أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - ناهد سلام - مبروك ما اجاكم














المزيد.....

مبروك ما اجاكم


ناهد سلام

الحوار المتمدن-العدد: 2938 - 2010 / 3 / 8 - 22:06
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


انثى جميلة وفرحة تعم البيت لولادة الوليدة ، لكنها فرحة منقوصة كونها انثى ، للذكر كل شيء مضاعف ، الفرحة مضاعفة ، والولائم ايضا ، والهدايا ، والحرية في التربية ، ووووو

لكنني انثى ، ولم يكن شيء منقوص لي ، فقد اتيت للدنيا بعد ولادة 3 اخوة ذكور ، فكنت المنتظرة ، ورغم ذلك ، ورغم الدلال وحضن والدي واستغلالي لحنانه ، الا انني انثى .
يكبلني مجتمعي بين وقت واخر بقيود عدة ، المجتمع الذي كان اخوتي الذكور جزء منه ، فباتوا جزأء الاهم بالنسبة لي ، واتت قيود اللبس ، والعلاقات الاجتماعية ، ومواعيد التاخر خارج البيت ، وساعات العمل .

لكنني واقولها ورغم القيود : افتخر بانني انثى ، وتحايلت مرات عدة على مجتمعي ، درست وعملت ما ارغب ، صادقت ووقعت في خمائل الحب ، سهرت ولهوت احيانا .
استغفلتك مجتمعي مرارا ، وضحكت من عقول اقفلها دين وكبلتها نظرة ذكورية انانية تمتلك كل شيء حتى الانسان او الانسانة فعليا ، فالذكر يمتلك الانثى في مجتمعنا ، يتملكها من نعومة اظفارها وحتى دفنه لها .
لكننا الاناث اعزائي الرجال قد سخرنا منكم مرارا ، ورفضنا حكمكم ، ولا زلنا نخوض غمار تجربتنا المنقوصة دون كلل ، ان شئتم مدوا ايديكم لنا ، فانتم اهلينا واحبائنا ، وان شئتم تنحوا جانبا .
سلام






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رأي صريح ومباشر
- ما بعد الحب ..كفى
- عيد باي حال عدت يا عيد


المزيد.....




- الإعلان عن انطلاق المؤتمر الدولي الافتراضي الأول للمرأة وال ...
- لجنة المرأة العربية تمنح وزيرة الصحة جائزة التميز للمرأة الع ...
- عذب زوجته واعتدى على أبنائه واستغلهم في التسول والنيابة تحبس ...
- السجن عشر سنوات لناشطة في مجال حقوق الانسان في ايران!
- -إنستغرام- يوقف حساب أسرع امرأة في العالم
- ملكة جمال سابقة في نيكاراغوا قيد الاعتقال بتهمة -التحريض على ...
- اعتدى عليها جسديًا وقطّع جثتها ورماها في إحدى غابات أنطاليا! ...
- عمرها 79 عاماً.. اعتقال امرأة إسبانية مسنة تتزعم عصابة لتهري ...
- كاثي هوشول.. أول امرأة مرشحة لقيادة نيويورك
- عمرها 79 عاماً.. اعتقال امرأة إسبانية مسنة تتزعم عصابة لتهري ...


المزيد.....

- النساء اليهوديات في الحزب الشيوعي العراقي / عادل حبه
- موجز كتاب: جوزفين دونوفان - النظرية النسوية. / صفوان قسام
- هل العمل المنزلي وظيفة “غير مدفوعة الأجر”؟ تحليل نظري خاطئ ي ... / ديفيد ري
- الهزيمة التاريخية لجنس النساء وأفق تجاوزها / محمد حسام
- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - ناهد سلام - مبروك ما اجاكم