أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مقداد مسعود - زورقك الصخري














المزيد.....

زورقك الصخري


مقداد مسعود

الحوار المتمدن-العدد: 4302 - 2013 / 12 / 11 - 13:50
المحور: الادب والفن
    



..غابت ذرات الملح من رغيف الوقت، لامرايا ..سواك،ولامعلم...
و.نحن عيال عليك وأنت أنت...حنو الأمهات فيك ومسؤولية الأخ الأكبر، من اي
نهر... جبلك الخلاّق الأعظم؟ يدك عاطلة عن الغضب،فكيف لاانحني وابوسها ،كلما رأيتك
..ملعون حدسي..منذ رؤيتي للأسحم الغراب يحوم في سمائك الشاهقة
فصرت لاأكتفي بالمصافحة بل بتقبيل يدك (لأتزود بخير الزاد)..اتذرع ليلا بحجة مفهوم نقدي او نسق جمالي
لأصغي لضوء صوتك..إتصل في الثامنة والنصف، صباحا لأطمئن على دوران الكرة الأرضية
من خلال ماتبقى من بحة صوتك العتيق الأخضرار..يا عابرا أستثنائيا.. ياثريا الأدب العراقي
لم أعرفك من خلال الكتب..رآك الصبي الذي كنته في رفقة نزيل السجون العراقية،وسوف يصير
نزيل نقرة السلمان،أعني الخياط المعلم محمد مسعود..
من اي عذوبة لك كل هذا العلو المتواضع..تصغي لنصوصنا، وبجناح حمامة تقّوم إعوجاج أحلامنا
نتمشى أنت وأنا..فتصافح السائلين والسائلات بما تخرجه من نقود من جيبك،وتهمس لاصدقة
هذه إستحقاقتهم
حضورك إستفز الحضور،فحاول بخناثة الغدر ان يجعلك في غيبوبة قبل الرحيل، فإستحال سريرك
في المشفى، مزارا لعيالك..وفرصة للذين يريدون الشهرة من خلال ما أنت به، فشهروا كاميراتهم
. وداسوا بكاميراتهم.على أوجاع أيامك الأخيرة، ثم على الرحم الترابي ، ليحولك مادة تسويقية؟؟
وسبقا تفاعليا في الفيسبوك ؟!
،في حديقة الحسن البصري،مطرزة...بمئات الشموع،مطرزة حافة زورقك الصخري..
و قبرك فارغ،فأنت تحررت من موتك لتواصل الحضور فينا..
.رقمك راسخ في موبايلي..إنتبهت .. رسالة منك؟
لاأدري اي أخيولة جعلتني اراك وبقاطك البيج أيضا..في المنشأة القادمة من بغداد..تسقط الجريدة من يديك
ألتقطها،تهمسني وتشير بإصبعك( أمس .. معا)...فأقرأ حيث أشارت سبابتك: نعي رائد القصة القصيرة
الحداثية في العراق: عبد الملك نوري....



#مقداد_مسعود (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين
حوار مع المناضل الشيوعي الاردني سعود قبيلات حول الحرب الروسية - الاوكرانية وابعادها سياسيا واقتصاديا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- طواف آخر/ محمود عبد الوهاب
- حوار مع القاص والروائي محمود عبد الوهاب
- في شمعته الثانية/ حوار مع الشاعر العراقي الراحل مهدي محمد عل ...
- الأسود والأبيض
- المفكر الدكتور حسام محي الدين الآلوسي.................سلاماً
- استعادة المفتقد/ حوارية الشعر....- الشاعرة رسمية محيس في(ثرث ...
- مسح ضوئي/ أضغاث أحلام
- أميل سيوران/ التخصص في العواء - حياكة الجليد
- فرن صمون
- يوم الظلة في كف الغائب
- كيمياء القصيدة العراقية
- اللون كشخصية رئيسة أو العزف على الالوان....في دورق الشاعر شي ...
- أيام الحلم الممكن. خالدة سعيد...في يوتوبيا المدينة المثقفة
- المراقبة كنظام سلطوي/ المراقبة كسلوك فردي...غائب طعمة فرمان. ...
- الارتهان الانتاجي
- هندسة اجتماعية...55/ 14 تموز
- ياكريم السلمان
- مسح ضوئي/ 2- القراءة السماعية وما ينوب عنها..
- قراءة مجاورة..المفتاح في مرآوية المعرفة..الباحثة فاطمة المحس ...
- مسح ضوئي


المزيد.....




- روسيا تشارك في معرض أبو ظبي الدولي للكتب
- مسابقة موسيقية في إيطاليا تستبعد ثلاث عازفات كمان من روسيا
- للدراسة في ألمانيا.. نصائح ذهبية لتعلم اللغة للطلبة الجدد
- شاهد..مظفر النواب الشاعر الثائر المهاجر في سطور..
- المغرب.. وفاة أيقونة -جيل جيلالة- (صور + فيديو)
- مخرج مصري يكشف عن الوصية الأخيرة للفنان الراحل سمير صبري
- رحيل الشاعر العراقي الكبير مظفر النواب
- قُبَيل
- ذاكرة الحرب الجزائرية حاضرة في مهرجان كان من خلال فيلم -الحر ...
- -المثلية والكحول-... أمير قطر يطالب باحترام ثقافة بلاده خلال ...


المزيد.....

- رواية راحلون رغما عن انوفهم - الجزاء الاول / صبيحة شبر
- من الشعر نفحات / عيسى بن ضيف الله حداد
- - شعر - قطوف من خارج المالوف / عيسى بن ضيف الله حداد
- المجموعة الشعرية الكاملة في الشعر السياسي / عيسى بن ضيف الله حداد
- المُلحد / عبد الباقي يوسف
- أمريكا كاكا / عبد الباقي يوسف
- حنين احلام مصادرة / رواية خماسية - رواية الجزء الاول ( هرو ... / أمين احمد ثابت
- ديوان شعر ( مترائي . . الثورة المفقودة ) / أمين احمد ثابت
- حزن الشرق / السعيد عبد الغني
- حتى أكون / رحمة شاذلي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مقداد مسعود - زورقك الصخري