أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ناهد سلام - بقايا














المزيد.....

بقايا


ناهد سلام

الحوار المتمدن-العدد: 4286 - 2013 / 11 / 25 - 23:39
المحور: كتابات ساخرة
    


مرت سنوات قليلة ، ولا شيء شدنى للعودة سوى اكتئابي ذاته الذي ابعدنى ، افتقدت بعض الشخوص والتفاصيل ، وتناسيت الكثير من الذلات هنا وهناك ، فقدت الحياة الكثير من رونقها ، والبحر خسر لمعانه امام ضربات الشمس القاسية ، أغربي يا شمس عن بلاد خلت من الامان والصدق ، لست املك الحكمة ، ولاحتى الدموع ، - واحيانا لا العقل املك - تبقى لدي فقط قليلا من ذرات الاحساس المخذول من عالم أبى الا الدم

************
نعم انا اقف عاجزة امام تحليل وتدوير وهضم وابداء الراي واخراج فضلات تفكيري لكل تلك الاحداث حولي ، فمن مثلي !! عقلي مهما كانت خلاياه مقدرة بالمليارات الا انه حائرا امام كل تلك التغييرات ، وامام التمسك بموقف واحد ، انا مع ام ضد ، ام ترانى الاثنان ، انا ضد التطرف ، ضد التطرف الديني ، انا ضد الاحتلال ، انا انسان حتما ، لست أمثل حزب المعارضة بالضرورة ....

*************
" كلٌ يحمل صليبه على ظهره "، انها ليست حكمة تروقنى ولكنها احيانا تريحينى ، بتلك الكلمات نصحتنى زميلة طبيبة نفسية .....

***************
اكثر من الحب ولا تقترب كثيرا ، كلما اتسعت رئتاك بالحب حيّت ، وكلما دنوت منه اكثر ، لفحتك ناره ولهيبه ، فهو لايزال ذلك الشبح القاسي على الاحباب ، وهو تارة الملاك الحارس لاحلامهم وامنتياتهم ، سقط عنك القناع يا حب ، فلتكن من تكون فأنت انت والمحبين هم المحبين ....






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مفارقة
- هناك متسع من الوقت
- للأمل ادعوكم
- أم الشهيد !
- غاب نهار آخر
- اطلبي هدية
- انت منذ الان غيرك !
- حب المرأة
- لحظات الوداع
- نعيبُ زماننا والعيب فينا
- ثمن الانسانية
- أطالب ب :حق الموت !!
- الحياة حلوة
- مسافرة
- مقابلة الاحسان بالاساءة
- حالة
- بقايا ذاكرة
- بماذا أجيبها ؟
- رسالة من امراة الى رجل
- هل أنا مومس ؟!


المزيد.....




- من -سماء الإسكندرية- إلى -من الملك؟-.. تجربة القبة السماوية ...
- وجدة: تأجيل انعقاد الدورة التاسعة من المهرجان الدولي للسينما ...
- انتقادات لاحتكار Adlibris لتوزيع الكتب الأدبية ووضعه شروط عل ...
- روجيه فيديرر: هل هو الأعظم على مدى العصور؟
- مصر.. صورة لفنان مشهور راحل تثير جدلا وابنته ترد
- النصّ فلسطيني والإخراج عراقي.. أول مسرحية عن مرض التوحد
- وجود إسرائيلي طارئ.. كتاب يحكي قصة 64 ملكا حكموا فلسطين 5 آل ...
- سناء هيشري: الحركة التشكيلية التونسية راقية وقادرة على مواجه ...
- مصر.. الفنان عمرو سعد يكشف تطورات حالة الفنانة دلال عبد العز ...
- محامي المغرب بفرنسا: أمنيستي وفوربيدن ستوريز لم تقدما أدلة ل ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ناهد سلام - بقايا