أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مقداد مسعود - نواقيس البصرة














المزيد.....

نواقيس البصرة


مقداد مسعود

الحوار المتمدن-العدد: 4321 - 2013 / 12 / 30 - 10:43
المحور: الادب والفن
    


نواقيس البصرة
مقداد مسعود
أقف على كورنيش شط العرب،مع العوائل المسيحية التي لاوجود لها الآن إلاّ في المنافي..لأستقبلك ِ يا2014
أذهب ..بقاطي الكحلى مع المسيحيات الانيقات الى الكنيسة، أستمع الى (أبونا) بجلبابه القدسي، أتأمل حمل الله وهويحنو علينا مسيحين ومسلمين ومدائيين، يحنو علينا ويغادر صليبه ويحتضننا كلنا فنرتل معه(على الأرض السلام وفي الناس المسرة)..ومن دفء الكنيسة
تعلن كل البواخر الراسيات في شط العرب، ( أنقصفت من الطرفين في الحرب العراقية الإيرانية )،ويمتزج قرع نواقيس كنائس البصرة،وكاتدرائية (المحبول بها بلادنس) مع صفارات
البواخر،و أغاني الشبان الأنيقين ،تعطر وتضيء شارع الوطني، في تلك السنوات من سبعينيات القرن العشرين..وفي النادي الآثوري ،نادي الميناء، نادي النفط ،وفي بيوت كمب الأرمن يتعالى صوت تلك الغيتارة البصرية، وعفيفة اسكندر، تحيّ ليلة الليالي في نادي نفط الجنوب.....
يبتسم شباب العائلة يبتسم الجيل الجديد من كلا الجنسين
يتبادل الكل إبتسامة غامضة وشفيفة ، فأعلق مبتسما بكل الوجوه : نعم كانت حلما جميلا تلك السنوات في الروزنامة العراقية ..
والآن...يا أحبتي متى يتحقق الحلم ثانية ؟ يا أنتن ويا أنتم؟



#مقداد_مسعود (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين
حوار مع المناضل الشيوعي الاردني سعود قبيلات حول الحرب الروسية - الاوكرانية وابعادها سياسيا واقتصاديا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سيمياء الاحتفاء/ تشكيل الفهم
- فؤاد سالم
- المكتبة الأهلية وجاسم المطير..
- معرفة لاتفنى / المناضل والناقد - محمد دكروب (2013-1929)
- مدائح جمر الغضى/ في شمعته الثانية: الشاعر مهدي محمد علي
- كل ليلة
- زورقك الصخري
- طواف آخر/ محمود عبد الوهاب
- حوار مع القاص والروائي محمود عبد الوهاب
- في شمعته الثانية/ حوار مع الشاعر العراقي الراحل مهدي محمد عل ...
- الأسود والأبيض
- المفكر الدكتور حسام محي الدين الآلوسي.................سلاماً
- استعادة المفتقد/ حوارية الشعر....- الشاعرة رسمية محيس في(ثرث ...
- مسح ضوئي/ أضغاث أحلام
- أميل سيوران/ التخصص في العواء - حياكة الجليد
- فرن صمون
- يوم الظلة في كف الغائب
- كيمياء القصيدة العراقية
- اللون كشخصية رئيسة أو العزف على الالوان....في دورق الشاعر شي ...
- أيام الحلم الممكن. خالدة سعيد...في يوتوبيا المدينة المثقفة


المزيد.....




- رحيل الشاعر العراقي الكبير مظفر النواب
- ذاكرة الحرب الجزائرية حاضرة في مهرجان كان من خلال فيلم -الحر ...
- -المثلية والكحول-... أمير قطر يطالب باحترام ثقافة بلاده خلال ...
- العراق ينعى خسارة الأدب والثقافة برحيل النواب
- من هو الشاعر العراقي الراحل مظفر النواب؟
- أمير قطر يطلب من زوار كأس العالم احترام ثقافة بلاده
- وداعا مظفر النواب، وداعا لعاشق البنفسج وليله، وداعا أبن الرا ...
- مظفر النواب.. ورحل الشاعر الذي أغضب الأنظمة العربية!
- يضم وزيرة ثقافة من أصول عربية.. الإليزيه يعلن تشكيل الحكومة ...
- أمير قطر يتحدث عن احترام ثقافة بلاده أثناء مونديال 2022 ويؤك ...


المزيد.....

- رواية راحلون رغما عن انوفهم - الجزاء الاول / صبيحة شبر
- من الشعر نفحات / عيسى بن ضيف الله حداد
- - شعر - قطوف من خارج المالوف / عيسى بن ضيف الله حداد
- المجموعة الشعرية الكاملة في الشعر السياسي / عيسى بن ضيف الله حداد
- المُلحد / عبد الباقي يوسف
- أمريكا كاكا / عبد الباقي يوسف
- حنين احلام مصادرة / رواية خماسية - رواية الجزء الاول ( هرو ... / أمين احمد ثابت
- ديوان شعر ( مترائي . . الثورة المفقودة ) / أمين احمد ثابت
- حزن الشرق / السعيد عبد الغني
- حتى أكون / رحمة شاذلي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مقداد مسعود - نواقيس البصرة