أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - ناهد سلام - ما بعد الحب ..كفى














المزيد.....

ما بعد الحب ..كفى


ناهد سلام

الحوار المتمدن-العدد: 2917 - 2010 / 2 / 14 - 21:43
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


جلس ، تفكر وحلل أي الطرق اسلم له ، عدة شهور طال التخطيط وانتظار الوقت الامثل ، اخيرا قرر انه لن يأخذها للبحر ، لا فهي فكرة محروقة قديمة ولن تخال عليهم ، فكان التخطيط الابلغ ، قرر ان يذهبوا في رحلة ، هناك حيث الطبيعة الغناء والاشجار وبئر ماء قديم اخضر لونه .
جلسا وجلست الاسرة وبدؤوا في التحضير لشوي اللحم وتحضير المقبلات ، اوكل اليها بخبث مهمة احضار الماء ، وذهب ليجمع بعض الاغصان لاشعال نار الشواء ، اقترب منها ، وبجانب البئر ، كان قريبا جدا ، مد يديه ، القى بها .
وعاد بالاغصان واشعل النار وبدا بالشواء ، قلق الكل عليها ، وكان في مقدمة من ثار لتأخرها بجلب الماء ، فهبت الام تبحث عن ابنتها لتحميها من ثورة الاخ ، فوجدت خصلات شعر سابحة .
ماتت ام قتلت ام دفعت ثمن ذنب ارتكبته ولعلها لم ترتكبه ، تلك الخطيئة التي ترافق الانثى منذ ساعة الولادة ولن تفارقها حتى تفارقها الروح .
نحن قوم نرفض الانثى ، السواد الاعظم من الرجال والنساء ايضا يرفضون كل ما يتعلق بها وينكروا عليها جسدها ومشاعرها وحرية الاختيار ، يرفضون تفوقها في المنصب او العلم او حتى قيادة السيارة او ذكائها الاجتماعي واستقبال الضيوف .
هي عقدة نقص لا تبرح الغالبية وكبش فداء لكل اخفاقات المجتمع والهم الاكبر ان يأتي الرجل ليقول انه مع حقوق المرأة لكنها وجب عليها اولا ان تطالب بها ومن ثم يقوم بدعمها !!! وهو هذا الرجل انما اساس المجتمع الذكوري الذي سلبها تلك الحقوق ، وجعل من بنات جنسها رافضات لها .
المشكلة تفوق ذلك الدين الذي كبل العقول ، انما ترافقه عادات موروثة ، لا تقل عن الدين قُبح وعنف وظلم تجاه الانثى ، فحتى المغتربون خارج اسوار الدين في عالم اكثر انفتاحا يحملون ذات الفكر ، فكفى اعزائي زخرف مخادع قد مللت ادعائتكم وتلك الاقنعة .
سلام






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عيد باي حال عدت يا عيد


المزيد.....




- المستشارة القانونية نيغار إبراهيم -الطلاق يحتاج إلى اتفاق مث ...
- الإعلان عن انطلاق المؤتمر الدولي الافتراضي الأول للمرأة وال ...
- لجنة المرأة العربية تمنح وزيرة الصحة جائزة التميز للمرأة الع ...
- عذب زوجته واعتدى على أبنائه واستغلهم في التسول والنيابة تحبس ...
- السجن عشر سنوات لناشطة في مجال حقوق الانسان في ايران!
- -إنستغرام- يوقف حساب أسرع امرأة في العالم
- ملكة جمال سابقة في نيكاراغوا قيد الاعتقال بتهمة -التحريض على ...
- اعتدى عليها جسديًا وقطّع جثتها ورماها في إحدى غابات أنطاليا! ...
- عمرها 79 عاماً.. اعتقال امرأة إسبانية مسنة تتزعم عصابة لتهري ...
- كاثي هوشول.. أول امرأة مرشحة لقيادة نيويورك


المزيد.....

- النساء اليهوديات في الحزب الشيوعي العراقي / عادل حبه
- موجز كتاب: جوزفين دونوفان - النظرية النسوية. / صفوان قسام
- هل العمل المنزلي وظيفة “غير مدفوعة الأجر”؟ تحليل نظري خاطئ ي ... / ديفيد ري
- الهزيمة التاريخية لجنس النساء وأفق تجاوزها / محمد حسام
- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - ناهد سلام - ما بعد الحب ..كفى