أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - ميساء ابو غنام - على خلفية غشاء بكارة














المزيد.....

على خلفية غشاء بكارة


ميساء ابو غنام

الحوار المتمدن-العدد: 4257 - 2013 / 10 / 26 - 14:45
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


على خلفية غشاء بكارة

يصيبني القرف والاشمئزاز احيانا، تنتابني حالة من العزلة المقيتة التي تحد قلمي عن الكتابة، هي لحظات اعجز فيها عن التعبير عما يجول في رأسي من هرتقات لواقع عربي مزري يهتز شرفه فقط على بكارة امرأة....
أتوقف عن الكتابة لانني اشعر أنني ملكة ابث العسل في وحل الذباب، هكذا هو حالنا، هكذا هي رجولتنا التي تصنع نخوتها بين ارداف امرأة.......
هكذا نحن .....مجتمعات كاذبة منافقة تعيش الشيزفرينيا بين افخاد امرأة، غريبون نحن،نمتهن الدين مصلحة ذكورية وما الاله عنا الا اداة نسخرها لنحقق ذلك الانفصام، عادات وتقاليد تشرع وتحرم بشعوب بالية مريضة العقل والروح وتصح عندغريزتها ليس من اجل البقاء وانما من اجل غشاء بكارة امرأة.....
الصورة واحدة والمشهد واحد والضحايا كثر......على خلفية شرف تقتل الواحدة بعد الاخرى، صمت مدقع لرنين تمتمات السن مجتمعية، تحدثت معه او خرجت معه او ارسلت له رسالة عبر الهاتف المحمول او الانترنت او استوقفها في شارع و انتظرها في مقهى او حتى اقامت معه علاقة جنسية، حسم امرك وجاءك الموت ياتارك الصلاة......
شنق وخنق وذبح، بيد الاخ او الاب او الخال او العم او الزوج او الام احيانا لنقرر يوم النحر كما الخروف في عيد الاضحى، نقرر غسل عارنا الذي مس على شفاه او نظرات امرأة قررت وفي لحظة طبيعية ان تكون بمشاعرها وعواطفها وغريزتها مع شريك يبادلها انوثتها الطبيعية......
بغض النظر اكانت القصة قبلة او لقاء او علاقة جنسية مارستها انثى مع رجل في الحالة الطبيعية التي يعشها ايضا رجل يرغب في التعبير عن عواطفه وغرائزه مع امرأة لا تستحق ان تقتل من اجل شرف.
من قال ان عقد الزواج هو مشرعن احاسيسنا ومشارعرها وغرائزنا، من اعطى مجتمعاتنا البالية البدائية التي ينكس شرفها منذ عقود على يد احتلال واستعمار وانظمة فاسدة تضاجعنا يوميا في عقر كرامتنا ولا نستفيق الا عند بكارة امرأة،يدب الشرف العربي في نخوتنا ونغسل عارنا بقتل من قررت ان تكون في حالتها الطبيعية كأنثى...
نساء تحت شعار الصمت تقتل وبأرقام اصبحنا نعجز عن حسابها، تقتل لكونها امرأة ولا يقتل شريكها، نضحك ام نبكي على واقعنا المزري الذي يعيشنا الانفصام يوما بعد يوم، نعيش الدين كذبة ونعيش العادات والتقاليد المريضة دستورا وقرانا، حرم شرعا قتل النفس ونمارسها شرفا على روح امرأة، نجمع تواقيع تهديد بالاقصاء والتهميش ونجبر اب على قتل ابنته، نقتل معاقة لمجرد انها قرت ات تعيش وتحيا بقلبها......
مجرمون انتم يا اصحاب الشرف والنخوة، من منكم قرر قتل اب او اخ او عم او خال يمارس الجنس مع ابنته او اخته او حفيدته او او او تحت شعار سفاح القربى، من منكم رفع لافتة احتجاج على الاعتداءات التي تمس بحق النساء في بيوتهن وفي سرائرهن عندما يتسرب الاب او الاخ اليهن ممارسا الجنس معها عنوة وتقتل لاخفاء العار.....
اي عار هذا يا اصحاب النخوة، قوانين يضعها الرجل يشرعن فيها المبيقات والمحرمات، سنوات عديدة والمؤسسات النسوية الفلسطينية تنادي بتعديل القوانين، القاتل قاتل على خلفية بكارة ام على خلفية اخرى، حالة فقر ثقافي نعيشها اليوم، خلخلت مفاهيم القيم والاخلاق، اصبحت المرأة عنوانا لمكب حيوانات الرجل المنوية ووعاء لرجولته التي قزمت الا من افخاد امرأة....
حالة مزرية فعلا ان ترى اخر الاحصائيات التي تشير الى ان فلسطين تتصدر العام العربي في تصفح المواقع الاباحية، وامام هذا المجتمع البالي نسوق الدين والتقوى والعادات والتقاليد التي عفى عليها الزمن امام المجتمع الذي يحتاج لمئات السنين ليخرج من بوتقة البدائية......
اي قانون هذا الذي يشرع القتل، اي مجتمع هذا يبحث عن حريته وما زال اسير عادات وتقاليد وانفس مريضة، اي حالة هذه واي وضع نعيشه الذي تقتل فيه امرأة لمجرد انها اختارت شريكا وحبيبا...
اسألكم ايها الشرفاء، اسأل اصحاذ الذقون الملتحية كذبا ونفاقا، اسأل اصحاب التواقيع الشريفة عن كم مرة تمر اعين وانهاد وارادف سياق امرأة امام أعينيكم، اسالكم عن كم قناة وموقع اباحي فتحتم، القصة ليست افتراء هي حقيقة مجتمعاتنا العربية التي جردت حضارتها ورقيها وتنميتها لتصطف في العالم الاول ولتعيش تفاصيلها وشرفها على انقاض امرأة فقط لمجرد انها امرأة...






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قبلات على جسد امرأة؟
- -يا جماعة عنا دولة-
- لم تدخلونه في موت سريري
- -كأنو العلة فياض-...........
- -لايك ...............الرئيس الفلسطيني محمود عباس-
- تالا البحري ابنة الخامسة.....اطلب من السلطة اعادة التحقيق في ...
- العنف ضد النساء-الجنسي والجسدي والعاطفي واللفظي
- اتفاق اوسلو وتشريع الاستيطان
- نرى القصور حلما والمال مطلبا والجنس رغبة ونزوة والاله جنة وج ...
- دور الثقافة والمجتمع المدني والربيع العربي
- يحيا الاستيطان...........ارجوكم المزيد
- نعم للامعاء الخالية
- -روحي انت طالق-
- يومياتي مع السرطان -امرأة سعودية تعرض الزواج علي
- يومياتي مع السرطان-الموت كذبة نعيشها لندفن احلامنا بالخلود
- لبست له فستانا احمر
- يومياتي مع السرطان-لا اريد عذريتي
- لاجل عينيك بايدن
- في يوم المرأة العالمي فلنفتخر بأرداف ميريام فارس
- الموساد تاريخ من الاغتيالات


المزيد.....




- ما حقيقة تأثير لقاحات فيروس كورونا على المشيمة عند النساء ال ...
- تقرير: الضباع تأكل جثث فتيات قتلن بعد تعرضهن للإغتصاب في إقل ...
- مسلسل تفكيك قضية فلسطين!
- وكالة أخبار المرأة تنشر إعلان حملة لِنَبنِ أنفسنا من أجل الح ...
- حكاية أول سيدة مصرية تحصل على رخصة قيادة فى التاريخ
- النساء و -سيدي رمضان- حكاية عشق ورقّ
- مراسلة العالم: ارتفاع عدد ضحايا القصف الاسرائيلي على قطاع غز ...
- لوحة بيكاسو -امرأة جالسة قرب نافذة- تباع بأكثر من مئة مليون ...
- -المرأة الجالسة قرب النافذة-.. لوحة لبيكاسو تباع بـ 103 ملاي ...
- لماذا يصعب على النساء تولي مناصب قضائية في مصر؟


المزيد.....

- هل العمل المنزلي وظيفة “غير مدفوعة الأجر”؟ تحليل نظري خاطئ ي ... / ديفيد ري
- الهزيمة التاريخية لجنس النساء وأفق تجاوزها / محمد حسام
- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - ميساء ابو غنام - على خلفية غشاء بكارة