أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - الحزب الاشتراكى المصري - يسقط دستور الإخوان الباطل، يسقط الاستفتاء المزور














المزيد.....

يسقط دستور الإخوان الباطل، يسقط الاستفتاء المزور


الحزب الاشتراكى المصري

الحوار المتمدن-العدد: 3937 - 2012 / 12 / 10 - 12:23
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


فى إطار محاولات الإخوان المستميتة لفرض هيمنتهم وأخونتهم لمختلف أجهزة الدولة والتصدى لمختلف صور الرفض الشعبى الثورى الراسخ لتلك الهيمنة يأتى التصرف الأخيرة لمحمد مرسى بإلغاء الإعلان الدستورى وطرح إعلان بديل لا يختلف كثيرا عن السابق مع محاولة تمرير الدستور الباطل فى استفتاء باطل أيضا. إن تفجر الموجة الثورية الحادة منذ طرح الإعلان الدستورى الأخير، وبالذات فى أعقاب المذبحة التى قام بها الإخوان وأنصارهم عند موقع الاتحادية مساء الثلاثاء-الأربعاء الماضى يسقط شرعية السلطة ويعريها.
لم يتحمل الإخوان قيام القضاء بحل مجلس الشعب الذى حققت فيه التيارات الإسلامية الأغلبية لأول مرة فى تاريخها. واعتبر الإخوان أن أسوأ أعدائهم هما القضاء والإعلام. ولم يغب بالطبع عن إدراكهم التآكل التدريجى المتزايد لشعبيتهم بين انتخابات مجلس الشعب والانتخابات الرئاسية، ثم خلال وبعد برنامج مرسى للمائة يوم. كما برز أمامهم مختلف مظاهر التصدى والعرقلة من داخل جهاز الدولة القديم ببيروقراطيته وبمختلف اتجاهاته لمحاولات الأخونة.
وجاء الإعلان الدستورى الذى فجر مخزون السخط ضدهم كمحاولة لوقف تراجع شعبيتهم حتى لو أدى هذا إلى إثارة بعض السخط. ولكن جاءت الاحتجاجات أوسع نطاقا بكثير مما يتوقعون ومما يمكن استيعابه واستكمال المسيرة. ثم جاء سلوك ميليشياتهم لفض اعتصام الاتحادية باستخدام القوة والقتل والتعذيب والأسر لكى تفجر موجة ثورية أوسع وتحديا قويا لتيارات الإسلام السياسى بدلا من إثارة الخوف والتراجع من قبل الثوار.
وتبرز فاشية الإخوان والسلفيين فى حصارهم للمحكمة الدستورية العليا ومدينة الإنتاج الإعلامى فى تحد مباشر للدولة والقضاء وحرية الرأى. كما تبرز فاشيهم فى تصريحاتهم العلنية عن ميليشياتهم المسلحة وتوجيهها لقمع المعارضين.
ورغم هذا يقوم الإخوان بمحاولتهم اليائسة لتمرير استفتاء يعتزمون تزويره على دستورهم الذى يضمن لهم استمرار هيمنتهم. ولكن لم يحدث فى العالم من قبل أن أجبر شعب على مناقشة دستوره الذى سيحكمة لعقود طوال فى خمسة عشر يوما. كما لم يحدث فى تاريخ العالم أن قام بوضع الدستور تيار واحد على أساس إقصاء كل التيارات ومغالبتها بدءا من استبعادها من تشكيل الجمعية التأسيسية حتى إجبار من شارك فيها من خارج التيارات الإسلامية على الانسحاب سواء فى ذلك الأقباط أو الليبراليين أو النوبيين أو النساء ألخ.
وبالطبع فإن الدستور الاستبدادى يأتى محتواه متسقا تماما مع طريقة صنعه فهو دستور لدولة استبدادية رئاسية رئيسها له صلاحيات فرعون مطلقة يملك حل مجلس الشعب المنتخب كما يملك تحكما كاملا فى السلطة القضائية. دستور يطيح بحق الحرية النقابية وبمختلف ضمانات حريات الصحافة والإضراب والتعبير. دستور منحاز ضد العدالة الاجتماعية بصيغ تتملص من ألإقرار الصريح بحقوق الشعب فى فرص عمل متكافئة من خلال تنمية مستقلة، وهيكل أجور عادل بنسبة تفاوت معقولة بين الحدين الأدنى والأقصى للأجور، وإقرار صريح بمسئولية الدولة عن توفير حقوق الشعب غير المنتقصة فى التعليم والصحة.
بل إن حكومة الإخوان تقوم فى سياق تلك الثورة عليها بتمرير شروط قرض صندوق النقد الدولى فترفع أسعار الغاز والكهرباء والوقود لمفاقمة معاناة الجماهير الشعبية من الاستغلال والغلاء، بل وتستعد لموجة ثانية وثالثة من رفع الأسعار فى يناير وإبريل القادمين. كما وترفع الضرائب غير المباشرة على سلع الاستهلاك الشعبى وتمتنع عن فرض ضرائب مباشرة تصاعدية على الأغنياء.
لكل ما سبق فإننا ننحاز بدون تردد إلى قوى شعبنا الثورية المناضلة فى هبتها الثورية الجبارة ضد حكم الإخوان واستغلالهم واستبدادهم، كما أننا سوف نعمل من خلال نضالنا على إسقاط وإفشال دستورهم واستفتائهم المزور مصرين على الاستمرار فى النضال حتى تحقيق مطالب الثورة فى التغيير والحرية والعدالة الاجتماعية.
الحزب الاشتراكى المصرى
10 ديسمبر 2012






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحزب الاشتراكي المصري: لننقذ مصر من الفاشية والتخلف والعمال ...
- الحزب الاشتراكي المصري: الثورة مستمرة ضد الاستبداد والفاشية
- الحزب الاشتراكي المصري: الشعب يحمي الثورة ويصنع مستقبله
- الحزب الاشتراكي المصري: سنواصل نضالنا ضد الإعلان الفاشي والد ...
- إسقاط الإعلان الفاشي هو الطريق لإنقاذ مصر من سلطة الإخوان
- يسقط حكم المرشد وأذنابه وأعوانه وأسيادهم الأمريكان
- تعليق على بيان -الوحدة الآن لماذا؟-
- لا لتجريم مكتسبات الطبقة العاملة من الحق في الإضراب
- إضراب المعلمين خطوة على طريق إصلاح التعليم
- العصف بالدولة يتم باتفاق طرفى الثورة المضادة
- صحة المصريين ليست للبيع والدواء ليس سلعة تخضع للسوق
- بيان الحزب الاشتراكي بعد إعلان مرسي رئيسًا
- الحرية للثوار المعتقلين.. لا لإحالة المدنيين للقضاء العسكري
- يرفض ويحذّر
- الحرية لأحمد الجيزاوى والكرامة لشعب ثورة 25 يناير
- الحرية للمناضل الاشتراكى سلامه كيله
- لا ل-سلق-الدستور... ولا لبقاء العسكر!
- جمعية مشئومة لا تمثل الشعب، ودستورمشبوه لن يلزمنا باحترامه!
- أحداث بورسعيد تطور خطير يتطلب حكمة كل الأطراف
- معاً من أجل دستور للتوافق المجتمعي


المزيد.....




- فرنسي يوثق الصين من فوق..بحيرة وردية وحقول أرز أشبه بمتاهة
- أمير قطر يستقبل بوريس جونسون على هامش أعمال الدورة 76 للجمعي ...
- أمير قطر يستقبل بوريس جونسون على هامش أعمال الدورة 76 للجمعي ...
- مواقع تتبع لتحديد هويات الإرهابيين تكشف اسمي قياديين في -الق ...
- وفاة وزير الدفاع المصري السابق محمد حسين طنطاوي عن عمر يناهز ...
- وكالة: مجموعة انقلابية في السودان تحاول حاليا السيطرة على ال ...
- نصائح لمن يعاني من ارتفاع مستوى ضغط الدم
- الحكومة الإلكترونية والرقمنة جزء من الحملة الانتخابية في أل ...
- انتخابات ألمانيا: أزمة السكن في برلين حاضرة في أذهان الناخبي ...
- انتخابات ألمانيا: أزمة السكن في برلين حاضرة في أذهان الناخبي ...


المزيد.....

- عن أصول الوضع الراهن وآفاق الحراك الثوري في مصر / مجموعة النداء بالتغيير
- قرار رفع أسعار الكهرباء في مصر ( 2 ) ابحث عن الديون وشروط ال ... / إلهامي الميرغني
- قضايا فكرية (3) / الحزب الشيوعي السوداني
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي المصري
- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - الحزب الاشتراكى المصري - يسقط دستور الإخوان الباطل، يسقط الاستفتاء المزور