أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - صباح الرسام - بطايق بطايق














المزيد.....

بطايق بطايق


صباح الرسام

الحوار المتمدن-العدد: 3966 - 2013 / 1 / 8 - 23:36
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


بطايق بطايق نفط بطايق صراخ المتجولين بالمحلات والازقة كثيرا ما نسمع هؤلاء الذين يطلق عليهم مصطلح شعبي الدوارة خصوصا في المناطق الشعبية وهم يشترون بطاقات قسيمة النفط التي انتهت صلاحيتها ! حسب قانونهم وقانون محطات الوقود أي انتهى وقت استلام الحصة في هذه البطاقة وتعتبر انها سقطت وايضا يشترون التي لم تسقط ولم ياتي الشهر الذي يتم تجهيز النفط بها وهؤلاء يشترون البطايق صيفا وشتاءا .
شراء البطايق او قسيمة تجهيز النفط تطرح عدة تساؤلات لماذا يشترونها ؟ ومن اين يحصلون بها على النفط ؟ ومن هم وراء هذه العملية هل هم تجار النفط ام هم مسؤولين ام هم عصابات منظمة لماذا يشترون البطاقات التي لايجهزون بها المواطن في المحطات فمن اين يستلمون بهذه البطاقات التي ترفض المحطات تجهيز المواطن بها .
شراء البطايق توحي بان هناك فساد لم ينتبه اليه احد والضحية هو المواطن الذي لايستطيع ان يستلم ببطاقته الحصة المخصصة له لسبب عدم وجود النفط في المحطات او بسبب تأخر المواطن او بسبب ارتباط المواطن بعمله اثناء وقت التهجيز او أي سبب آخر ، فتنتهي صلاحيتها ولا يستطيع الاستلام بها لاحقا مع العلم هي مقسمة من حصته الكاملة ومن حقه ان يستلم بها في أي وقت ، بينما هؤلاء الذين يشترونها طبعا سيستلمون بها وهذا مؤكد والا ما الذي يجعلهم يشترونها منتهية الصلاحية لاتنفع ولا تضر .
نتمنى من السادة في وزارة النفط ان يلتفتوا لهذه الحالة والقضاء عليها لان هؤلاء يتسببون في ازمات النفط وهم الذين يتسببون في حيرة المواطن في برودة فصل الشتاء وهم الذين يجعلون العراق نكتة مضحكة تقول احنة اهل النفط ونتحسر على النفط ، على الجهات ذات العلاقة ان تزود المواطن الذي يمتلك بطاقة الاستلام لانها حقه وان انتهت صلاحية الشهر ترشده بالاحتفاظ بها وتزويده لاحقا ولا يجوز رفض تزويده بها لانه سيبيعها للذين يتجولون وهؤلاء لااحد يعرف لمن يعملون وكل الاحتمالات تؤدي الى نتيجة وجود فساد منظم ويجب القضاء عليه .






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عزة الدوري يكشف المستور
- تظاهرات صدامية طائفية ارهابية
- العسكري بين المظلومية والحسد
- نبارك لنظرائنا واخوتنا في الوطن
- الثورة البحرينية البيضاء
- منحة طوارئ الجيش السابق
- عين على شركات الهاتف النقال
- تغيير وجوه
- ايذاء النفس كانت الوسيلة الوحيدة للنجاة
- العَظامة
- الدور الثالث دمار المستقبل
- البلد الذي يشتمه شعبه
- اعدام بالمقلوب
- الفعل ورد الفعل
- الحرامي
- عروس الخليج
- قانونا العفو والبنى التحتية في سلة واحدة
- سوريا تضع المعسكران الاشتراكي والرأسمالي في المواجهة
- ظاهرة تعاطي المخدرات في العراق


المزيد.....




- شركتان ليبيتان لإنتاج زيت الزيتون تحصدان ميداليتين في مهرجان ...
- -العكيد أبو شهاب-: انسحبت من باب الحارة لأنه مطمطة إنتاجية و ...
- تونس.. بدء سريان الحجر الصحي الشامل وسط وضع اقتصادي متدهور ...
- شاهد.. كورونا يتسبب بخسارة 35% من النقد الأجنبي في 5 دول عرب ...
- السعودية.. الضمان الصحي يستعرض تأمين السفر والفئات الملزمة ب ...
- وزارة الصحة: إنتاج أول 2 مليون جرعة من لقاح “سينوفاك” في مصر ...
- مشروع سككي يربط العراق بإيران.. تحذير من قتل ميناء الفاو الك ...
- السودان يلجأ إلى أحد أقوى اقتصادات العالم للضغط على إثيوبيا ...
- موانئ دبي العالمية تعلن البدء بتطوير ميناء إفريقي فازت بامتي ...
- التعدد الدرامي بالجزائر ذكاء إنتاجي أم -رهاب- التجديد؟


المزيد.....

- قاموس مصطلحات وقوانين الشحن البري البحري الجوي - الطبعة الرا ... / محمد عبد الكريم يوسف
- الصياغة القاونية للعقود التجارية باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- مقاربات نظرية في الاقتصاد السياسي للفقر في مصر / مجدى عبد الهادى
- حدود الجباية.. تناقضات السياسة المالية للحكومة المصرية / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد المصري وتحديات وباء كورونا / مجدى عبد الهادى
- مُعضلة الكفاءة والندرة.. أسئلة سد النهضة حول نمط النمو المصر ... / مجدى عبد الهادى
- المشاريع الاستثمارية الحكومية في العراق: بين الطموح والتعثر / مظهر محمد صالح
- رؤية تحليلية حول انخفاض قيمة سعر الدولار الأمريكي الأسباب وا ... / بورزامة جيلالي
- الأزمة الاقتصادية العالمية وتداعيتها على الطبقة العاملة / عبد السلام أديب
- تايوان.. دروس في التنمية المُقارنة / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - صباح الرسام - بطايق بطايق