أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ماجد عزيز الحبيب - نباح الكلاب في مجلس النواب














المزيد.....

نباح الكلاب في مجلس النواب


ماجد عزيز الحبيب

الحوار المتمدن-العدد: 4269 - 2013 / 11 / 8 - 23:59
المحور: كتابات ساخرة
    


بعد فشل اجهزت مكافحه المتفجرات البريطانيه ATSC
في الكشف عن السيارات الملغمه و المتفجرات والتي اشتراها
العراق بمبالغ طائله تتراوح مابين 85 الى 120 مليون دولار
والتي فشلت فشلاً ذريعاً في الكشف عن هذه الجرائم بينما
المئات من العراقيين يسقطون كل يوم من التفجيرات..فكر فطاحل
السياسه العراقيه بوسيله ذكيه وطبعاً حسب مستوى ذكائهم
بشراء كلاب بوليسيه لانها وحسب تقديرهم هي وسيله ادق
من اجهزت كشف المتفجرات..وتم ابرام العقود .عن طريق
وزاره الداخليه وبموافقه وكيلها الاقدم عدنان الاسدي,, ان كل فشل
في وزاره الداخليه سببه هذا الاسدي الذي لايفقه شئ
بعمل الداخليه ولكن ماذا نقول للمحاصصه الطائفيه اللعينه
التي جاءت بمثل هؤلاء,,المهم الرجل هذا كان يعمل ببسطيه
للخضروات في الدنمارك وبين ليله وضحاها اصبح الاسدي
الوكيل الاول الاقدم لوزاره الداخليه .,والرجل تعليمه لا يتعدى الثالث
متوسط يتسلم امور وزاره سياديه ,,اذن لا تتعجبوا ان فشلت
وزاره الداخليه في المهام الامنيه,,الاسدي هذا له 10 بالمئه
من كل العقود التي تبرم لحساب وزاره الداخليه,,والله
وحده يعلم كم كانت حصته من صفقه شراء الكلاب البوليسيه,,
رغم هذا فكلاب الاسدي التي وصلت للعراق فشلت هي الاخرى
من الحد من العمليات الارهابيه ,,فكل يوم يسقط العشرات
من الضحايا الابرياء من جراء هذه العمليات ,,انها فضيحه
جديده لوزاره الداخليه بجلبها كلاب صور لها بأنها تكشف
المتفجرات,,ولكن اتضح غير ذلك واكثر شئ قد تفعله هذه
الكلاب هو الكشف عن السرقات او المخدرات ,,واذا ارادت
وزاره الداخليه تجربتها في ذلك اي في كشف السراق واللصوص
تأخذها الى مجلس النواب فسترى نباحها على اشده ,,لانها مدربه
على كشف السراق والحراميه والنشاله وبما ان اغلب مجلس النواب هم
من السراق والحراميه فسيكون اختبارا جيدا لها,,,

ماجد عزيز الحبيب
السويد 20131108






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- طريق الابداع
- الانبياء اول من اسس الاحزاب
- العصر الجديد في ضرب التمن والثريد
- سمكره طيز برلماني
- المالكي والنعجه دوللي
- بالمقلوب
- المديح في شعر الجواهري
- حرقوا جباههم قبل ان يحرقها الله لهم
- متى يظهر سيسي العراق؟
- الحزب الاشتراكي لتدمير العراق
- عاش العراق
- النضال الفاسد
- العراق... و كوخ العم توم
- الانقلابيون
- ابواب النار ..... والحكام العار
- الحكام الجهله
- الشعب الثائر
- هدرزه ليبيه في تركيا
- الشعب يريد اعدام الحمير
- طاهر ابن نجيبه


المزيد.....




- فنان سوري يشكر روسيا في عيد النصر بأسلوبه الخاص
- في خطوة نادرة ولـ-أهمية الحدث-.. عرض إحدى حلقات مسلسل -الاخت ...
- نبيلة معن فنانة مغربية تسعى للتجديد والحفاظ على تراث بلادها ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الجمعة
- وفاة الكاتب المصري أسامة قرمان في إيطاليا
- خمس نصائح لمساعدة الذات عمرها 400 سنة لا تزال صالحة حتى الآن ...
- ابنة الفنان سعيد صالح ترفض تلوين -مدرسة المشاغبين- (فيديو)
- كواليس وخلفيات توتر مغربي ألماني
- مصر.. إسلام خليل يكشف سبب خلافه مع سعد الصغير
- مصر.. مصدر طبي يكشف تطورات الحالة الصحية لسمير غانم


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ماجد عزيز الحبيب - نباح الكلاب في مجلس النواب