أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميساء البشيتي - الأماكن














المزيد.....

الأماكن


ميساء البشيتي

الحوار المتمدن-العدد: 4009 - 2013 / 2 / 20 - 01:45
المحور: الادب والفن
    


ضَيّعتُ الأماكن
كطفلة صغيرة أعدو .. أسابق الريح لأصافح
تلك الطرقات .. أقبّلُ منها الجبين وأعانق فيها
نسمات الأماكن .
دغدغتُ قلبي بفرح عارم ووعدته بأمسية صيفية من أمسيات تموز الحالمة .. داعبت وجنات الورود في طريقي إلى درب الياسمين وهمست في أذنها أنني عدتُ لأصطحبها في مشوار .
تصالحتُ مع الوقت وضممتُ إليَّ عقارب الساعات وألغيت من خارطتي كل الإتجهات .. نحوك فقط تتجه كل الخطى .. وحولك فقط تدور عقارب الوقت .. ومن خطوط كفيك تقرأ كل العناوين .
لكن ... هل تهرم الطرقات ؟
هل تذبل الأماكن ؟
فلماذا أشتم رائحة الشيخوخة تفوح من عبير الملامح وشذى الأماكن ؟
وجوه أعرفها جيداً صافحتها عمراً بأكمله .. لم تعد تذكرني .. أماكن عايشتها دهراً .. حفرت خطاي فيها مسارب ومسالك .. لم تعد تذكرني .. أناس ومدائن حاضرة غائبة استلقينا فيها تحت مظلة المطر وكَستنا فيها غيوم الثلوج والبرد ..
لم تعد تذكرني .
أتراني حملت غربتي معي .. أم تراها معالم الغربة أرخت ظلالها على الطرقات والملامح ؟
تلفتّ حولي فلم أجد سوى سحابة جامدة تظللني ونجيمات متعبة تحوم في سماء رمادية لم تحبل بغيمة ممطرة منذ دهور .. وأشجار مجهولة تفتح
ذراعيها للهواء المرِّ وتستجدي دموع السماء الشحيحة .
ليس سواك أيها القمر المتربع على عرش السماء من يشهد قدومي اللحظة ومن شهد معي ذلك المساء .
أتيتُ أبحث عن ورود لي نثرتها هنا في هذه الرياض .. أتيتُ أبحث عن ذكريات لي غلفتها بنسائم الربيع ودعوت لها بطول البقاء .. أتيتُ أفتش في هذه الأماكن عن بقايا مني ..عن بقاياي .
يا قمري المتربع على عرش السماء هل تسافر الطرقات .. هل تهاجر الأماكن ؟
أين وجهتها يا قمر علني ألحق ظلها فأصلها ولو بعد ألف عام .. أخشى يا قمري أنني في غربتي قد ضيّعتُها .. ضيّعتُ مني الأماكن .






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,249,008,538
- سلسلة حافية القدمين والبحر .. جزء 8 .
- البنفسج حزين .
- أسئلة مشروعة
- ... فاخلعيني .
- ورق
- أنتَ العيد
- حدائق اللوز
- أيها البدويُّ المتعب .
- سلسلة حافية القدمين والبحر .. جزء 7 ..
- سلسلة حافية القدمين والبحر .. جزء6
- هل من خبر ؟
- أي خبر
- الغيم لي .
- اخرج من قلبي
- سلسلة حافية القدمين والبحر .. جزء 5 .
- ألم يعد يسألك الرفاق ؟
- رثاء أمي
- ثورة
- أوراق امرأة .
- أرصفة النسيان


المزيد.....




- الطريقة الوحيدة للتقارب بين الشعوب هي العودة إلى المعرفة وال ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الثلاثاء
- مي عمر تخرج عن صمتها وتكشف علاقة مسلسل -لؤلؤ- بالفنانة شيرين ...
- نحو اللاجندرية في الخطاب الأدبي
- المؤسسات المنتخبة بالصحراء تسقط عن -البوليساريو- أكذوبة -الت ...
- زوجة فنان مصري تنشر صورا لاحتراق ابنتها وتثير جدلا واسعا
- في أول ظهور لها... ابنة يوسف شعبان تكشف تفاصيل زواج الفنان ا ...
- مجلس النواب يصادق على أربعة مشاريع قوانين تنظيمية مؤطرة للعم ...
- من ضحايا حرب إلى رواد مكتبات.. مبادرة سودانية تحاول جلب الحل ...
- صدر حديثًا ديوان -فى البدء كانت الأنثى- للشاعرة سعاد الصباح ...


المزيد.....

- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميساء البشيتي - الأماكن