أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - عبد الرزاق حرج - رجال في الذاكره _ملازم جمال















المزيد.....

رجال في الذاكره _ملازم جمال


عبد الرزاق حرج

الحوار المتمدن-العدد: 1155 - 2005 / 4 / 2 - 12:36
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


بمناسبة احداث البصره حول الطلبه العزل الذين تعرضوا من قبل طلبان العراق الجدد .سوف اسرد بعض التفاصيل من تاريخ الاسلام السياسي في السجون والمعتقلات الامنيه ..في السبعينات من القرن الماضي .السلطات الفاشيه عملت اكبر كادر سياسي من شتى القوى السياسيه في العراق المعد في المهمات الامنيه بعد التخرج من مدارسها الامنيه بدأ من مدرسة الامن القومي الى المدارس السريه تحت اشراف اكبر طاقم امني ...في التغلغل بين صفوف الحركه السياسيه المعارضه لنظام الفاشي ..هذه المدارس هي من صلب المخابرات الغربيه .. اساليبها عديده ,,تنظيم,, اعلام ,,روؤس اموال,,مواصلات ,,الخ .. كانت امكانيات السلطه في النشاطات الامنيه هي حجب اي نشاط او عمل مغاير للاجهزه الامنيه.المعادي للسلطات الفاشيه .. هناك اساليب خبيثه في التحقيقات الامنيه حول الشخصيات المعارضه ..تحضرني احد الشخصيات المعارضه للنظام ,,المدعو>الملازم جمال>هذه الشخصيه عراقيه الاصل من بغداد ,, من الديانه المسيحيه,,خريج الكليه العسكريه برتبة ملازم ..كان يتنقل بين الوحدات العسكريه اثناء الحرب الايرانيه العراقيه ,,كأي ضابط في الجيش العراقي في المسالك العسكريه ومهامها التي تناط على كافة العسكر ..لكن في الحرب الايرانيه العراقيه ..هربوا ألاف من الجنود والرتب والضباط العسكريه الرافضه للحرب ..منهم من هرب خارج القطر ومهنم من التحق في صفوف المعارضه التي كانت تناصب النظام أنذاك..ومنهم من وقع في أفخاخ المصائد الاجهزه الامنيه ..قسما منهم حكموا في المحاكم العسكريه التي شكلت خصيصا للهاربين من الخدمه العسكريه,,, سميت المحكمه الخاصه,,في الاعدام رميا في الرصاص ..بعد ذلك يودعون في زنزانات الاعدام او في الوحدات العسكريه اوالجملونات المعموله خصيصا لهذه المهمات البشعه..اما القسم الاخر وخصوصا الضباط ..يأخذونهم الى الاستخبارات العسكريه .. والمعروف عن هذا الجهاز هو اسؤ جهاز عند السلطه..كل من مر في هذا الجهاز يعرف ماهي الفاشيه العسكريه.. هذا الجهاز متكون من عدة شعب وأسؤ شعبه هي شعبه الخامسه الكائنه في مدينة الكاظميه..عادتا من ينتهي التحقيق مع اي شخص ..ياخذ الى مواقف الاستخبارات العسكريه اي رقم واحد او الجناح المعروف في التسميه> المعمل >الكائن في ابي غريب وهم ينتظرون المحاكم اي> محكمة الثوره>سيئة الصيت ..ملازم جمال ,,كأي عسكري رافض الحرب اراد ان ينقذ نفسه من هذا البلاء ومن هذه المحارق المجانيه التي يساقون فيها خيرة الشباب في معركه لاتزال الغازها عصيه على الفهم ..لكن هنالك كادر امني معد لمهمات التهريب خارج حدود العراق ,,هذا الكادر له شبكاته الممتده على طول البلد وخارجه..لكن هنالك حالات استثنائيه خرجت بطريقه سليمه ووصلت الى مبتغاها ..جمال ,,وقع في هذه الشبكات التي كانت تنصب خيوطها في الصيد ,,,ملازم جمال ..بعد الاتفاق من خلال معارفه ان يساعده في الهروب خارج الحدود العراقيه ,,لكن الذي حصل القيه القبض عليه اثناء الهروب خارج الحدود عام 83 ,,كل القوانين التي تحاكم فيها المحاكم العسكريه ومحاكم الثوره هي تحكمه في الاعدام.. بعد ماالقيه القبض عليهاأخذ الى الاستخبارات العسكريه .. كانت تحقيقات الشعبه الخامسه تحقق مع هذه الشخصيه العسكريه الشابه حول التزامه السياسي المعارض للنظام..في التعذيب المصنف من اساليب القرون الوسطى ,,تاره يتهم او يعذب على انه من تنظيمات الكلد أشوري او من تنظيمات بين النهرين ,,, تاره يواصل معه التعذيب على انه هو احد اقطاب الحزب الشيوعي العراقي او من تنظيمات الجاسوسيه العالميه ,,مطارق الموت الزاحف وهو في احضان الوعي الغائب ..يجيبهم الفم الذي تحول الى بركة دم في وجه ضاع ملامحه من اصوله العراقيه ...انا سبب خروجي وهروبي من العسكريه ليس جبنا ..لكن انا لاأمن في هذه الحرب ..لذلك قررت ان التحق في عائلتي في الخارج وليس لي اي صله تنظيميه مع اي حزب التي انتم تنسبونها لي ...بعد ماتم التحقيق معه من الجهه الاستخباريه ,,اودع في الجناح اي >المعمل >ومعظم هذا الجناح مشكل من كافة القضايا السياسيه المعارضه للنظام وهو ينتظرون المحاكم وهم يعيشون في غرف حقيره ,, لكن اودع> ملازم جمال>في احد الغرف التي كانت غالبيتها هم مصليين من المذهب الشيعي ,,وهذا الامر في ايداع ملازم جمال> ,,كان مقصود بعد ماعرفوا ان هذه الشخصيه هي من الديانه المسيحيه في وسط التجمع الاسلامي السياسي,,, مثل البانزين والنار ,,فعلا بدأت محاربة ....جمال في شتى الاساليب المحرمه من الاسلام السياسي ..عندما يأتي الطعام البائس الى الغرفه ويبادر ..جمال في استلام الطعام ..يكون ذلك اليوم أسود في وجه جمال,,لان يعتبر جمال ..نكس..وهو لايعلم عن هذه الشرائع والفتاوي ..يعرف نفسه عراقي ..عاش مع كافة اجناس وطنه من كافة القوميات والاديان والطوائف سلفا في المدارس والاحتكاك اليومي .. في صداقات لها صدى في حياته .. اقاموا هذا التجمع من الاسلام السياسي في عزله .. وعدم التكلم معه ويهان يوميا في اهانات لايصدقها العقل ,, على سبيل المثال كانت أرجل المصليين تدوس على ..جمال..وهو نائم وهم يصرخون فيه ..انهض الصلاة قامت ..حيا على الصلاة ..ظلوا يضربوه على أنه يجب ان يستسلم الى الديانه المسلمه وفق المذهب الشيعي وترك دينه المسيحي ..ووقع بين قاب قوسيين من الذي يحميه ,,,الحرس هم متفقين مع المصليين حول ذبح هذه الشخصيه المسيحيه .. الغرفه التي يعيش فيها كلهم من المذهب الشيعي ,, فماذا يفعل ,, ,, طاوعهم ان يستسلم وان يصلي معهم وفق الشريعه الاسلاميه على المذهب الشيعي ,, انتشر الخبر على ان هناك شخصيه مسيحيه استسلمت ,, والصوت التي تسمعوه في الأذان هو من احد الشخصيات التي كانت كافره سابقا ..الان هي رجعت الى دين محمد ,, بدأ التكبير يصدح في الغرف وهو فرحين في هذه البشرى ,, تحول اسم .. جمال الى ,, شيخ جمال,,,, حكم عليه في الاعدام عام 84 وفق الماده من قانون العقوبات 175أ اي تجاوز حدود ,,, دخل قاطع الاعدام في لحيته الكثه وسحنه لها لون اصفرار الموت الذي لامحاله منه ,,, في قاطع الاعدام كان الأذان .. بطريقتين اي في الطريقه السنيه والشيعيه ..استقبل من قبل المصليين على انه هذا شيخ جمال ,, الذي كان مسيحيا سابقا ..الأن رجع عن كفره وادخل دين محمد ,, لكن بعد ماعرف انه مسيحي ..كانوا معنا ايضا من الاخوه المسيح ,, نادوا عليه امام كل القاطع ,, قالوا له ,, جمال ,, تكلم امام القاطع كيف اصبحت مسلما ,, لاتخف نحن اخوانك من الديانه المسيحيه ... لكن نشج في بكاء لايصدق .. قال هل انتم فعلا مسيح .. قالوا له نعم ليس مسيح فقط بل هناك من قوميات وديانات وسياسيين ومذاهب شتى ,, الان هم اخوانك ينتظرون الشهاده في سبيل هذا الشعب العراقي ,, قال اذن اعيدوا لي صليبي الذي اخذ من رقبتي عنوه .. اقاموا له صليبا من خيوط البطانيات ومن بقايا عظام الطعام على شكل صليب متعاقف .. ووضعه في رقبته .. لكن بعد ايام جاءت جهه امنيه .. صاحت على اسمه ,, غاب عن القاطع اكثر من اسبوعيين ,, بعدها رجع الى قاطع الاعدام منهار لايتكلم الى قليل .. بقيا ايام حزين لايأكل ,,, لكن عرف بعد ماصرحه ان زوجته وطفلته القيه القبض عليهم ..زوجته تتعرض يوميا امامه في الاغتصاب من قبل طوابير الجستابوا وطفلته الصغيره تعذب امامه وهم يطفون في يديها الناعمه اعقاب السكائر ؟؟؟ قال تركتهم تحت رحمت الجلاد .. يريدون مني اعترافات جديده .. واعطوا لي مده قصيره في التنفيذ بالاعدام بي في الايام القادمه .. اذ لم اعترف لهم في ا عترافات جديده ,,,ايضا وصى في شكل سري على انه هناك مندسيين في صفوفنا ,,لذلك يجب الحذر من هولآء .. نفذ به في نهاية سنة 84 ,, هل للتاريخ ان ينصف هذه الشخصيات ,, مشكلتها هي احبت وطنها واهلها وعاداتها وكل القيم الموجوده في البلد اي القيم التي كانت تتصف ويتصف فيها هذا الشعب النبيل في الطيبه والاخلاق والمحبه .. قبل عقدين لانعرف هذا مسيحي وهذا كردي وذلك يزيدي وهناك صابئي ,, لايزال في خريطة ذاكرتي اساتذتي في الدراسه المتوسطه هم من الديانه المسيحيه اي استاذ وليم الملقب استاذ ماجلان والاستاذ طارق مسيحيا الذي يدرسني اللغه الانكليزيه ومدير مدرستنا كان كرديا واستاذ فلاح من اهالي الرمادي ,,, فقط كنا نحترم اساتذتنا لان هم بمثابت رموز نقتدي فيها ,, لكن متى يرجع صفاء بلدي



#عبد_الرزاق_حرج (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رجال في الذاكره...جمال سلهو مثنى_ماهر عبدالجبار
- بمناسبة عيد المرأه العالمي
- تنويه واعتذار الى القراء الاعزاء
- رجال في الذاكره_رزكار عزيز كريم
- رجال في الذاكره -عام 88من القرن الماضي
- جلسات مدرسيه
- رجال في الذاكره _علي جبار ساهر
- رجال في الذاكره- شهداء المضحين من اجل التحرر والاشتراكيه
- رجال في الذاكره - شهداء شيوعيين
- رجال في الذاكره حجي راضي
- عائلة بيت صخي في الذاكره
- رجال في الذاكره شهداء الديوانيه
- رجال في الذاكره - ثماني واجد سيف
- نساء في ألذاكره - ناديه لعيبي عجلان
- ذكريات من ألذاكره
- رجال في الذاكره - عواد احريجه
- رجال في الذاكره - كاظم عبيد
- هكذا
- احرف من نار
- رجال في الذاكره


المزيد.....




- تصريح صحفي صادر عن ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية
- شاهد: مسيرة للتنديد بالمواجهات بين الشرطة وعصابات مسلحة في ه ...
- حزب التجمع ينعي الفقيه الدستوري الكبير د. محمد نور فرحات
- الفصائل الفلسطينية تبارك عملية القدس المحتلة
- إصابة شقيقة الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر وابنتها في ...
- الحكم بالسجن 11 عاما على مراهق بريطاني روج لإرهاب اليمين الم ...
- الاحزاب والقوى الوطنية بلبنان: الفصائل الفلسطينية أذلت العدو ...
- رئيس قرغيزستان يوجه خطابا للأمة بمناسبة تحرير لينينغراد من ا ...
- شاهد.. لحظة تفعيل القبة الحديدية للتصدي لصواريخ الفصائل الفل ...
- مداخلة أحمد الديين، عضو المكتب السياسي للحركة التقدمية الكوي ...


المزيد.....

- قناديل شيوعية عراقية / الجزءالثاني / خالد حسين سلطان
- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - عبد الرزاق حرج - رجال في الذاكره _ملازم جمال