أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عباس علي العلي - العولمة وصورة الإنسان الكوني ج1














المزيد.....

العولمة وصورة الإنسان الكوني ج1


عباس علي العلي
(Abbas Ali Al Ali)


الحوار المتمدن-العدد: 4116 - 2013 / 6 / 7 - 21:45
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


العولمة وصورة الإنسان الكوني _ج1

فرضت العولمة نفسها كمفهوما سياسيا في بادئ الامر يقوم على واجب المجتمع الاممي على حماية نفسه ككل من الأخطار التي تهدد العالم دون أن يكون هذا المفهوم فكريا وإنما نشأ المدلول الفكري من المدلول الاقتصادي الذي ارتبط به لاحقا.ليساهم التواصل اللا محدود بتطور تقنيات الاتصال والتواصل في تعميقه وبلورة معاني ومدلولات جديدة تجاوزت ما كان سائدا قبل تسعينات القرن العشرين,فقد تضاءل مفهوم ودلالة الهوية الوطنية الخاصة كمظهر مميز وحدود السيادة لصالح العمل الجماعي المنظم تحت يافطة العمل الجمعي للمؤسسات الدولية الأممية.
هذا التحول ما كان له أن يكون لولا توفر العديد من معطيات وعوامل سبقته وأسست لمفهوم العولمة ومن أهم هذه المعطيات والتي تتلائم مع تعريف مفهوم الحرية والذاتية الأوربية بغياب الوجود القطبي المزدوج العالمي ممثلا بإنهيار الاتحاد السوفيتي والكتلة الشرقية نتيجة لعوامل الصراع الفكري والصراع الأقتصادي بين القطبين,والذي تأسس على فهم واه وقليل الحظ أصلا في بقاء القطبية تلك بشكلها المتداول حينئذ,والحقيقة أن الصراع وجدليته لم يكن بين قيم متناقضة متضادة, ولكنه يدور بين قيمة واحدة بقراءتين حاولاتا التجاوز عن ما هو طبيعي في الذات الإنسانية.
الفكر الشيوعي بأسيه الماركسي والأنجليسي هو صورة أخرى من صور الفهم الأوربي لحقيقة الأنا والذات القائمة على مبدأ الصراع والمزاحمة ولم تكن غريبة عن حالة التصادم,وقد تم تطبيقه فرضا في مجتمع لا ينتمي بغالبيته إلى نفس الذات الأوربية مجتمع تسوده روح شرقية بصورة,كثيرا مايتعتز بهويته ويحاول الحفاظ على خصائصها دون أن يسمح بتجذر الفكر الغربي فيه لذلك فإن عوامل الأنتكاسة قد وجدت وولدت أصلا مع أول تطبيق للماركسية الشيوعية فيه,وقد لعب العامل الزمني دورا مهما في إقصاء ونبذ الروح الغربية وفهمها للذات والحرية من المجتمع الروسي الذي هو ممثل لروح الشرق ومجسد للذات الشرقية في ظل دوامة الصراع هذا.
لقد تخلت الروح الروسية بالسرعة من الفهم الأوربي لتشكل تصادم حقيقي بينها وبين الروح الغربية التي أرادت أن تزاحمها في بيئة لا تسمح للغرب أن يكون هو السيد برغم أن الهدف المعلن لطرفي الصراع هو فرض رؤاه للواقع من خلال تجسيده بالتجربة ولكن الإثنان كانا يمثلان عملة واحدة ذات وجهين فلا بد أن نرى أحد الوجهين في التعامل منصرا,وأنتهى الصراع ليس بإنتصار الروح الغربية والحرية والذات بل بظهور عالم جديد أكثر وحشية وأكثر دموية مستفيدا من نتائج التجربة تلك.
أصبحت للغرب ذريعة قوية عارمة وذات سلاح رهيب في مواجهة تحطيم الأخر والانتصار لمفهومه للذات وحفز لديه الشعور بالأنتصار لتكرير تجربة المزاحمة تلك التي ينطلق منها الفهم الأوربي لها,فلم تجد إلا الشرق الروحي خصما ومزاحما لها في الوجود مع تبلور مفهوم القطبية الأحادية وتقوقع القطب الثاني ليداوي جراحه وليبحث عن هويته المفقودة,فأمتد الصراع الآن ليس بالشكل الذي كان بين روسيا الشرقية وبين الغرب بل صراع عنوانه الحضارات عنوانه الرئيسي القوة الميتافيزيقية الكامنه فيه لتقضي على خصم حقيقي مناقض له بالأسس فأطر هذا الصراع بأسم العولمة




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,240,307,982
- العولمة والإنسان الكوني _ج2
- العولمة والإنسان الكوني _ج3
- العولمة والإنسان الكوني _ج4
- مصدرية الوعي الفكر اولا
- مقام التسليم
- الدكتور علي الوردي وأشكالية الحكم على العقل ج1
- الدكتور علي الوردي وأشكالية الحكم على العقل ج2
- في نقد القراءة التاريخية لعبد الكريم سروش للدين المحمدي _ ج1
- في نقد القراءة التاريخية لعبد الكريم سروش للدين المحمدي _ ج2
- الدكتور علي الوردي وإشكالية الحكم على العقل
- عصر الحرية ومفهوم الذاكرة
- الدين نحن
- ما هو الدين
- مصادر القوة ومضاعفات التفرد
- الانفصام بين الصورة والأصل ج2
- الانفصام بين الصورة والأصل ج1
- خصيصة الأبدية للفكر الرسالي
- آدم الإنسان والحيوان شبيه الإنسان
- حوارية الخلق والجعل في النقل المقدس ,دراسة في قصدية النص
- تطور فكر التطرف وعلاقته بتنامي الفكر السياديني الإسلامي


المزيد.....




- استعدادات عالية المستوى تسبق وصول بابا الفاتيكان إلى العراق ...
- بابا الفاتيكان يغادر روما متوجها الى بغداد في زيارة تاريخية ...
- بابا الفاتيكان في زيارة تاريخية للعراق رغم تفشي كورونا والمخ ...
- الفتح يصدر بيانا بشأن زيارة بابا الفاتيكان للعراق
- التسامح يجمع أكاديمية البيضاء و-التراث اليهودي-
- جدل حول مشروع قانون للحكومة الفرنسية يهدف إلى تعزيز الترسان ...
- جدل حول مشروع قانون للحكومة الفرنسية يهدف إلى تعزيز الترسان ...
- مصر.. فتوى حول امتلاك عملة -بيتكوين-
- مصر: حكم نهائي بإدراج الجماعة الإسلامية وقياداتها على قوائم ...
- هدية من مدينة عراقية تاريخية لبابا الفاتيكان... صور


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عباس علي العلي - العولمة وصورة الإنسان الكوني ج1