أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سليم نزال - لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى فى اطار المجموع !














المزيد.....

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى فى اطار المجموع !


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 4371 - 2014 / 2 / 20 - 17:43
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى فى اطار المجموع !
سليم نزال

فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى و ضعيف .و المطلوب ليس التسامح فقط بل قبول الاخر و بناء المجتمع على هذا الاساس . لكى ننتهى الى الابد من ان السنى من( اتباع يزيد!) و الشيعى (صفويا!) و المسيحى كل ما دق الكوز بالجره, ( تابع للغرب! ) الى ما هناك من ماكينة الصور النمطيه المريضه التى تعبث بالتاريخ بانتقائيه لئيمه , و تفرخ الاحقاد و التوجس و الكراهيه , و تجعل من عقول ابناءنا و بناتنا ساحات حرب صامته تنفجر فى اى وقت ! التعايش صيغه قبول منفتحه على مراجعه التاريخ و على المستقبل .التعايش صيغه قبول لا تعنى شطب الاخر او اخضاعه بل قبوله كما هو بمعتقداته .انها فعل حوار دائم فى اطار التنوع و الوحده المجتمعيه !

من الطريف ان اصحاب الحقيقه المطلقه هم الوحيدون من لا يعرفون ان الحقيقه المطلقه قد ملت من حالها, و قالت انا ذاهبه لحال سبيلى فتدبروا امركم, و تعلموا ان تعيشوا كما يفترض للبشر ان يعيشوا !لقد انتهى زمن هوبز , و انتهى عصر دول الحقيقه الواحده , و بتنا فى زمن كارل بوبر و المجتمع المنفتح على الافكار, و باتت تتشكل الهويات على ضوء هذا التفاعل الذى لا يتوقف .

.و هذا الانفتاح العالمى الذى ليس له مثيل فى التاريخ قوض فكر جماعه الحقيقه الواحده. و سواء كان الامر على المستوى الميتافيزيقى او الرمزى لقد انتهت بلا رجعه مرحله القطيع الذى يجره راع واحد, و بتنا نعيش فى مرحله ما بعد انهيار الفكر الاحادى.و صار الفهم الهوياتى المسكون بالمطلق عبئا على فكره التعايش بين البشر.نحن فى زمن التنوع و الاختلاف و كفى حديثا عن كلام الاقليات فى بلادنا, لانه مفهوم تقزيمى و تبسيطى .لا يوجد اقليات فى بلادنا, بل تنوع حضارى فى اطار المجموع ..انها حضاره متنوعه, و من السخريه ان يصبح مقياس عدد الاشخاص فى هذا التنوع الجميل هو الاساس. و حتى فى البستان الذى فيه اشجار فواكه متنوعه من ليمون الى تفاح الى اجاص نصفه انه بستان فيه فواكه متعدده, و لا نعد اشجار كل نوع !




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,982,018,236
- عبر عبر عبر !
- خمسه ملاحظات نقديه على كلمه الرئيس عباس امام الطلبه الاسرائي ...
- الحان شجيه على طريق الحرير
- هوس دينى يجتاح الشرق الاوسط!
- حين نعد وجبه الذكريات!
- نحتاج لبعض الامل!
- القيمه الحضاريه الكبرى فى تنوع المجتمعات مقابل التصحير الثقا ...
- لا بد من رفض واسع لللاعلام القاتل!
- لقد حل موسم الفرح !
- ثقافة التكفير!
- هل التاريخ العربى يمشى بالمقلوب؟ كل حاكم سابق افضل من اللاحق ...
- تفكيك الاسلاموفوبيا (2)
- لا بد من توحيد النظره للتاريخ!
- فى ذكرى جيمس جويس!
- عن الاديب اليابانى يوكيو ميشيما و عن الحياه القصيره و شجر ال ...
- عام على رحيل المناضل و القائد نمر مرقص
- نهايه الحلم الامريكى فى مصرع بائع متجول!
- مفهوم الخير و الشر فى مسرحيه عرس الدم لغارسيا لوركا !
- مات ابو عمر ديراوى ؟لن يسمع بعد الان صوته يوقظ الناس للصلاه!
- تراجيديا الانسان العادى فى مسرحيه الخال فانيا !


المزيد.....




- 7 ضحايا في عملية إطلاق نار في جنازة بمدينة ميلووكي الأمريكية ...
- تعرف على اللجنة السرية التي تتطلع على بيانات اللقاحات قبل ال ...
- الرئيس الروسي يبلغ نظيره الفرنسي أن محاولات التدخل في بيلارو ...
- بالفيديو -ضربات ساحقة- وتدمير معاقل ومعدات عسكرية بين أذربيج ...
- ردا على نصرالله.. بيان مشترك من 4 رؤساء حكومة سابقين في لبنا ...
- إحساسان غريبان على الجسم يكشفان نقص فيتامين B12!
- ترامب يصادق على قانون لتمديد العمل بالموازنة الحالية وتجنيب ...
- انفجار المرفأ يزيد من معاناة نساء بيروت
- دراسة: ما العوامل التي تجعلنا نفضل استخدام اليد اليمنى أو ال ...
- ترامب يصادق على قانون لتمديد العمل بالموازنة الحالية وتجنيب ...


المزيد.....

- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سليم نزال - لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى فى اطار المجموع !