أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - حسام الحسني - بيل غيتس العراق














المزيد.....

بيل غيتس العراق


حسام الحسني

الحوار المتمدن-العدد: 4273 - 2013 / 11 / 12 - 23:40
المحور: سيرة ذاتية
    


بيل غيتس العراق
المكر سجية اللئام!! حاولوا مراراً وتكراراً ان يقتلوا الروح المتوثبة في صدر الانسان الحر متوسمين بالتمسح على أكتافِ ذيولاً سرقت وهج النجاح متناسيين ان معدن الانجاح حرٌ ولا يضام او يهان.
يحكى ان (اشهر رجل في العالم) كان يعمل في شركة برمجيات ايلةٍ الى السقوط في فخ المديونية والفشل, كموظف بسيط لكنه كان مواظباً ومخلصاً ومثابراً فأستطاع ومن خلال سجاياه ان يحقق المستحيل بتحويل الفشل الى نجاح والمديونية الى ربحية فكوفئ بالابعاد والاقصاء وسرقة الجهود وتشويه السمعة مما اصابه باحباط شديد, لكن تناسل الشعور مع اليأس وَلَدَ املاً مشرقاً وأوهج مستقبلاً كبيراً له فقرر قبول التحدي وخوض الغمار مجدداً وركب الصعاب منفرداً, مما جعله يسبر اغوار النجاح عبر (مايكروسوفت) واصبح اليوم اغنى رجلاً في العالم بعدما كان الرجل الاسوء حظاً والاغمض مستقبلاً, فبدل ان كان يبغض من اطاحوا به بات يشكرهم على ما قدموه له من فرصة حقيقية لأكتشاف قدراته التي كانت حبيسة السذج الاخواني الذي تعامل به معهم.
أنا الذي نظر الأعمى إلى أدبي وأسمعت كلماتي من به صمموا, أذبت حروف الأنا واستبدلتها بنحن فأصبحت أنا ونحن عائلة الهممِ.
ذهبتم ودأبتم على استبعادي واستغلال منجزي وتشويه سمعتي فأتهمتوني تارة بالعمالة وتارة بالبرغماتية والمصلحية الفئوية.
عقدتم العزم وركبتم قوافل الغدر متجهين صوب الشمال مشكلين نظام فئوياً سلطوياً تشوبه روح المؤامرة المتزنبقة بتيجان الطائفية والعنصرية وكانت النتيجة أنكم كما اتفقتم على سرقة الوطن تشاجرتم وتناحرتم على اقتسام ما استرقتموه.
مقابل ذلك المراس اللا اخلاقي ولا قيمي من كَوَته نيران حقدكم وأرشقته سهام بعضكم, ازداد حباً وشهرةً وعلماً وحكمةً فاثبت انه ابنٌ بار للوطن واباً حنوناً للمواطن وبات اليوم املاً يأتمله الوطنيون وحلماً يحتلمه المخلصون وقصاصاً عادلاً ينتظره المذنبون.
جئتم وجائت بكم ذيول الخيبة ووجوهكم مليئة بحياء الذنب واحمرار الخطيئة ودموع الندم فهل هي فرصة لطي صفحة الأزمة التي خطت بأقلام من جهل حق الآباء المؤسسين أم أنها دموع تماسيح تجمعت و اتفقت مجدداً على اغتصاب حق الإنسان في العيش وسط أهله وأحبائه!!.



#حسام_الحسني (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مأمون العصر!!
- أمن الفزعة!!
- البصرة والذيب
- بكتيريا الحزب الحاكم
- حار ومكسب ورخيص
- قَدرُ العراق أن يكونَ كشفي
- اكاذيب كبيرة لقائم مقام طويريج
- كم انت كبير ايها الياء
- اكسير البقاء ام اكسير الخلود
- متى نفكر في بناء العراق؟
- نامل ان يكون المستقبل افضل
- هل يمكن ان تكون الامومة طائفية؟!!


المزيد.....




- الملك عبدالله وبايدن يبحثان آليات التعاون بين الأردن وأمريكا ...
- أعضاء مجلس الشيوخ يطالبون بايدن بتأجيل بيع طائرات -إف-16- لت ...
- حالة نادرة في تونس..مولود يحمل شقيقه التوأم في بطنه
- أنقرة لسفراء غربيين: إغلاق البعثات الدبلوماسية في تركيا يخدم ...
- الغرب لكييف: ضحوا بأرتيوموفسك وانتظروا فصل الربيع
- بانتظار الدليل.. شولتس يرفض اتهام جهة ما بتخريب خطوط -التيار ...
- قائد الحرس الثوري الإيراني: على من أحرقوا القرآن تذكر مصير س ...
- طهران: التحقيقات تفيد بضلوع إسرائيل في هجوم أصفهان
- لافروف: سنعمل على إبعاد قوات كييف عن أراضينا
- تحقيق أمريكي بوجود فساد في الأموال المرسلة لكييف


المزيد.....

- على أطلال جيلنا - وأيام كانت معهم / سعيد العليمى
- الجاسوسية بنكهة مغربية / جدو جبريل
- رواية سيدي قنصل بابل / نبيل نوري لگزار موحان
- الناس في صعيد مصر: ذكريات الطفولة / أيمن زهري
- يوميات الحرب والحب والخوف / حسين علي الحمداني
- ادمان السياسة - سيرة من القومية للماركسية للديمقراطية / جورج كتن
- بصراحة.. لا غير.. / وديع العبيدي
- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى
- ذكريات المناضل فاروق مصطفى رسول / فاروق مصطفى
- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - حسام الحسني - بيل غيتس العراق