أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - ناهد سلام - مقابلة الاحسان بالاساءة














المزيد.....

مقابلة الاحسان بالاساءة


ناهد سلام

الحوار المتمدن-العدد: 3010 - 2010 / 5 / 20 - 22:24
المحور: حقوق الانسان
    


كثيرا ما تتردد هذه العبارة على مسامعي ، واليوم اخذ على عاتقي تبيان انها بعيدة عن الاحساس بالعرفان والشكر وانها لا تزد عن كونها عبارة سلبية يقصد بها التقليل من شأن الانسان المقابل ونقل احساس بالدونية والمنية لديه لاطول فترة ممكنة.

لكل والد يضرب لابناؤه المثل الكبير في تضحياته وتفانيه العظيم لأجلهم اقول ألست الاب العزيز او الام العزيزة اشبعت غريزة الابوة والامومة وهو شعور جلب لكما احساس جميل وكف عنكما شر المجتمع ولسانه حول انسان عقيم ، ومن ناحية اخرى أليس هذا واجبكما تجاه من كنتما السبب في كينونته ؟ أليس واجبكما كفله من مأكل وملبس وتعليم واحترام وحب ؟ أليست مسؤوليتكما ان تخرجاه للمجتمع سالم نفسيا وجسديا الا ما وُلد عليه من اعاقة ما .

لكل حبيب او زوج يمن انه احب وانفق وصبر على مرض او فقر او خصام اقول له او لها ، اليس احساسك بالحب اعطاك شعور ايجابي جميل ؟ أليس تواجد هذا الشريك في حياتك منحك احساس جميل بالسعادة والحب ؟واليس حبك له اشعرك انك انسان معطاء ومحب وانك على قيد الحياه حي لم تمت ؟ اليس كونك انسان استطاع ان يُحب ويُحب قد ساعدك في اشباع حتى لو جزء من احتياجتك النفسية والجنسية .

لكل رب عمل الذي يظن انه لولا الراتب الذي يتقاضاه الموظف او العامل لن يحيا وسينتظر من يؤمن له كسرة الخبز ، هذا الموظف مقابل تلك النقود ألم يُعطك من وقته وصحته وفكره ؟ وربما كان ذلك على حساب امور شخصية اخرى ، اعطيت نقود لكنك اخذت بالمقابل اجزاء من انسان ومن حياته وربما من كرامته .

وحتى ان ساعد احدنا أي متسول في الشارع لربما لن يراه مرة اخرى ، الم يعطه هذا احساس ايجابي انه انسان معطاء او كريم او ذو شخصية مرهفة تحن على الغلابة ؟ وبذلك ارضى غروره ونظر بتفاخر لذاته امام المرآة ، وحاز اعجاب الاخرين ؟

بلغة البيع والشراء هي السرقة والنصب ان تطالب بالثمن لذات السلعة مرتين فتبيعها مرتين وبوقاحة لنفس المشتري ، وانسانيا انت انسان اناني ان طالبت أي انسان كان من ابن او زوج او موظف ان يستمر كل العمر بالولاء لك وان ينطوي تحت جناحك ابى ام رفض الا لانك كنت وكنت وقدمت واعطيت وتفانيت ، الا تتذكر انك اخذت مقابل لكل هذا ، سواء اكان مقابل معنوي او مادي الا انك نلت حقك !؟.
سلام






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حالة
- بقايا ذاكرة
- بماذا أجيبها ؟
- رسالة من امراة الى رجل
- هل أنا مومس ؟!
- و الحزن اقدس
- ولماذا نُنكر علينا مشاعرنا ؟!
- مبروك ما اجاكم
- رأي صريح ومباشر
- ما بعد الحب ..كفى
- عيد باي حال عدت يا عيد


المزيد.....




- الاتحاد الأوروبي يستدعي القائم بالاعمال البيلاروسي على خلفية ...
- السودان.. الإعدام لـ6 عناصر من قوات الدعم السريع
- تجديد الاعتقال الاداري للاسير محمد ابو عكر للمرة الثالثة
- مركز حقوقي يحذر من التداعيات الخطيرة لنفاذ غاز النيتروز على ...
- ندوة سياسية حول مواجهة الاعتقال الاداري بنابلس
- محكمة سودانية تقضي بإعدام 6 أفراد من -الدعم السريع-
- عدد غير مسبوق من المهاجرين يعبر المانش إلى بريطانيا
- اعتقالات وإصابات بالرصاص الحي ينفذها الاحتلال الإسرائيلي بال ...
- في أول ظهور بعد قرار إقالته.. المشيشي يصرح بمكاسبه لدى هيئة ...
- تدفق اللاجئين من أفغانستان إلى تركيا


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - ناهد سلام - مقابلة الاحسان بالاساءة