أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مقداد مسعود - زهرون














المزيد.....

زهرون


مقداد مسعود

الحوار المتمدن-العدد: 4350 - 2014 / 1 / 30 - 10:15
المحور: الادب والفن
    


لافضة َ...
خلف زجاج الصواغين : الآن
أفتشُ..علّي ألملمُ ماتبقى من فضة ِ وجهك ِ المستباح ..
أتأملُ نهركِ المستسلم ، للقشطة المخضوضرة على جلده ِ
المتشائب .
أبحث ُ عن..
ثلمةٍ
أو طيفٍ منكِ في محلاتِ الانتيكا
أسألُ عن صائغٍ معمداني ..كان يتفيأ برحي البصرة ِ
.... عن بقية أولادهِ ..مَن لم تتشظ بهم خوذةٌ.. لم يقتسموا المقابر جماعية ً
أو يشملهم التهجير !!
..لم يبق سوى ..
أصغرهم، في السويد، يؤنس وحشة جدهِ: لايمييز بين (يوتوبري) ونقرة السلمان فالثلج نفس الثلج والفراق هو الفراق..أين تكون (الرشامة ) ولانهرَ يتدفق في (يوتوبري)..
فكيف ستؤدي (البراخا) ؟!..والبصرة ، في السويد : صورتان كبيرتان في الشقة الصغيرة،
وفي كل ليلة يرتقي المعمداني سلما ،
لايراه سواه في مدخل سوق المغايز
ليطلُ من ساعة سورين على
أسد بابل ..
يلمحَها ... ثوب السهرة الفضي
تستضيء به : ليلة الأربعاء..
*الرشامة باللغة المندائية تعني الوضوء..
*البراخا : الصلاة .



#مقداد_مسعود (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين
حوار مع المناضل الشيوعي الاردني سعود قبيلات حول الحرب الروسية - الاوكرانية وابعادها سياسيا واقتصاديا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شخصية اللغة
- مروءات حسين مروّة
- محمد دكروب
- نواقيس البصرة
- سيمياء الاحتفاء/ تشكيل الفهم
- فؤاد سالم
- المكتبة الأهلية وجاسم المطير..
- معرفة لاتفنى / المناضل والناقد - محمد دكروب (2013-1929)
- مدائح جمر الغضى/ في شمعته الثانية: الشاعر مهدي محمد علي
- كل ليلة
- زورقك الصخري
- طواف آخر/ محمود عبد الوهاب
- حوار مع القاص والروائي محمود عبد الوهاب
- في شمعته الثانية/ حوار مع الشاعر العراقي الراحل مهدي محمد عل ...
- الأسود والأبيض
- المفكر الدكتور حسام محي الدين الآلوسي.................سلاماً
- استعادة المفتقد/ حوارية الشعر....- الشاعرة رسمية محيس في(ثرث ...
- مسح ضوئي/ أضغاث أحلام
- أميل سيوران/ التخصص في العواء - حياكة الجليد
- فرن صمون


المزيد.....




- مخرج مصري يكشف عن الوصية الأخيرة للفنان الراحل سمير صبري
- رحيل الشاعر العراقي الكبير مظفر النواب
- ذاكرة الحرب الجزائرية حاضرة في مهرجان كان من خلال فيلم -الحر ...
- -المثلية والكحول-... أمير قطر يطالب باحترام ثقافة بلاده خلال ...
- العراق ينعى خسارة الأدب والثقافة برحيل النواب
- من هو الشاعر العراقي الراحل مظفر النواب؟
- أمير قطر يطلب من زوار كأس العالم احترام ثقافة بلاده
- وداعا مظفر النواب، وداعا لعاشق البنفسج وليله، وداعا أبن الرا ...
- مظفر النواب.. ورحل الشاعر الذي أغضب الأنظمة العربية!
- يضم وزيرة ثقافة من أصول عربية.. الإليزيه يعلن تشكيل الحكومة ...


المزيد.....

- رواية راحلون رغما عن انوفهم - الجزاء الاول / صبيحة شبر
- من الشعر نفحات / عيسى بن ضيف الله حداد
- - شعر - قطوف من خارج المالوف / عيسى بن ضيف الله حداد
- المجموعة الشعرية الكاملة في الشعر السياسي / عيسى بن ضيف الله حداد
- المُلحد / عبد الباقي يوسف
- أمريكا كاكا / عبد الباقي يوسف
- حنين احلام مصادرة / رواية خماسية - رواية الجزء الاول ( هرو ... / أمين احمد ثابت
- ديوان شعر ( مترائي . . الثورة المفقودة ) / أمين احمد ثابت
- حزن الشرق / السعيد عبد الغني
- حتى أكون / رحمة شاذلي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مقداد مسعود - زهرون