أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي فهد ياسين - حصاد نوعي ل ( مناجل ) كاظم الركابي في الناصرية ..!














المزيد.....

حصاد نوعي ل ( مناجل ) كاظم الركابي في الناصرية ..!


علي فهد ياسين

الحوار المتمدن-العدد: 4379 - 2014 / 2 / 28 - 12:00
المحور: الادب والفن
    


حصاد نوعي لـــ (مناجــــــــــــــــــل) كاظم الركابي في الناصرية ..!
أستضاف جمهور اتحاد الادباء والكتاب في محافظة ذي قاروادارته , كوكبة نوعية من فرسان الثقافة العراقية , في حفلِ بهيج خُصص لتوقيع مجموعة الشاعر الراحل كاظم الركابي ( مناجل ) على قاعة المركز الثقافي في الناصرية مساء أمس الخميس 27-2-2014 .
كانت فقرات الحفل موزعة بعناية بين كلمات لاصدقاء الشهيد ورفاق دربه الابداعي وبين فقرات غنائية رائعة من كلمات الراحل كان المطربين الراحلين ( سعدي الحلي وستار جبار ) قد أتحفى جمهورهما بها , قدمها الفنان ( جاسم الخياط ) بلمساتِ خاصة انتزعت أعجاب الحضور , قبل أن يختتم الغناء الفنان ( ماجد الصياد ) بانشودة ( داري ) التي شارك فيها الجمهور مرددا أسم الناصرية بحماسة تعًود عليها منذ سماعه الانشودة للمرة الاولى في مطلع تسعينات القرن الماضي بصوت الملحن الكبير الراحل ( طالب القره غولي ) .
أول المتحدثين كان الشاعر ( أكرم الغزي ) الذي أنفق على أصدار المجموعة من ماله الخاص , بعد أن أدارت المؤسسات الثقافية ظهرها للمبدعين الاصلاء من شاكلة الراحل الركابي , كان زميلا له وصديقاً ومبدعاً كبيرا ًيعتز بمنتوجه الثقافي المميز بجيله النوعي المتفرد , ثم جاء دور الشاعر ( رياض النعماني ) الذي أسمعنا مقاطعاً من ( مقدمة ) خص بها مجموعة الشاعر , فكانت أضافة ابداعية وفكرية غاية في الثراء والوفاء وبألقاء ( نعماني ) أنيق تعودنا عليه , قابله الجمهور بحرارة تصفيق تليق به , قبل أن يساهم الفنان ( حسين نعمة ) بحديث اختاره مختصراً ومركزاً على سجايا الراحل وماقال أنه ( كان متفضلاً عليه ) حين قدمه للجمهور بأولى أغانيه ( يانجمة ), التي لحنها الفنان الكبير ( كوكب حمزة ) فكان بريقها خاطفاً لقلوب وابصار جمهور الذائقة الفنية الراقية وفاتحاً الابواب على مصاريعها أمام عمودِ جديد للغناء العراقي في وقت تكتض فيه ساحته بقامات فنية سامقة , طبعت علاماتها المميزة على جيل قادم خلف سلاطين الغناء , ( داخل حسن وحضيري ابو عزيز وناصر حكيم ) , في متوالية ابداعية لاتنسى , ثم أرتقى المنصة ( الباذخ بأردية الشعر ) الشاعر ( عريان السيد خلف ) , ليعيد ذواكرنا الى احتفالية أربعينية الفقيد حين أعاد علينا بوجدانيةِ لاتنسى مساهمته المميزة في توصيف مرسوم بريشة موجوع بفراق من لايمكن تعويضه على المستويين الشعري والانساني , التقط همًه الجمهور فشاركه الفجيعة بحرارة التصفيق .
كانت مشاركة ادارة أتحاد الادباء والكتاب في ذي قار منسجمة مع أجواء الاحتفالية , فقد وضع رئيس الاتحاد الاديب ( ياسر البراك ) بصمةً جديدة على لوح العمل الثقافي في العراق عموماً والناصرية على وجه الخصوص , حين أرتجل كلمةً قصيرة لكنها ( مدججه ) بالاحتجاج على منهجية السياسيين الماسكين بالسلطات والمهتمين بمنافعهم الشخصية والحزبية على حساب حقوق العراقيين متعددة الوجوه ومنها الثقافية تحديدا , عاداً, الفرق بين تكديسهم للثروات وبين جهود المثقفين الزارعين رياض الثقافة من أموالهم الشخصية ليخففوا بها من كوارث التجهيل التي يضرب بها السياسيون اسس البناء المطلوبة لاعادة الحياة للعراق الذي هشمتها صراعاتهم, فرقاً بين صنًاع الحياة وأعدائها.
مجموعة الركابي ( مناجـــــل ) هي الأولى والوحيدة التي تصدر للشاعر, الذي ولد في الناصرية عام 1948 , وابتدء مع الشعر في مطلع ستينات القرن الماضي , وهو من رعيل ( فحول الشعر ) الاوائل , وقد أسس لمهرجان الشعر الشعبي الاول في العراق مع الشاعرين ( جبار الغزي وعادل العضاض ) الذي اقيم في الناصرية عام 1969 , وقد ساهم بشكل فاعل في العديد من الانشطة الابداعية وكتب العديد من النصوص الغنائية الرصينة اضافة الى الاعداد والتقديم لبرامج اذاعية خاصة بالادب الشعبي , قبل أن تبدء فصول القمع والارهاب الفكري كمقدمة للحرب التي أجهزت على عقودِ من الانجاز الثقافي ولازالت, مثلما اطاحت بمرتكزات البناء الاخرى التي لازالت نتائجها ماثلة للعيان , وليس أدل على منهج الشاعر المنحاز لشعبه والمواجه للمتسلطين عليه , من عدم طباعة مجموعته من أي مؤسسة حكومية في العهدين البائد والجديد .
لقد شارك في حفل التوقيع , أضافة للمساهمين في فقراته , الشعراء ( طاهر سلمان ومهدي عبود السوداني ) ومجموعة من شعراء الناصرية من أجيالِ مختلفة , أضافة الى شخصياتِ سياسية واعلامية , وقد كان مسك الختام مشاركة نجل الراحل الشاعر ( نبيل الركابي ) بقراءة مقاطع من ديوان والده وقصيدة من نظمه , قبل أن يوقع نسخ من المجموعة وُزعت مجاناً بمبادرة من الشاعر ( أكرم الغزي ),على الحاضرين .
كان لعريف الحفل الشاعر والناقد ( علي شبيب ) لمسات مميزة أخرج بها قوالب التقديم عن المألوف , أستحسنها الجمهور وبثت في أجواء الحفل بهجةً مضافة , مثلما كان للفرقة الموسيقية للنشاط المدرسي لتربية ذي قار حضوراً رائعا في أغناء الحفل بأنغامها الرائعة وأدائها الفني العالي , كذلك كانت مشاركة طلبة معهد الفنون الجميلة في الناصرية بعرض حوارية الراحل الركابي والشاعر عريان على شاشة القاعة أثر جميل لتنويع فقرات الحفل .
الشكر والتقدير لجهود المشاركين معدين ومقدمين وضيوف ومضيفين .
والذكر الطيب لشاعرنا الجميل الراحل كاظم الركابي .

علي فهد ياسين






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أوراق على رصيفِ عراقي ..7
- قادة العراق .. مائة عام من الانتصارات الزائفة ..!!
- الأرنب للشعب والغزال للحُكام ..!!
- بصمة ( داعش ) بين صيدليتين ..!!
- البصرة تعتزم شراء النخيل من فرنسا ..!!
- آمد كاوة كرمياني يولد في كلار
- فنان الشعب الذي يسمعه أعدائه سراً .. وداعاً فؤاد سالم ..!!
- رقابة الشعب ورقابة السلطات
- سباق الأنتخابات بين ابن الشعب وابن السلطة ..!!
- مجلس النواب العراقي واستمارة كشف المستور ... !!!
- الانتخابات العراقية والتلميع بالطين ..!!
- أوراق على رصيفِ عراقي ..!! / 6
- العلاقة بين الأنتخابات القادمة وتصاعد العنف في العراق
- تماس كهربائي بفعل فاعل ..!!
- هروبان في الحلة
- مفتي السلطان ومصائب الأمة
- أوراق على رصيفِ عراقي
- مخاطر الغاء تأشيرة الدخول بين العراق وتونس
- بين كل زعيمين وسيط ..!!
- تزوير القيادات ..!!


المزيد.....




- شاهد: مظاهرات بالشموع والموسيقى احتجاجا على الأوضاع الاقتصاد ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم السبت
- رحيل الممثل والمخرج مصطفى الحمصاني
- أغلبهم رفضتهم البوليساريو والجزائر..غوتيريس : المتحدة اقترحت ...
- سكاي نيوز: المغرب نهج استراتيجية ملكية بنفس إنساني في مجال د ...
- الطوسة: الرباط تنتقل إلى السرعة القصوى في علاقاتها مع حلفائ ...
- الشرعي يكتب : معارضة --لوكوست-- !
- اكتشاف مذهل للغاية.. أقدم دفن بشري في أفريقيا لطفل يبلغ من ا ...
- -أحمد الحليمي يشهد: أزمنة نضال وفكر- عن دار ملتقى الطرق
- بانوراما ..قائد الثورة الاسلامية يوجه كلمة للشباب العربي با ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي فهد ياسين - حصاد نوعي ل ( مناجل ) كاظم الركابي في الناصرية ..!