أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ميس اومازيغ - (ازول ) الكافرة واداة الأمبريالية العربية















المزيد.....

(ازول ) الكافرة واداة الأمبريالية العربية


ميس اومازيغ

الحوار المتمدن-العدد: 4415 - 2014 / 4 / 5 - 13:41
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ازول الكافرة واداة الأمبريالية العربية

سا طلعك اليوم ايها القارىء الحي الضميرعلى الدليل الواظح والصريح عن سابق ما اشرت اليه في كثير من مقالاتي بان الأسلام كان وما يزال الأداة الجهنمية للأمبريالية العربية التي تفوق كل ما عرفته البشرية من ادوات التسلط من حيث قساوتها .لأعتمادها العنف االمادي للفرض القسري والعنف المعنوي حتى درجة اعادة تشكيل شخصية الفرد المستهدف للأنتماء الى القومية العرب ومحو كل آثار تميزه .وسوف يتبين لك ذلك من خلال فتوى من رجل دين مغربي هو المسمى محمد زحل احد خطباء المسجد بالمملكة جوابا عن سؤال من احدهم عما يكونه حكــــــم الشرع في من يحيي بكلمة {ازول} الأمازيغية عوظ (السلام) العربية . وقبل ذلك اود ان احيلك على مقال لي في موضوع التحية نشر بهذا الموقع سابقا تحت عنوان (ازول وتنافس تحيتين) برابطه التالي: http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=399717علك تنتبه الى محاولة تغلغل التحية الأسلامية (العربية)وفي صمت مخادع وسط المجموعة البشرية ليتبناها الغيروان كان بغير ادراك منه بكونها تحية اسلايمة .وهو ما حاول رجل الدين المذكورتثبيته بتحريم التحية بغير التحية الأسلامية(السلام عليكم) وباللغة العربية بغاية فرض هذه اللغة بدآ من ابسط سلوك للفرد الى اعقده ,ومنه تبني الأسم الشخصي العربي اقتداءا باسماء كل من صاحب العقيدة واصحابه وجنده الى وجوب تلاوة القرآن بلغته ان في الصلاة او غيرها وادعاءكون هذه اللغة هي افظل لغات البشر باعتبارها لغة اله صاحب العقيدة بها سيكون التواصل سواءا بين هذا الأله والبشراو فيما بين هؤلاء انفسهم يوم( تنصب محكمة الرب للحساب ) وخلال تواجد من سيدخل منهم الجنة بعد تاشير اله محمد له بدخولها ولما خصها هذا الأله من قدسية ليست لغيرها لتفظيله لها في رسالته للوسيط الذي اختاره من بين العرب قصد تبليغها للبشرية جمعاء.
.........
وقبل ان انقل اليك كلام الشخص المذكور اود ان اثير انتباهك الى ان فتواه جائت بناءا على سؤال لأحد المصلين وفي المسجد يستفسر عن حكم (الشرع) في التحية بلفظة (ازول) الأمازيغية لأنني احرص على ان اجد في القارىء ذلك الشخص النبيه المؤمن بان نور العقل وحده هو مفتاح فكاكنا نحن شعوب(العالم العربي الأسلامي) الخيالي من عقال الأسلام بصفته اداة التسلط والتوسع والأستغلال العربية ,اذ هذا القارىء النبيه لابد سيتسا ئل لماذا ياترى خص السائل لفظة (ازول) دون غيرها من مثل صباح الخير واما شابهها او حتى salutاو Bonjour وما الى ذلك من الفاظ معبرةعن التحية والمتداولة في البلد على مراى ومسمع من السائل ورجل الدين الموجه اليه السؤال ومنذ زمان ولم يحرك احدهما اوغيرهما ساكنا بشانها؟.وحيث انه لن ينتهي الى جواب مقنع ان هو جهل مدى الرعب الذي ادخلته الحركة الأمازيغية في قلوب التعريبيين من قوميين واسلاميين فانني اكون مضطرا لأن احيله على تهافتهم المعبر عنه بمقتضى مقالات لا تخلوامنها جريدة ورقية اوايليكترونية اوخطبة من الخطب الدينية في المغرب تتناول اللغة والهوية الأمازيغية ليلاحظ مدى الحقد الدفين الذي يكنه هؤلاء لهما ويتسائل عن السبب او الأسباب سيما ان بادرت الى ذهنه الآية المحمدية التي تقول(انا خلقناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا وجعلنا في اختلاف السنتكم آية) الى جانب زعم خدام المحمدية وممثلي النضام بان الشعب المغربي شعبا مسلما كما ان دستور الدولة ينص على انها دولة اسلامية مع اعتباره للغتين العربية والأمازيغية لغتين رسميتين.بحيث انه سيدرك كيف يراوغ رجل الدين ويتحايل خدمةلأداة التسلط العربية من خلال كونه يعترف بان اختلاف الألسن آية من آيات الهه غير انه لايعتبرها ذاة اهمية لتعددآياته يتعين معه ضمنيا القضاء على هذه الألسن لفائدة سيادة العربية لأنهااللغة المفظلة عند هذا الله وهي لغة يوم القيامة . هذا اليوم الذي لن يتولى الله فيه امر تعليمها للبشرمن جديد بعد ان سبق وعلمهم الأسماء كلها ليتحمل من ليس عربي اللسان مسؤوليته ان هو فقد امكانية الدفاع عن نفسه يوم الحساب او التواصل مع غيره ان هو كان من اصحاب الجنة ويتبين له بالتالي كيف ان رجل الدين هذا يتقمص صفة هذا الأله ويفعل بواسطتها ما يشاء.
........
لقد خص صاحبنا (ازول) الأمازيغية لأنه لم ياتي للصلاة بمعنى اداء شعيرة دينية تقربا من المعبود وانما لغاية في نفسه, ارتآى قضائها في مسجد حيث الفرض القسري لكلمة الأمام : اسمع واصمت بحكم ان لا صلاة لك ان لغوت.فاعد سؤاله جيدا لتوجيه الضربة للأمازيغية ولما لا لمناضليها ايضا قصد اسكات صوتهم بسيف الأسلام الذي يعلم جيدا ما جناه الغزاة بواسطته وهم يفرضونه على الشعوب المسالمة وما مكنتهم العملية الأجرامية تلك من سبايا وغلمان وثروات وما نتج عنها من توسيع للمجال الجغرافي والبشري للعرب ليصبح لهم عالم عربي واسلامي من البحر الى البحربعد ان كانوا مجرد قبائل يتقاذفها الجوع والعطش بصحراء قاحلة قبل ان ينقذهم زعيمهم التوسعي(محمد) .الى جانب ما حصل عليه البعض من مكانة اجتماعية رفيعة باسم (شرف) الأنتساب اليه وكذا ما يتحصل عليه خدام افكاره من متاع الدنيا دون بذل لجهد عضلي. وقد اختارهذا السائل المكان والزمان والشخص الذي سيوجه له السؤال ان لم يكن متفقا عليه من قبل بينهما سيما ان رجل الدين المذكور من مؤسسي(الشبيبة الأسلامية)في المغرب وعضوا في الأتحاد العالمي (لعلماء) المسلمين فيجتهد الرجل ليكفر(ازول) واهلها بالقول بعدم جواز القاء التحية بها بدل (السلام عليكم) معتبرا ان{من يستبدل تحية الأسلام باية تحية اخرى فهو كاره لدينه وغير محب له ولرسوله}و{تحية الأسلام تحية عالمية وهي تحية اهل الجنة}
محذرا من الغلو والتطرف في الأمازيغية ومصرحابان{جل الذين يرفعون هذه الراية(العلم الأمازيغي) همهم الطعن في الأسلام وضربه وكلهم عندهم ارتباطات خارجية بالصليبيين واليهود}و{ان الله رضي للناس الأسلام دينا وكره لهم ان يلوذوا بالعصبية او العرقية} خاتما نفث سمومه بالقول {من اراد ان يعتز بشيء فليعتز بالله ودينه وايمانه}ليتبين للقارىء اللبيب صحة ما سبق ذكره من ان الأسلام اداة تسلط خطيرة وجائحة نفسية تفقد الأنسان انسانيته وتجعل منه وحشا يبيد كل من حوله ممن ليس من طينته وفق ما اعد له من قبل القائم على تفسيره. فصاحبينا السائل والمجيب حاولا التاثير دينيا في المخاطب لحمله على نبذ استعمال لفظة (ازول) بل واستقطابه لمعاداة مستعملها لما نسب له من كونه كارها لدينه وغير محب لرسوله ولا يعمل ويفكر في الجنة لأنه لا يستعمل لغتها .كما ان مناضلي الحركةالأمازيغية المعتزين بعلمهم الرمز همهم الطعن في الأسلام وكلهم عندهم ارتباطات مع اعداء الأسلام:الصليبيون واليهود. ويحذرهم من التطرف والعصبية العرقية الأمازيغية لأنها حرام باسم المحمدية والعرقية العربية حلال وباسم هذه لأنها مزكاة من الله .هكذا اذن ينهي كل من الرجلين مهمتهما في التحريض على الفتنة لأن الفاعل المحرض استعمل صفته الدينية في اقصى ما يمكن استعمالها حتى تفتيش الضمائربالقول بكره مستعمل غير التحية الأسلامية لدينه وغير محب لرسوله, وان سؤل عن مصدر علمه اجاب وبكل بساطة بانها تحية الجنة ولم يرغب في استعمالها. وان سؤل كيف عرفت انها تحية الجنة استخرج الجواب من المحمدية وهذه طبعا( رسالة من الله الى البشرية عن طريق محمد العربي).
........
هكذا اذن تحارب اللغة والهوية الأمازيغية في عقر دارها ومن قبل بعض اهلها بعد ان تمكنت اداة الأمبريالية العربيةالتغلغل في نفوسهم اعتمادا على الكتاتيب القرآنية والمدارس العتيقة التي تولى فيها امرشحنهم بمحتواها جنود اعدوا لهذه الغاية لظمان دوام التسلط العربي ,وبعد ان هونوا عليهم سبل قضاء مصالحهم الدنيوية سيرا على نهج الغزاة السابقين بتحاشيهم الأشغال الشاقة التي يقوم بها غيرهم من اجل مواجهة اكراهات الحياة اليومية ليلوذوا هم باركان المساجد ودورالعبادة في انتضاراجرة شهرية من النضام المخصص لمهامهم وزارة من اغنى وزارات الدولة هي وزارة الأوقاف والشؤون الأسلامية وبيعهم اوهام البركةللمغفلين بل وايضا النصب عليهم بادعاء قدرتهم على حل مشاكلهم اكانت مادية او عاطفية لما تعلموه عن مشحنيهم بالمحمدية من طرق الشعوذة .
.........
خدام المحمدية من مثل الرجل لا يابهون بالقوانين الوضعية ولا يعترفون بها لكونها في نضرهم لا ترقى الى درجة(كلمة الله) التي هي الأسلام. هذه الكلمة التي يتخاصم وبل يقتتل حتى هؤلاء الخدام فيما بينهم لأختلافهم في تفسيرهالتبقى الحاجةالي استعمالها هي المعتمدة للتفسيرعند كل واحد او جماعة منهم .فصاحبنا تناسى بل ضرب بالصفة الرسمية للغة الأمازيغية عرض الحائط عمدا لأنه الى جانب القاعدة القانونية التي تنص على انه لا يعذر احد بجهله للقانون فانه لا يمكن نسيان انتمائه السياسي باعتباره احد مؤسسي (الشبيبة الأسلامية) وعضوا في الأتحاد العالمي ( لعلماء) المسلمين الأخواني, الذي ما يزال يحاول البقاءمن اجل اسلمة العالم وبالتالي تعريبه بعد الضربات الموجعة التي تلقتها الجماعة الأخوانية المصرية التي تعمل تحت ظله ,والضربات التي توجه لممثليها في الأقطار التي انتبهت الى خطورتها والتي ينتضر ان تكون الضربة البريطانيةهي الضربة القاضية لما سوف تحمل من دروس وعبر لغير بريطابيا من الدول الديموقراطية لتخريب عش الدبابيرالمحمدية المستغلة لأجواء ا الحرية والديموقراطية من اجل التغلغل في الأوساط الأجتماعية لشعوبها والأقتراب من (رباط الخيل) الذي هو العتاد الحربي .الذي لم يتمكنوا من توفيره لأرهاب عدوهم عملا بقول كبيرهم(اعدوا لهم مااستطعتم من قوة ورباط الخيل ترهبون به عدوكم وعدو الله).
........
عدم اعتبار القانون الوضعي هو ايضا ما عبر عنه المسمى محمد الفيزازي احد شيوخ الأرهاب المدعي المراجعةوالذي يفتخر بكونه ام بالملك اخيرا في الصلاة باحد مساجد المملكة و الموجهة اليه رسالة تهنئة من حزب العدالة والتنمية الذراع السياسية للجماعة الأخوانية المغربية (التوحيد والأصلاح)بحيث لم يعر انتباها وهو يرد على المسمى رشيد المغربي المديع لبرنامج (سؤال جريء) في قناة دينية قبرصية والذي طالب من الملك القيام بزيارة لأحدى الكنائس بالمغرب تكون حسبه مبادرة تاريخية ,تضع اللبنات الأولى لأسس حرية المعتقد والدين مع الحفاظ على وحدة الوطن .وهو الطلب الذي جاء على اثرقرار اممي صودق عليه بالتوافق في الدورة 25 لمجلس حقوق الأنسان بمدينة جنيف اخيرا ودون تحفظ من أي من الدول المعتبرة عربية او اسلامية ومنها المغرب .هذا القرار الذي جاء فيه:{حق كل فرد في حرية الفكر والوجدان والدين او المعتقد بما يشمل حريته في ان يكون وا لا يكون له دين او معتقد اوفي ان يعتنق دينا او معتقدا يختاره لنفسه وحريته في اظهار دينه او معتقده بالتعليم والممارسة والتعبد واقامة الشعائر بمفرده او مع جماعة وامام الملأ او على حدة بما في ذلك حقه في تغيير دينه او معتقده} ليكون رد رجل الدين المذكورعبارة عن تصريح واظح وجلي على ان لا قانون وظعيا ولا كونية لحقوق الأنسان عنده وامثاله من مثل صاحب فتوى تكفير التحية ب(ازول) الأمازيغية خدمة منهم( لكلمة الله) أي الأسلام ,والذي يفسر كما اشرت اليه وفق ما تقتضيه مصلحة المفسروعلى راسها التسلط العربي. فقال في حقه وفق ما جاء بالجريدة الأيليكترونية المغربية هسبريس لومه 4/4/2014(ان هذا المرتد يهرف بما لا يعرف فالتعريف في المؤمنين عندما نقول امير المؤمنين ليس للجنس بل للعهد أي المؤمنين بالله ورسوله ويؤمنون بكتاب الله تعالى وسنة رسوله السنة التي ظمنها قتل المرتد كما افتى بذلك المجلس العلمي الأعلى الذي له الحق وحده في اصدار مثل هذه الفتاوى التي تعنى بالأمور العظيمة). متابعا القول بانه (اذا كان هناك مغاربة من اليهود او من النصارى ابا عن جد فهم من رعايا الملك والملك ملكهم كما هو ملك المسلمين المغاربة والملك ليس ملك المرتدين عن دين الأسلام لأن الردة خيانة عظمى .والخائن لابد ان يعاقب سواءا اخان دينه او وطنه). منهيا رده بالقول لرشيد(استمتع بردتك في قبرص لا مكان لك بيننا ,والملك محمد السادس اكبر واجل من ان يصغي الى خائن لدينه لا يفترعن الطعن في القرآن العظيم وسيدنا محمد ص عليه وعلى آله وسلم) .
........
يتظح اذن للقارىء كيف ان الرجل المدعي المراجعة لأفكاره انما يخادع وهوما يزال على افكاره ومنها وجوب تطبيق حد الردة واعتباراليهود والنصارى المغاربة رعايا للملك ان هم كانوا يهودا او نصارى ابا عن جد بحيث لا يجوز اعتناق غيرهم غير الأسلام دينا. وهؤلاء مسلمون بمجرد كونهم مغاربة وغير يهود او نصارى ومن بدل هذا الأسلام منهم يعتبر مرتدا وبالتالي وجب تطبيق حد الردة في حقه ,وهو ما افتى به (المجلس العلمي الأعلى) بالمغرب ,والذي للتذكير اوقع ممثلي النضام في حيص بيص لكون الملك هو رئيسه وهي فتوى تتناقض مع نصوص الدستوربشان حرية المعتقد. مما حدى بالمسؤولين الى محاولتهم طمس الفتوى واعتبارها رايا شخصيا ليحييها محمد الفيزازي في رده املا منه ان يجدمن الملك اذنا صاغية لتفعيلها. فلما لا وقد ام به الصلاة ؟لما لا وهو امير المؤمنين؟ لما لا وهو الساهر على تكوين اامة وارسالهم للأفارقة بقصد نشر الأسلام اداة التسلط العربية؟ لما لا القول لرشيد :استمتع بردتك في قبرص لا مكان لك بيننا؟.
......
لا مكان لك بيننا يا رشيد لأنك مرتدا والحكم صادر من احد خدام المحمدية الذين يعتبرون الأسلام دين الفطرة وهوبذلك دين كل البشرية غير ان غيرك لا يعتبرون مرتدين وانما كفارا اما انت فلمجرد انك من المغرب حيث سبق وفرض الأسلام بالسيف فانك مرتدا وان لم تكن تؤمن باية عقيدة بما فيها هذه التي تخدم اليوم.لا مكان لك بيننا ولتذهب القرارات الأممية الخاصة بحقوق الأنسان الى الجحيم.لا مكان في المغرب للملحدين واللادينيين ولا لمن بدل الأسلام بغيره.
.........
انهم ليسوا ارهابيين يا رشيد انهم خدام (كلمة الله) المحمدية التي يجب ان تسود امم كوكب الأرض وان لم ترغب فيهاوخدامها لما تلاحظه من كونها خطيرة على امنها وسلامها فعليك ان تنادي الى جانبي احرار العالم بضرورة المطالبة بالتعجيل بحضر الأسلام دوليا وعقلاء هذه الأمم يعلمون جيدا نوع جزاء من لم يستجب لتنفيذ الحضر.فلا زنازن قد تردع مثل هؤلاء ولا مارستانات قد تفلح في علاجهم .مما يتعين معه توجيه الضربة لكل مكان يعتبرونه مقدسا له علاقة بعقيدة الأسلام لأزالة آثاره من الوجود ,وايلاء البرامج التعليمية الموجهة للناشئة ألأهمية القصوى بالفرض اجباريا لكل ما من شائنه القضاء على المحمدية باعتبارها فكرا بشريا خطيرا وتحت مراقبة دولية مستمرة ومكثفةالى حين تحقق الهدف, علما ان لا مكان بعد اليوم لوجود كيانات معزولة عن المجتمع الدولي الذي اضحى مجرد قرية واحدة وصغيرة.



#ميس_اومازيغ (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- واذا امر الأمازيغ بعد ان طالبوا
- ثامزغا,اسرائل والأمبريالية العربية
- معاداة الأمازيغية خيانة عظمى للوطن
- قل انا مسلم ولاتقل نحن مسلمون
- المتعلم الأمازيغي والهوية الأمازيغية
- (أزول) وتنافس تحيتين
- تهافت التعريبيين
- ضرورة الحظر الدولي للأسلام
- الحل هو الأقرار بأمازيغية الدولة
- الدولة الأمازيغية
- الأمازيغ وخدام المحمدية
- وهل للبكاء من منفعة؟؟
- هل حقا هذا موقع للحوار؟
- الأمازيغية المخيفة
- الثورة والتغيير من داخل المؤسسات
- يا تامزغا لن تهدئي حتى...
- القبلة القنبلة واخلاق رجل الدين
- chapeau ياحكيم اسرائيل
- تبا لحقوق الأنسان
- ويبكون تمزق العالم العربي


المزيد.....




- كندا: البرلمان يوافق على خطة لاستقبال 10 آلاف لاجئ من أقلية ...
- شيخ الأزهر يتدخل بعد إنقاذ شاب سوداني سيدة مصرية
- بالفيديو.. بيان علماء ليبيا ضد الجماعات السلفية والوهابية
- بانوراما: انجازات الثورة الإسلامية الفضائية وأكبر إضراب بريط ...
- حجة الاسلام شهرياري: الثورة الاسلامية اطلقت نهجا جديدا على ص ...
- بعد مرحلة تجريبية، الابقاء على الرعاية الدينية الاسلامية في ...
- ?عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى واعتقال 7 فلسطينيين ...
- هل يمكن لليهودي زيلينسكي أن يكون معاديا للسامية؟
- أمريكا.. قادة الحزب الجمهوري يعملون على جمع أصوات لاستبعاد ا ...
- تركيا تفتح تحقيقا في جرائم حرق القرآن والإساءة للنبي محمد


المزيد.....

- الجماهير تغزو عالم الخلود / سيد القمني
- المندائية آخر الأديان المعرفية / سنان نافل والي - أسعد داخل نجارة
- كتاب ( عن حرب الرّدّة ) / أحمد صبحى منصور
- فلسفة الوجود المصرية / سيد القمني
- رب الثورة: أوزيريس وعقيدة الخلود في مصر القديمة / سيد القمني
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الأخير - كشكول قرآني / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني عشر - الناسخ والمنسوخ وال ... / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل العاشر - قصص القرآن / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني، منطق القرآن / كامل النجار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ميس اومازيغ - (ازول ) الكافرة واداة الأمبريالية العربية