطط ستة وزراء ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعدي عباس العبد - نص : صرير الابواب . برقيات مستعجلة في بريد الغابات