أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميساء البشيتي - البنفسج حزين .














المزيد.....

البنفسج حزين .


ميساء البشيتي

الحوار المتمدن-العدد: 4000 - 2013 / 2 / 11 - 15:32
المحور: الادب والفن
    


البنفسج حزين
حين يحزن البنفسج ..
تضلُّ البلابل أنشودة الفرح ..
وتتشتت العصافير في الدروب ..
تبكي الورود على شرفات النهار..
تنزاح جدائل الشمس عن كتفي المحبوب .. وتضطرب أمواج البحر في حيرتها .. هل تأتيك في الصباح أم عند المغيب ؟
تشرد الضحكات عن مباسم الطفولة .. وتأفل عن ظلال الياسمين .. وتهبط أسراب الحمائم إلى الأرض .. إلى مخدع البنفسج الحزين .. وتدق بمناقيرها الناعمة أوراق البنفسج .. فلا يستجيب .. تنحدر من عينيه دمعتان بلون الألم تبلل ريش الحمائم .. وبتلات الزهر الحزين .. فتنتفض الحمائم جزعة وتلثم بحرارة عيون البنفسج الحزين .
ما بك أيها البنفسج الحزين ..
وكيف تسللت إلى قلبك كل غيمات الحزن هذه .. ونحن من حولك عصبة .. لم تخترقنا في يوم حبة مطر .. وما بعثرتنا أبداً هبة ريح .. كيف استأسد الحزن عليك .. وأين كنا حين غزتك أمواجه قبل طلوع الفجر بقليل .
لا تحزن يا بنفسج ..
الحزن لا يليق بك .. الحزن لا يليق بأوراق البنفسج الباسمة كرغيف الأمل .. ولا يليق بعينيه الضاحكة ملء الفجر .. ولا بجدائله المستلقية بغنج العذارى على أكتاف الصباح .. لا يليق بالبنفسج إلا أغاريد الفرح .. وأزهار الضحكات تعبث بجفنيه وشفتيه وأذنيه .. وتداعبهم بأعواد الياسمين ..
خذ أجنحتنا يا بنفسج وحلق في الأفق البعيد ..
اغسل حزنك بقطرات الندى .. وانفض عنك ريش الذبول ..
وتفّتح كما تتفّتح الضحكة على ملامح الطفولة .. وارفع ساقيك للريح ..
وردد معي البنفسج لم يعد حزيناً بعد اليوم ..
البنفسج لم يعد أبداً حزين .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,245,270,641
- أسئلة مشروعة
- ... فاخلعيني .
- ورق
- أنتَ العيد
- حدائق اللوز
- أيها البدويُّ المتعب .
- سلسلة حافية القدمين والبحر .. جزء 7 ..
- سلسلة حافية القدمين والبحر .. جزء6
- هل من خبر ؟
- أي خبر
- الغيم لي .
- اخرج من قلبي
- سلسلة حافية القدمين والبحر .. جزء 5 .
- ألم يعد يسألك الرفاق ؟
- رثاء أمي
- ثورة
- أوراق امرأة .
- أرصفة النسيان
- وماذا بعد التيه ؟
- حافية القدمين


المزيد.....




- صدر حديثًا.. كتاب -سلاطين الغلابة- لصلاح هاشم
- أطباء بلا حدود تطالب بالتخلي عن بعض قيود الملكية الفكرية لإن ...
- تونس: مسرحية تلقي الضوء على معاناة المتحولين جنسيًا في مجتمع ...
- بعد الأردن الشقيق: على من الدور القادم ياترى؟
- الغناء والقهوة والنوم.. طريقك للحفاظ على صحة عقلك
- خالد الصاوي يعترف: عضيت كلبا بعد أن عضني... فيديو
- مخبز مصري يحقق أحلام -أطفال التمثيل الغذائي-
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد
- نظرة حصرية وراء كواليس فيلم لعرض أزياء -موسكينو-
- مسرحية محاكمة فرنسا لـ-علوش-.. ابتزاز مكشوف لرفع الرشوة السي ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميساء البشيتي - البنفسج حزين .