أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - ربما ترعوي














المزيد.....

ربما ترعوي


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 4009 - 2013 / 2 / 20 - 01:45
المحور: الادب والفن
    


ربما ترعوي

(1)
يخفق القلب مثل الوميض
بغير الكلام ، المعاق
يعمده الشوق في حلمه
ومن بعد نحس وسعدٍ
راح يرسم للعالم القادم
لوحة في الرمال البحار
في إطار المسارب والاحتقان
قبلما يزحف الافعوان
عابراً أفقه
للمخادع تحت جناح الظلام
وقبل الهزيع الأخير
وقبل النثيث ملئن القوارير فاضت دماء
جراراً إلى البؤس والإنكسار

(2)

بعد هدهد بلقيس ..,
قطّعن أيديهنْ
وشُق قميصه من د.برٍ
ومن قُبُلٍ
كان طهر الحياء
مثل جذر الارومة يمتد طهر الحياء
ويصعد من جبة الليل ذاك النداء
مثل بحّار يطلق جلّ استغاثاته في المتاه
بقارورة في محيطٍ تضيع به الكائنات
وأن ضمه الكاف والنون في نقطةٍ
بعد ذاك البلاء
تصاعد منه الدعاء
مثل ديكٍ يسبح لله قبل مجيء الصباح

(3)

كان يطرح في خطوه الأبجدية محتسباً
كل قرميدةٍ جبلت
من تراب التواريخ دهراً ،
يجاوز في تركات المعاناة نهر الخيال
بين مفردةٍ تتأنق في غنجٍ
وفي غنجٍ تتألق
هل من بديلْ ؟
لذاك المجيلْ
أذا أنكسرت نظرات
وتاه الدليل,
(هل ترى من فطور )؟
وما بين تلك السطور السطور
عصّية تغدو مكابرةً
آه لو فسحةٌ
ربّ سانح كالبرق قبل الخطرْ
وقبل مجيء الشجرْ...
كدت أغرق في غمرات الرؤى وأموت
فلا الرمل في شاطئ البحر
والحوت قبر المقدّر ..

بغداد / شعوب محمود




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,241,791,772
- ( الى الشهيد صلاح احمد)
- البحث عن الفردوس
- العودة من الصحراء
- من سفوح المجهول لقمم المعرفة
- ( تنزّ دماً يا عراق )
- (عنقودية الأرث الثقيل)
- (السجن المغلق)
- (الانسان المعاصر رجل الكهوف)
- (ألرسم على الورق )
- تبكين لصخر
- ( الايائل وجعجعة الطواحين )
- ( السير على ضفاف الحاضر )
- انسيابية الزلال
- (التجوال في المعرض)
- (الاغنية والحنجرة الملتهبة)
- (التسكع في الغابة)
- السيف والنطع والاغاني المشبوهة
- (كلمات ملتهبة)
- (اظل احلم)
- (اللوحة والاصابع الحجرية)


المزيد.....




- نقاش القاسم الانتخابي .. فريق -البيجيدي- بمجلس النواب يطالب ...
- الشاعر صلاح بوسريف يوقع -أنا الذئب ياااا يوسف-
- عمار علي حسن بعد إصدار -تلال الرماد-: القصة القصيرة جدا مناس ...
- إعلامية كويتية تنشر فيديو لفنانة مصرية مصابة بشلل في الكويت ...
- حرائق مخازن المعرفة على مر العصور.. المكتبات وتاريخ انتصار ا ...
- -وفاة- الفنان السوري صباح فخري... بيان يحسم الجدل
- الفنان المصري توفيق عبد الحميد يصاب بفيروس كورونا
- نواب البيجيدي يخرقون حالة الطوارئ الصحية بالبرلمان
- بوريطة.. موقف زامبيا من الصحراء المغربية ما زال -ثابتا- و-إي ...
- مجلس المستشارين يصادق على مشروع قانون يتعلق بمدونة الانتخابا ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - ربما ترعوي