أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مادونا عسكر - تخيّل...














المزيد.....

تخيّل...


مادونا عسكر

الحوار المتمدن-العدد: 3985 - 2013 / 1 / 27 - 22:42
المحور: الادب والفن
    




تخيّل أنّي زنبقة منحنية أمام وجهك الحبيب، وأنّك النّدى يمطر طهراً فيغسل قلبها ويرويه نعماً لا تنضب. وأنّك البستانيّ الّذي يرعاها صباحاً ومساء، فيطيب لها أن تترعرع بين يديك، حتّى تنمو وتلامس سمو روحك.
تخيّل أنّني دالية تتلألأ عناقيدها في حقلك وأنّك تقطفها وتعتصرها مُداماً، تملأ به خابيتك وتحفظه لسنين عديدة في كهفك الأمين، حتّى إذا ما عتق وطاب سقيت به جذور قلبك لينبض بخمرة حبّي.
تخيّل أنّك واقف على قمّة جبل عالٍ تتأمّل عمق كيانك، وإذ تتملّى سحر سكونه، ترى عينيّ ترنوان إليك كلّ حين، ترجوان حنوّ فؤادك وتحنانه. عيناي الشّاخصتان إليك أبداً، تستقيان من إشراقك نوراً تفعم به سراجها.
تخيّل أنّي جائع ملقى على حافة هذا العالم، يتوق إلى قوت أبديّ يشبع روحه ولا يشبعها، وأنّك بيدر قمح مقدّس، كلّما لامسه جوعي انحنت سنابله لتمنحه خبز الحياة الأبديّة.
تخيّل أنّك نهر من الآلام، ينبع من أعالي السّعادة، ثمّ يفيض وينسكب في بحري، يمتزج به، ويحوّل أمواجه المالحة عسلاً تذوقه الرّوح فتثمل من خمرة الألم وتنتشي، ويتقدّم مدّ الحبّ فألتحم برمالك الملتهبة من نار عشقك. وإذ يسطع مجد نورك أتبخّر هياماً وأستحيل ديمة تمنح العالم عبرات حبّك السّرمديّ.
تخيّل أنّي قبر دامس، مظلم يترقّب بزوغ فجرك، حتّى إذا ما تسرّب إلى داخله سناك، شقّ الظّلمة، مزّق أكفان الموت وفجّر منه الحياة. وأنّك ملاك يتجلّى بأبهى حضور، يمدّ يده ليحملني إلى ذرى قلبك.
تخيّل، لا ليسرح بك الوهم وتبني قصوراً من الأماني البعيدة، ولا ليتبعثر الرّجاء كدخان في الفضاء، وإنّما تخيّل عظمة الحبّ، لتدرك مقاصد لغتي القاصرة والمقصّرة. تخيّل، حتّى تبلغ معانيه المقدّسة الّتي تعجز قواميس العالم عن ترجمتها حروفاً وكلمات. فحبّك يا سيّدي كنجمة الصّبح الفريدة والمتفرّدة بفتنتها، كالسّماء البعيدة القريبة برحابها، كأيقونة أمضى كاتبها سنين طوال ينحت في قلبه كلامك العذب، ويتنسّم عبير بخورك المتهلّل. حبّك يا سيّدي، أرفع من اللّغة بل فوق كلّ لغة، أنت الّذي يليق بك وحدك كلّ الحبّ.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,225,771,912
- في رحاب الحلّاج (5)
- للحرّيّة عندي معنى آخر
- من هم صانعو السّلام
- سأكون ما تريد
- إلى ملاكي الحارس
- في رحاب الحلّاج (4)
- وحدك تكفيني
- في رحاب الحلّاج (3)
- في رحاب الحبيب
- هوذا الحبّ بيننا فابتهجوا.
- السّياسة، مجدلة كبرى
- النّفس
- في رحاب الحلّاج (2)
- الشّوق القديم
- في رحاب الحلّاج (1)
- عندما يشدو قلب الإمام للحبّ
- فصل من سفر الحبّ
- كان لنا قلبان
- ألقاك أبداً...
- الانتظار المفعم بالجلالة


المزيد.....




- جمهورية بوروندي تجدد دعمها للوحدة الترابية للمملكة ولوحدتها ...
- كيف ابتكر فنانون خدعا بصرية لتضليل الألمان في الحرب العالمية ...
- لجنة استطلاعية برلمانية تجتمع بمدير صندوق الايداع والتدبير
- لجنة الداخلية بمجلس النواب تواصل دراسة القوانين التنظيمية ال ...
- ضجة في مصر حول فنانة شهيرة بسبب مراسل شاب... وبيان اعتذار عا ...
-  “عبد العاطى” يستقبل “أروب” وزيرة الثقافة والمتاحف والتراث ب ...
- -بروفة رقص أخيرة- تأليف نسرين طرابلسي
- مجلس الحكومة يصادق على ثلاثة مشاريع مراسيم تتعلق بالصندوق ال ...
- نقابة المهن التمثيلية تنفي ما تردد عن وفاة يوسف شعبان: شائعا ...
- بوريطة يستقبل نظيره البوروندي حاملا رسالة من رئيس جمهورية بو ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مادونا عسكر - تخيّل...