أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - مريم نجمه - التفاوض التفاوض ؟ من يوميات الثورة - 51















المزيد.....

التفاوض التفاوض ؟ من يوميات الثورة - 51


مريم نجمه

الحوار المتمدن-العدد: 4271 - 2013 / 11 / 10 - 23:05
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


التفاوض التفاوض – من يوميات الثورة - 51
التجسس التجسّس التجسّس !
غريب , اللي معوّد على التجسس والجاسوسية لا يستطيع أن يعيش بدونها !؟
بدون التنصّت على الجيران والأصدقاء والأقرباء .. والأتباع !
التجسّس عابر المحيطات
عابر القارات
عابر الصداقات , الدول الصديقة والعدوّة ودول عدم الإنحياز والفقيرة والغنية
( الناتو منظمة التجارة العالمية صندوق النقد الدولي منظمة الغات مجموعة التسعة والنظام الرأسمالي الواحد ..) !
قلنا لكم .. نظام عالمي متعفن ما في ثقة بينه وبين الدول والشعوب والمؤسّسات والاّخر , ولا يصدق بالكلام والتصريحات ووو
علاقات مخرّبة غير صادقة ملوّنة منخورة عدائية
علاقات خوف وتوجّس وفوقية
الولايات المتحدة .. مثالاً ..!
هل تقوم حرب جديدة أو محاكمات أو قطيعة بين المُتجسِّس والمُتجسَّس عليه !؟
أي بين رؤساء الدول الأوربية والمخابرات المركزية الأميركية أو " بيطمسوها وبيلفلفوها " ؟
عالم قايم قاعد ! ... ما في محبة ولا صدق ولا إخاء ولا علاقات احترام ولا شئ ولا شي ولا شي ... أي فارغ !
25 – 10 – 2013
------------

التفاوض التفاوض !
ظلت أميركا ومن وراءها من الدول الغربية والأقليمية والعربية تجرّ وتأخذ إخوتنا الفلسطينيون 23 سنة .. من خارطة طريق لخارطة طريق ومن مدينة لمدينة او عاصمة لعاصمة جديدة ...
شو كانت النتيجة ؟
راحت فلسطين شو بقي منها بعد التقسيم ,, حَارَة !

وفي سوريا الثورة ضد السلطة الإستبدادية الفاشية
من مؤتمر لمؤتمر ومن عاصمة لعاصمة واحد 2 .. 3 .. إلى 14
" يا عيب الشوم " على الشركاء في جريمة تسييّح الدم السوري وتشريد الشعب
خارطة التمديد لأكبر سفّاح عرفته البشرية بتاريخها القديم والجديد
أتت السفن ورحلت السفن والبواخر
إستراحة صيفية على شواطئنا !
الحمد لله التي كنت ضد هجوم بواخر أميركا وصواريخها على بلدي لأنني أعلم النتيجة ولا أقبل ان يسقط الأسد فعليا بايدي أميركية أجنبية بعد شلالات الدم السوري وكل هذه التضحيات والقرابين الطاهرة وهم الذين يدعموه والتفاهم الباطني مع قادة إيران
باقية راسية مجموعة السفن الروسية لدعم مصالحها وإبقاء النظام الساقط وتأمين معارضة تابعة لها وللنظام قديمة مزمنة وجديدة – كما حصل عام 1970 في حركة التخريب الأسدية 1970 ؟
يا الهي .... يا ويلاه على كم سكة بدها تمشي ثورتنا السورية !
سورية وثورتها باقية لأهلها فقط
سورية هي سورية مبارح واليوم وغداً --------- 24 – 10
--------

هل قرّبت مواسم سلق القمح ام لا ؟

--
صباح الشمرة واليانسون وكل ما هو نبات في أرضنا فيه نكهة وطيبة وفائدة وغذاء للجميع تحية الصباح المنعش والمساء المنكّه بالأطياب
----

- غرفة عمليات ( روسية – ايرانية - أميركية ) وحزب الله عالباب يتنصت !
---------

لم يعد مجال للمهاترات والمجاملات والترهات أحسموا أمركم قفوا صفاً واحداً وجبهة وطنية واحدة
لا مؤتمرات واحد تحقق ولا 2 لاح يتحقق ولا 3 و10 ,,, سوريا هي وحدها وشعبها الحر هو من يُسقط الطاغية إلى غير رجعة
----

تمنيات تمنياّت !؟
تمنيّت الفصائل الميدانية العسكرية التي أخذت العسكرة طريقاً لإسقاط النظام الفاشي القاتل - الذي هو الذي بدأ بالرد على الإنتفاضة السلمية والثورة الشعبية بالقتل والسحل والسجن والتقنيص والإغتصاب والإذلال – الذين تمرّدوا على أوامر السلطة ورفضوا قتل أبناء شعبهم العُزّل أثناء المظاهرات والمداهمات – فولد الجيش الحرّ الذي أخذ يتّسع ويكبر يوماً بعد يوم وفعلاً هدد النظام في الصميم باتساعه قبل أن يَخترقه , ويُخترَق ,
تمنيّت على هذه المعارضة العسكرية أن تسمّي كتائبها وفصائل تشكيلاتها ومجموعاتها التي ولدت وتشكلت بأسماء شهداء الثورة السورية المشرّف وطنياً أمثال :
ابراهيم القاشوش , غياث مطر , حمزة الخطيب , مِشعل التمّو , معشوق الخزنوي , يوسف العظمة , حسن الخرّاط , جول جمّال , عدنان المالكي , صلاح الدين الأيوبي , ابراهيم هنانو , صالح العلي , سلطان باشا الأطرش , فارس الخوري , محمد الأشمر , زنوبيا , أوغاريت , شهداء الثورة الخ .. والاّلاف الأّلاف من شهدائنا الأبرار وأبطالنا ومناضلينا الأحرار من كل الإختصاصات والمهن والطوائف والمراكز .... لنعطي للثورة المباركة الجامعة بعداً وطنياً وروحاً عصرية ................ 26 – 10 – 2013

-------


- " تيتي تيتي .. مثل مارحت مثل ما جيتِ "
سنرجع من تحت الدلف لتحت المزراب –
مات الملك عاش الملك , بروح الأسد بيرجع عم الأسد وحاشية الأسد وأصدقاء الأسد ومبخّرين الأصنام " الكهنة المثقفين " الإنتهازيين والوصوليين وتجاّر البخور الإيراني والروسي والأميركي ,, ويا شام ما عليك شرّ!
ويا سوريا ما تزعلي هكذا تدور الصفقات وهيك المصالح وهيك بتندفن الثورت والشهداء وهيك بتنكشف الخيانات !
صباح الثورة المعجزة المطعونة من الأصدقاء والأعداء
عاشت ثورة الأحرار .................. 7 – 11
-------------


لنجدد أنفسنا وأفكارنا وعلاقاتنا أحبائي قرائي أصدقائئ
لنطوّر حواراتنا وبرامجنا وأهدافنا وثقافتنا . لنصلح أخطاءنا ونتجاوز سلبياتنا الكثيرة وأولها الأنانية المتضخمة والغرور والتي تفضل الأنا والمصلحة الخاصة الضيقة على المصلحة العامة الوطنية –
مع كل الحب والإعتزاز بحضور أصدقائي وصديقاتي وإنتاجهم الفكري والثقافي والفني الذي ولد وتعزز بالإنفتاح العصري مع قيام الثورات العربية خاصة والنت وزوال الخوف والمنع مع سقوط أنظمة الديكتاتوريات الفاشية ... 26 – 10 – 2013


الصراع لا ينتهي , الصراع في المجتمعات والطبقات والتناقضات تستمر بأشكال متنوعة وتعرجات خطيرة وحادة أحياناً طبقاً للمرحلة والوضع والعوامل الداخلية المحلية والذاتية , والعوامل الخارجية الدولية ,, .. هناك مراحل مدّ ومراحل جزر يجب الإستفادة من هذه المراحل لتقوية الخط الوطني والحركة التحررية الشعبية السورية , خاصة نمراليوم في حالة الطفرة الشعبية الثورية العارمة ..

---------
- ( ذاب الثلج وبان المرج ) .
ذاب الثلج - والثلاث سنوات من عمر الثورة وشلال الدم .. وخديعة ومؤتمرات واجتماعات وترضيات ومساعدات وتمثيليات وسرقات وتشريد وتخريب وجوع ومرض وتبديد السلاح على لحم وعظم شعبنا وخراب الوطن بعدما دفع المواطن السوري الثمن من جيبه ولقمة عيشه ووظيفته .. وتسليم الكيماوي وما أدراك ما الكيماوي يا شعبي وما هي لعبة الكيماوي !؟
بان الطين والوحل والمستنقعات .. والحشرات !
---------


إن كان أحد مع الثورة فهو خليقة جديدة
القوانين والأشياء العتيقة قد مضت ماتت طويت سقطت هو ذا الكل قد صار جديداً بالثورة – لقد لبسنا الثورة --- ثورتنا
ثوب الفرح والتحرّر والتواصل والحوار والتلاقي لن نخلعه لن نسلمه للفاشية مرة أخرى
ومن لم يعش عرس وفرح الثورة والمشاركة في الفعاليات الشعبية على الأرض في الداخل أو الخارج لا يستحق السلام لا يستحق المواطنة ولا يستحق أن يتكلم بالحرية ومن لم يُضحِّ للثورة وللوطن لا يستحق الحياة ولا ينتمي لسوريتنا
الثورة لنا
لن تسقط شعارات الثورة ورايتها والثلاث نجوم .
-------------

------

مجرّد أفكار ..!؟
إن عائلة الأسد واّل الأسد وحاشية الأسد قد أصبحت جزءاً لا يتجزأ من الرأسمالية الدولية !
ومن العائلات المالكة الكبرى في النادي العالمي المالي
لذلك لا غروى إذا شاهدنا الجميع يطلب رضاهم ولا يستطيع التخلي عنهم كدولة مُستَلِبَة وفاجرة وقاتلة !
بعدما سَطت وجمعت رأسمالها وثرواتها وميزانيتها الخاصة التي تعادل اّلاف اّلاف المليارات !
- من أموال الشعب السوري وميزانية الدولة ل 43 عاماً نهب وسرقة وفساد ولصوصية وتهريب ورشاوى وشراكة ومافيات وعصابات دولية واستثمارات – عدا إيرادات النفط السوري تلك التي تذهب رأساً " للجيبة " ولا تدخل في الحساب الوطني للدولة
- سرقة المتاحف والاّثارات وبيعها باّلاف الملايين من الدولارات للخارج للتجار والدول الكبرى
- من مساعدات وهبات دول الخليج العربية , والإيرانية النفطية
- من ( ريع الوصاية ) على لبنان وتلزيمه واحتلاله أمنيا عسكرياً اقتصادياً وسياسياً من عام 1975 – 2005 .
- ولا تنسوا أصدقائي بيع الجولان ب ( كذا .. مليون .... ) في تلك الحقبة التي تعادل المليارات وقبض الثمن الأب حافظ ..
- ولا ننسى المعونات والقروض الأميركية السنوية
- ولا تنسىوا أيضاً ثمن إهداء لواء أسكندرون لتركيا الجارة الصديقة والشريكة الإقتصادية لاّل الأسد وإعطائها شهادة وبراءة لضمها وسلخه نهائياً عن الأم سوريا , كم قبض ثمنها الإبن .. ألله أعلم ؟
- وأخيراً وليس اّخراً لا تنسوا أيضاً وايضاً أموال وذهب العراق النفطي عندما سقط النظام واحتله الأمريكان والقيادة الإيرانية , أين هربت عائلة صدام والحاشية وأودعوا كميونات العفش والجواهر والأحمال ( .......... ) ؟
- ثم أعيد تسليمهم من سوريا للأميركان ومن استلم السلطة ليقتلوا الأبناء وتهرب النساء !
وهكذا تُبنى الدول المارقة الناهبة .....ليكون لها إسماً ورقماً بين تجار وبيع الأوطان !
وتقولوا وتستغربوا أحبتي قرائي لماذا لا يُساق الأسد وأزلامه للعدالة والمحاكم الدولية والشعبية الوطنية السورية !؟
وما حدا سائل عن الشعب والوطن
أنا لا أستغرب كل ما جرى وما يجري من صفقات ومساومات وامتداد للقاتل والمجرمين وتفريغ سوريا وإجهاض الثورة بقوة مضادة
فالجميع دافنين الشيخ زنكي سوا ومعاً " !
" وين عقلكم رايح " .. كما يقول مثلنا الشعبي ! --------8 – 11

-------------

- " الحجر.. بمحله قنطار " .

----------------
الذي وضعَ ونصّب وحكّم الأسد الأب وعائلة الأسد على سورية ,
هو من سيضع ما بعد الأسد !
ولا تنسوا العرّابين : واشنطن , موسكو , والرياض !
" والله لا يشغلكم بال ..
الرب يحمي سوريا أرضاً وشعباً --------------7 – 11
مريم نجمه – هولندا




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,227,707,136
- خواطر شاردة - مدارات الكلمة
- الأماكن والمدن في كتاب :( العهد الجديد ) - 6
- قطرة دمع , رشة عطر , كمشة زهر - 6
- من كل حديقة زهرة - 43
- قرأت لك , من هنا وهناك
- خربشات أفقية -
- نار البوعزيزي وصلت لقلب الكونغرس الأميركي ! من يوميات الثورة ...
- من كل حديقة زهرة - 42
- أسئلة حُرّة ..؟
- تباهى وطني بنسائكَ , همسات صباحية
- من اليوميات - 49
- مدارات الكلمة
- سوريا بين الكيماوي والياسمين
- لصيدنايا الصباح
- صباح الخير .. حتى لا ننسى للتذكير فقط :
- تعابير محلية عامية صيدناوية - رقم 11
- الفكر محارب منذ زمن بعيد ؟ - 48
- العيون ترصد وتكتب .. خواطر ويوميات - 47
- خواطر يومية
- الشوارع برلمانات الشعوب , من اليوميات - 46


المزيد.....




- طلاب الاشتراكي بالخارج يدين التعسفات التي يتعرض لها الطلاب ا ...
- الآلاف من أنصار الحراك الشعبي يحتشدون في شوارع العاصمة الجزا ...
- شاهد تطورات الناصرية.. مقتل 3 متظاهرين في الاحتجاجات
- مراسل العالم: مقتل 3 وإصابة 90 آخرين جراء اشتباكات بين القوا ...
- ألمانيا ـ الحكم بالسجن على مسؤول بحزب العمال الكردستاني المح ...
- العراق.. مقتل متظاهرين اثنين وإصابة العشرات في اشتباكات مع ا ...
- العراق.. مقتل متظاهرين اثنين وإصابة العشرات في اشتباكات مع ا ...
- آلاف المتظاهرين يحتشدون في شوارع العاصمة الجزائرية
- الآلاف من أنصار الحراك الشعبي يحتشدون في شوارع العاصمة الجزا ...
- العراق.. 8 جرحى بصفوف قوى الأمن والمتظاهرين في مواجهات ذي قا ...


المزيد.....

- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي
- مع الثورة خطوة بخطوة / صلاح الدين محسن
- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - مريم نجمه - التفاوض التفاوض ؟ من يوميات الثورة - 51