أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - عواطف عبداللطيف - بطاقة حب للمرأة في إحتفالية جمعيه المرأه العراقيه النيوزلنديه الثقافيه














المزيد.....

بطاقة حب للمرأة في إحتفالية جمعيه المرأه العراقيه النيوزلنديه الثقافيه


عواطف عبداللطيف

الحوار المتمدن-العدد: 4030 - 2013 / 3 / 13 - 08:04
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


في الثامن من آذار من كل عام ومع تباشير الربيع ، وجماله، ورونقه،في هذا الشهر الجميل آذار الخير والعطاء يحتفل العالم بعيد المرأة العالمي ففي التاسع من آذار عام 2013 أقامت جمعيه المراه العراقيه النيوزلنديه الثقافيه حفل خاص بمناسبة عيد المرأة العالمي ..المرأة التي هي عنوان الحياة ,,حاضنة الإنسانية ,,لها وهي تسير في دروب الحياة وما فيها من تعرجات ,,لصوتها الذي يتردد هنا وهناك ,,ليدها وهي تشارك الرجل في مرافق الحياة ,لوجهها الذي يشعرنا بالطمأنينة والراحة ,,لحضنها الذي يشعرنا بالأمان ,, لروح المجتمع النابض بالحياة وأرضه الخصبة المعطاء وهي تكافح لتنال حقوقها ,,كانت هذه الإحتفالية.

بدأت مقدمة الحفل الشابة سارة مخلد بما يلي :
(أعزائي الحضور ضيوفنا الكرام مساء الخير وأهلاً وسهلاً بكم
احتفاءاً بيوم المراه العالمي تحتفل جمعيه المراه العراقيه النيوزلنديه الثقافيه اليوم ويشرفنا حضوركم الكريم ونتمى أن تستمتعوا به وتحيه عراقيه لكل الحاضرات في عيدهن وتحيه للساده الحضور لمشاركتنا هذا اليوم ).

-الكلمة الأولى كانت للدكتوره غاده محمد سليم ابراهيم رئيسه جمعيه المرأه العراقيه النيوزلنديه التي حيَّت فيها الحضور وباركت للمرأة عيدها وجاء في نهايتها :
(عزيزتي المراه العراقيه النيوزلنديه التي اقتلعت من اصلها وارسلتها الظروف الى نيوزلندا البعيده.... ها أنتِ تمنحينا الأمل بالمستقبل . لقد نجحت المراةُ العراقيه في نيوزلندا في كل المجالات، وفاجئت المجتمع النيوزلندي بعزيمتها وايمانها وصبرها،... وحققت نجاحات باهرة في كل المهن كالطب وطب الاسنان والتمريض والصيدلة والهندسة والمحاماة والتعليم والعلوم والادارة والتجارة، بالاضافه الى عدد لايستهان به من السيدات العراقيات اللواتي يعملن بالعمل الطوعي في تعليم اللغه الانكليزيه ومساعده المهاجرين واللاجئين الجدد القادمين الى نيوزلندا,..... وارى الان امامي كوكبة من الشباب والشابات تنير القاعه بألقها وضياءها، وهذا هو الجيل الجديد الذي أملنا أن يظهر في العراق بعد كل ذلك الانتظار الطويل.... لكن ثقتنا عالية في أن العراق أشبه بأشجار نخيله الذي يطرحُ رطبا جنيا من تربة الملحِ وحر المياه، سينهض من الرماد مثل العنقاء ليرسم قوس قزح جديد في عيون العالم. ) .

-كلمة الأستاذة عواطف عبداللطيف رئيسة جمعية الثقافة العربية النيوزلندية المرأة التي حيَّت فيها :
(تحية حب من المرأة لكل رجل يقدرها
تحية حب لمن يحترمها ويعاملها كإنسانة
تحية حب لكل من يعمل على رفع مكانتها ويعترف بدورها وقيمتها في الحياة
تحية حب إليكِ أيتها الإنسانة الصبورة الرائعة وأنتِ تلملمين وتدارين جراحكِ
تحية حب للمرأة الصابرة المكافحة
تحية حب لروح المجتمع
بطاقة تقدير في هذا اليوم لقلب المجتمع النابض
بطاقة تقدير للمرأة العربية رمز النضال والكفاح والتقدم والحياة في كل أرجاء الوطن العربي
بطاقة تقدير لكل النساء في كل أنحاء العالم.

- كلمة رئيس جمعية الصابئة المندائيين الدكتور حمدي مبارك والتي حيا فيها المرأة وبارك لها عيدها وقدم شرحاً لما تتمع به المرأة من حقوق في الديانة الصابئية.

- كلمة التيار الديمقراطي فرع نيوزيلاند ألقتها السيدة زهراء الطحان نيابةً عن التيار حيت فيها المرأة في هذا اليوم الذي يحتفل به العالم بإعتبارها عنواناً للمحبة والتسامح في نضالها وتضحياتها من أجل عالم تسوده المساواة والعدالة والسلام .

-الشابة العراقية الدكتورة أسيل عبدالأمير
شابة في عيونها يسطع الأمل ,,تحاول أن تمد يدها عبر المسافات لتعيد البسمه إلى أطفال العراق ,,حلمها كبير أكبر من عمرها يكبر معها يوماً بعد يوم ,,قدمت عرضاً جميلاً عن مشروعها الكبير الموسسة الخيرية (I Care) التي تهتم باطفال العراق اليتامى وكيف كانت البداية وعرضت بعض من الحالات المرضية التي تبناها المشروع والتي كللها النجاح ,,فكانت مثالاً للشابة العراقية الطموحة في المهجر.

-قدمت الأنسة حنان الشاوي بالنيابة عن فريقي دجلة والفرات نبذه عن مشروع المشي لصالح أوكسفام لعام 2013 وحلمهم الكبير بتحقيق الهدف.

-شاركت الشاعرة فرات إسبر بقصائد حيت فيها المرأة ,,اختلط حرفها بالدمع وهي تلقي قصيدتها المحببة لقلبها (بغداد).

-قدم بعدها الأستاذ عماد الجباوي شرحاً عن فكرة مشروع تأسيس مدرسة عربية

-إنتشى الحضور في النهاية وهم يستمعون إلى الصوت الفيروزي للشابة الجميلة ريهام صبري وهي تغني الأغاني العراقية القديمة وأغاني فيروز بمصاحبه عازف الكمان العراقي السيد كامل متي .

-شكرت بعدها الدكتور غادة محمد سليم الحضور والمشاركين ودعتهم الى تناول ما لذ وطاب مما جادت به أيادي الحاضرات من أطعمة وحلويات منوعة.

تميزت الإحتفالية بروح العمل الجماعي والفريق الواحد لعضوات الهيئة الإدارية لجمعيه المرأه العراقيه النيوزلنديه الثقافيه وكذلك بحضور الشباب جيل المستقبل الواعد وعنوان فرحته ومشاركتهم بهذا الشكل الرائع الذي يجعلنا كعراقيين نفتخر ونعتز بهذه الأرواح وهذه القلوب الجميلة النقية المتمسكة بحب الوطن وهذا يدل بوضوح على دور الأهل في زرع روح الإنتماء لديهم .

هذا وقد قامت بتصميم بطاقة الدعوة الشابة زينب السعدوني.

شكراً لكل الجهود الخيرة التي عملت على إنجاح الحفل الذي كان بطاقة حب من الجمعية للمرأة في عيدها

كل عام يا اخضرار العالم في ربيعه المتجدد وأنتِ بخير
كل عام يا صانعة الحياة يا عنوان الطيبة والحنان وأنتِ بخير
كل عيد وكل عام والجميع بخير، والثقة والآمل بغد أكثر إشراقا لكِ حيث تكونينن يا أم الخير وعنوان الخير
كل عام وأنت الحب
كل عام وأنتِ الحياة
كل عام وأنتِ بخير
-
13-3-2013






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- في يوم الطفل العالمي
- أتقاطر منك
- الدكتورة ناهدة محمد علي وندوة (واقع الطفولة في الوطن العربي ...
- الشاعرة عواطف عبداللطيف وقلبها الحزين
- بغداد - شعر
- ما نسيتْ ..
- دعوة للقضاء على إنفلونزة الإيفادات بدل البطاقة التموينية
- لو كان الحُكم بيدي
- لا ترفعوا شعار الدين لأن الدين منكم براء
- ولادة غير مكتملة تأتي على حق المرأة
- متى تهتز الشوارب؟؟؟؟
- حان الوقت لتحزموا حقائبكم إستعداداً للسفر
- رسالة عتاب
- ماجينة
- سبع سنوات عجاف
- العراق يقف على النار أنقذوه قبل أن يحترق
- حلم السلام
- نفس الطاس نفس الحَمام
- رسالة شوق من القلب إلى أمي الحبيبة
- تحية حب في عيد المرأة


المزيد.....




- المرأة ليست نصف المجتمع.
- مقتل امرأة وإصابة 26 آخرين بينهم حالتان إصابتهما خطيرة بقصف ...
- في عيد الفطر.. تحذير للفتيات من مخاطر نقوش الحناء السوداء
- قاديروف: أولئك الذين يرفعون السلاح بوجه النساء والأطفال ليس ...
- ما المثير للجدل في تغريدات شيخ الأزهر حول حقوق المرأة؟
- حلا شيحة تتخذ خطوة جديدة وتثير الجدل حول عودتها لارتداء الحج ...
- عائلة تجلد طفلتها «3 سنوات» في ليبيا وتحرقها بالماء الساخن! ...
- الشرطة الفرنسية تقتل امرأة بعد طعنها رجل أمن!
- موسيقار مصري يكشف سبب إعجاب مبارك بفكرة الزواج من أجنبيات
- فلسطين: ارتفاع حصيلة الشهداء في قطاع غزة إلى 24 شهيدا بينهم ...


المزيد.....

- هل العمل المنزلي وظيفة “غير مدفوعة الأجر”؟ تحليل نظري خاطئ ي ... / ديفيد ري
- الهزيمة التاريخية لجنس النساء وأفق تجاوزها / محمد حسام
- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - عواطف عبداللطيف - بطاقة حب للمرأة في إحتفالية جمعيه المرأه العراقيه النيوزلنديه الثقافيه