أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ماجد عزيز الحبيب - العصر الجديد في ضرب التمن والثريد














المزيد.....

العصر الجديد في ضرب التمن والثريد


ماجد عزيز الحبيب

الحوار المتمدن-العدد: 4233 - 2013 / 10 / 2 - 21:48
المحور: كتابات ساخرة
    


في البدايه يجب ان نعرف المواطن العربي الكريم
ماهو التمن..
التمن كلمه صينيه وتعني الرز ,,وربما كان الصينيون
هم الذين ادخلوا الرز الى العراق حين كانت تجارتهم
رائجه قبل اكثر من اربعه الاف سنه حيث كانت سفنهم
المحمله بالبضائع ترسو في بحر النجف.. اذن كلمه تمن
اطلقت وعرفت في العراق قبل 4 الاف سنه والصينيون
يسمون الشلب تامي ومنها اشتقت كلمه تمن.. التمن هو الرز
وهو العيش باللهجه الخليجيه . استعملتُ كلمه ضرب في هذا
المقال للدلاله على النهم او الشراهه في الاكل وافراط الشهوه
فيه,, اما الثريد فهو الخبز المنقوع بمرق اللحم..
عصرٌ جديد اطل على العراق ,,عصرٌ غادرت فيه القيم
والاخلاق والامانه والصدق .. عصر البس العراق
السواد من رأسه الى اخمص قدميه.. عصر ذهبت به
الرجوله والمراجل.. هذا ما نلاحظه اليوم على مايسمون
انفسهم ساسه العراق الجدد,, انهم من اكثر الناس نهماً
وشراهه لا للاكل فقط بل لكل شئ فتراهم نهامون
بأختلاس المال العام..نهامون بالسرقات واخذ الرشا,,
نهامون بكل شئ تطاله ايديهم النجسه..
قصفٌ يومي لخزينه الدوله وقصف يومي ومنظم
للمال العام وبدون حساب ,, وكأن ثروه العراق كانت لاجدادهم
وأبائهم,, كل هذا يحدث وبعلم السيد فطحل السياسه العراقيه
ابو ما نطيها ابو اسراء ومن لفه لفه..
لا نعرف متى يشبعوا ومتى تنتهي سرقاتهم .. كل الساسه العراقيين الجدد
قد دخلوا موسوعه غينس لللارقام القياسيه في باب اكثر المسؤولين
السراق لدولتهم في العالم..يتباهى المسؤول العراقي الذي لا ضمير
له بالصرف والبذخ .. وكيف لا وهذا كله لا يكلفه شئ سوى
ورقه صغيره الى مسؤوله المالي يكتب فيها يصرف
مبلغ كذا مليون ويضع تحت اي بند يختاره,,
ولانها حلقه محكمه يلعب داخلها كل المسؤولين من كبيرهم
الى صغيرهم فأن ولائم الساسه العراقيين الجدد قد تكون
غايه في السريه ومع ذلك فقد انكشف منها الكثير,,
فأغلب ولائمهم للعاهرات والساقطات والقوادين والقوادات
ورؤساء العصابات والسراق المحترفين والنصابين والقتله
والمرتشين والسماسره والفاسدين ,, وكلها تصرف من اموال
الشعب العراقي وبلا رقيب او حسيب..
انه زمن النهم المشروع في عراق ربع شعبه يموت جوعاً وفقراً ومرضاً,,
زمر عفنه تقلدت مقاليد الحكم في البلاد,,
فأنهموا وأشبعوا وأنهبوا ما لذ لكم وطاب واستغلوا الفرصه الذهبيه
التي وفرها لكم حامي الحمى ابا اسراء وعصاباته الاجراميه
واشتروا الفلل والعمارات والقصور والشوارع واليخوت والشركات
في اوربا وامريكا والامارات واسرقوا على راحتكم وبكل هدوء
ولا تخافوا من استفاقت الشعب العراقي فالشعب العراقي
الان في سبات طويل ,, قدرت بعض المصادر سبات الشعب ب 300 سنه
مضى منها عشره سنيين فلم يتبقى سوى 290 سنه اذا ما قرر
البقاء اطول منها لكي يكسر رقم اصحاب الكهف الذين امضوا
300 سنه في نومهم فكونوا مطمئنين وامامكم الوقت بل كل
الوقت لبيع العراق وشعبه,,

ماجد عزيز الحبيب
السويد
20130902






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سمكره طيز برلماني
- المالكي والنعجه دوللي
- بالمقلوب
- المديح في شعر الجواهري
- حرقوا جباههم قبل ان يحرقها الله لهم
- متى يظهر سيسي العراق؟
- الحزب الاشتراكي لتدمير العراق
- عاش العراق
- النضال الفاسد
- العراق... و كوخ العم توم
- الانقلابيون
- ابواب النار ..... والحكام العار
- الحكام الجهله
- الشعب الثائر
- هدرزه ليبيه في تركيا
- الشعب يريد اعدام الحمير
- طاهر ابن نجيبه
- غزاله الذهب- قصيده الى الشهيده اكرام عواد سعدون
- مات الشعب منكم يا حراميه
- خلود العشق


المزيد.....




- الطوسة: الرباط تنتقل إلى السرعة القصوى في علاقاتها مع حلفائ ...
- الشرعي يكتب : معارضة --لوكوست-- !
- اكتشاف مذهل للغاية.. أقدم دفن بشري في أفريقيا لطفل يبلغ من ا ...
- -أحمد الحليمي يشهد: أزمنة نضال وفكر- عن دار ملتقى الطرق
- بانوراما ..قائد الثورة الاسلامية يوجه كلمة للشباب العربي با ...
- -سيبوا الفن زي ما صناعه قدموه-... ابنة سعيد صالح ترفض عرض مس ...
- مولاي رشيد يستقبل وزير الخارجية الكويتي حاملا رسالة من أمير ...
- قائد الثورة الاسلامية يوجه كلمة للشباب العربي باللغة العربية ...
- فنان فلسطيني: -إسرائيل هددتني بأني سأكون هدف جيش الدفاع بعد ...
- انتحار خالد الصاوي في -اللي مالوش كبير- يثير ضجة واسعة... في ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ماجد عزيز الحبيب - العصر الجديد في ضرب التمن والثريد