أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صبري يوسف - دمعةُ عشقٍ فوقَ بوبؤِ الروحِ














المزيد.....

دمعةُ عشقٍ فوقَ بوبؤِ الروحِ


صبري يوسف

الحوار المتمدن-العدد: 1155 - 2005 / 4 / 2 - 12:32
المحور: الادب والفن
    


دمعةُ عشقٍ فوقَ بوبؤِ الروحِ*
[ 1 ]

...... ...... ....... .....
تخشخشُ الريحُ بكلِّ رعونةٍ
مؤذنة بانسيابِ دمعةٍ طازجة
من لونِ السخونة
دمعةُ شوقٍ
إلى أختي الحنونة!

تدور طاحونةُ العمرِ
طاحِنةً نداوةَ الليالي
فارشةً أجنحة الصمتِ
تحتَ هلالاتِ الهلالِ
كم من الحنين تبرعمَ
فوق خدودِ الغوالي
وكم من الأوجاع تلظّت
فوقَ صدورِ الأحبّةِ
ولا نُبالي!

تنمو في القلبِ غصّتان
غصّةُ الشوقِ
إلى تلالِ العمرِ البعيدِ
وغصّةُ الغربةِ
في ليالي العيدِ السعيدِ

كم منِ الآهات عبرنا
وكم من الأحزان شربنا
كم وكم من العظام دفنا
لم يرمش لنا جفنٌ
عجباً أرى
هل من أحجارِ الصوان جُبِلْنا؟

سفرٌ تغلغلَ
في أعماقِ الزهورِ
هاجسٌ تفشّى
نحو أقاصي البحورِ
يخفقُ القلبُ تارةً
من وطأةِ دهاليزِ العبورِ
وطوراً من النومِ
فوق وسائدٍ أنعمَ منَ الحريرِ
لا يرتوي من إندلاقِ الحرف

ولا من شموخ الحضورِِ
لماذا يا قلبي تركتَ خلفكَ
بيادرَ الحبِّ
تائهاً بين وهادِ الحرفِ
ووجعِ الشوقِ إلى أريجِ البخورِ؟!

لماذا يا قلبي تناسيتَ ينابيع الحبّ
وعذوبة المياه مثل بسمة طفلٍ
تناغي سواحل الروح
مداعباً هبوبَ نسيمٍ معطّرٍ
حاملاً بين جناحيه
نقاء السلسبيلِ؟
..... ...... ....!


ستوكهولم: كانون الأوّل (ديسمبر) 2003
صبري يوسف
كاتب وشاعر سوري مقيم في ستوكهولم


*مقاطع من أنشودة الحياة.



#صبري_يوسف (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- توارى بعيداً ضياءُ الفوانيسِ
- عبرتَ البحرَ تقطفُ زنبقة من أريجِ الزيزفون
- موتُنا مؤجَّلٌ إلى حين
- الكتابة صديقة من نكهة البحر
- موجةٌ تغازلُ موجة
- مقاطع شعريّة
- احمرار السواقي ـ قصّة قصيرة
- وللزهورِ طقوسُها أيضاً ـ قصّة قصيرةً
- الذبذبات المتوغِّلة عبر الجدار ـ قصّة قصيرة
- فراخُ العصافير ـ قصّة قصيرة
- أنشودةُ الحياة ـ 5 ـ ص 500
- أنشودةُ الحياة ـ 5 ـ ص 499
- ترتيلةُ الرَّحيل
- أنشودةُ الحياة ـ 5 ـ ص 498
- أنشودةُ الحياة ـ 5 ـ ص 497
- أنشودةُ الحياة ـ 5 ـ ص 496
- أنشودةُ الحياة ـ 5 ـ ص 495
- أنشودةُ الحياة ـ 5 ـ ص 494
- أنشودةُ الحياة ـ 5 ـ ص 493
- أنشودةُ الحياة ـ 5 ـ ص 492


المزيد.....




- تونس.. توقيف مغني الراب -GGA-
- إيران.. الإفراج عن المخرج جعفر بناهي من سجن إيفين بشكل مؤقت ...
- إيران.. الإفراج عن المخرج جعفر بناهي من سجن إيفين بشكل مؤقت ...
- كندا توسع قائمة العقوبات ضد روسيا مستهدفة مجموعة -روسيا سيفو ...
- على المقهى الثقافي في قلب القاهرة.. الهجرة من معرض الكتاب إل ...
- بعد يومين من إضرابه عن الطعام.. الإفراج بكفالة عن المخرج الإ ...
- الإيسيسكو واليونسكو تبحثان تعزيز التعاون في التربية والعلوم ...
- إيران: الإفراج بكفالة عن المخرج جعفر بناهي بعد سبعة أشهر من ...
- معرض القاهرة الدولي للكتاب .. عرس الثقافة المصرية
- مقاومة جنين.. أي انعكاس على المشهد الثقافي الفلسطيني؟


المزيد.....

- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صبري يوسف - دمعةُ عشقٍ فوقَ بوبؤِ الروحِ