أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - الحزب الاشتراكي المصري - الحزب الاشتراكي المصري: الشعب يحمي الثورة ويصنع مستقبله














المزيد.....

الحزب الاشتراكي المصري: الشعب يحمي الثورة ويصنع مستقبله


الحزب الاشتراكي المصري

الحوار المتمدن-العدد: 3927 - 2012 / 11 / 30 - 15:58
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


الحزب الاشتراكي المصري


الشعب يحمي الثورة ويصنع مستقبله
أثبت شعبنا المصري مساء الثلاثاء الماضي معدنه الثوري الأصيل، وبرهن من خلال الملايين التي خرجت في ميدان التحرير ومختلف المدن أن ثورته مازالت مستمرة وقادرة على الدفاع عن حقه في الحياة الكريمة وفي العدالة والديمقراطية في وجه سلطة الفاشية الدينية.
ولم يكن إعلان مرسي الدستوري إلا مناسبة جديدة لإثبات عداء الإخوان لمطالب الشعب في العيش والحرية والعدالة الاجتماعية، فقد أثبتت خمسة شهور من حكم مرسي، كما أثبتت من قبل نحو خمسه شهور من مجلس شعب بأغلبية إخوانية – إسلامية، أن لا علاقة لهم بتحقيق مطالب الثورة في عدالة أجور أو ضرائب تصاعدية تحمل عبء الأزمة الاقتصادية للأغنياء، أو حرية حقيقية تشمل حرية التنظيم السياسي والنقابي، إذ انحصر همهم في أخونة الدولة وأجهزتها، والدفاع عن مصالح أغنيائها ورجال أعمالها في تأمين مكاسبهم، والاتفاق مع أعداء شعبنا في صندوق النقد الدولي على قرض يكتف سياساتنا ويرفع الدعم ويثبت المرتبات ويحمل المواطنين عبء ترف الأغنياء ونهب المستثمرين الأجانب.
وعندما أثبت القضاء أنه حجر عثرة في وجه مخططات الأخونة، قرر مكتب الإرشاد تدمير السلطة القضائية وإخضاع تعيين أشخاصها الرئيسيين لسلطة مرسي، وتحصين كل مراسيم الرئيس من الخضوع للقضاء، لكي يصبح مسيطراً على السلطة القضائية بجانب التشريعية والتنفيذية. كما سارع مرسي إلى استغلال ما تصوره أنه التحصين لقوانينه ضد أحكام القضاء فأصدر القانون 97 لسنة 2012 الذي يقضي على مشروع قانون النقابات المستقلة (الذي أقرته حكومة شرف ورفض كل من المجلس العسكري ومرسي إقراره). وقانونه الجديد يعدل قانون النقابات العمالية 35 لسنة 1976 بحيث يحافظ على الاستبداد النقابي لصالح الأخونة وتعيين عملاء النظام الحالي!
وتحيط الشبهات بأن اتفاق وقف إطلاق النار بين حماس وإسرائيل يسمح بقوات أمريكية في سيناء ويمهد لتوطين الفلسطينيين في سيناء وإعطائهم قطعة من أرض سيناء، وإلا فلماذا توجد مادة قاتلة في مشروع الدستور هي المادة 148 من دستور الإخوان التي تنص على حق الرئيس في ترسيم الحدود، وكيف يُمنح لأي رئيس جمهورية حق تعديل حدود بدلا من النص على مسئوليته في الدفاع عن الحدود وحماية الوطن؟!
إن شعبنا الذي أطاح بمبارك وقياداته الرئيسية قد كسر حاجز الخوف وتطور مستوى وعيه السياسي وتنظيمه، وسيخرج عن بكرة أبيه للتصدي لهذا الإعلان الدستوري الباطل دفاعاً عن حقه في العيش والحرية والعدالة الاجتماعية، حقه في الكرامة التي لن تستطيع المساس بها فاشية الإخوان.
فلنثبت في خروجنا يوم الجمعة 30 نوفمبر إصرارنا على إسقاط الإعلان الدستوري وعلى حل الجمعية التأسيسية وإعادة تشكيلها بحيث تعبر عن كافة فئات الشعب المصري دون غلبة لأي فصيل واحد لكي يخرج دستور توافقي يحمل شعارات ومطالب الثورة، وبالذات في العدالة الاجتماعية، في إقرار حد أدنى للأجور وحد أقصى للأجر الشامل لا يزيد عن 15 ضعفا للحد الأدنى، وعلى الضرائب التصاعدية، ولكي ندافع عن استقلال الإرادة الوطنية ونرفض الخضوع لقرض صندوق النكد الدولي. لكي نضمن حق التنظيم للنقابات المستقلة وللأحزاب ولكل التنظيمات الأهلية بالإخطار فقط، وليس بإذن مسبق من أية هيئة، ولتعمل جميع التنظيمات في النور بضمانات البعد عن التنظيمات السرية والعسكرية وفي إطار القانون العام. ولنرفع عاليا رايات ثورتنا.
30 نوفمبر 2012






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحزب الاشتراكي المصري: سنواصل نضالنا ضد الإعلان الفاشي والد ...
- إسقاط الإعلان الفاشي هو الطريق لإنقاذ مصر من سلطة الإخوان
- يسقط حكم المرشد وأذنابه وأعوانه وأسيادهم الأمريكان
- تعليق على بيان -الوحدة الآن لماذا؟-
- لا لتجريم مكتسبات الطبقة العاملة من الحق في الإضراب
- إضراب المعلمين خطوة على طريق إصلاح التعليم
- العصف بالدولة يتم باتفاق طرفى الثورة المضادة
- صحة المصريين ليست للبيع والدواء ليس سلعة تخضع للسوق
- بيان الحزب الاشتراكي بعد إعلان مرسي رئيسًا
- الحرية للثوار المعتقلين.. لا لإحالة المدنيين للقضاء العسكري
- يرفض ويحذّر
- الحرية لأحمد الجيزاوى والكرامة لشعب ثورة 25 يناير
- الحرية للمناضل الاشتراكى سلامه كيله
- لا ل-سلق-الدستور... ولا لبقاء العسكر!
- جمعية مشئومة لا تمثل الشعب، ودستورمشبوه لن يلزمنا باحترامه!
- أحداث بورسعيد تطور خطير يتطلب حكمة كل الأطراف
- معاً من أجل دستور للتوافق المجتمعي
- يوم تاريخى مشهود، نعيد فيه تأكيد مطالب ثورتنا وشعبنا
- بشأن الوحدة بين -الحزب الاشتراكي المصري- و-حزب التحالف الشعب ...
- لا لتصدير الغاز.. لا لإهدار مواردنا الوطنية


المزيد.....




- من الحيتان الحدباء إلى أسود البحر.. خذ جولة عبر المناظر الخل ...
- بوريل يؤكد تضامن دول الاتّحاد الأوروبي مع فرنسا في أزمتها مع ...
- شاهد: رجال الإطفاء يصارعون من أجل حماية البساتين من حرائق كا ...
- التعلم عن بعد: حكاية المعلمة التي ساعدت طلابها المحتاجين على ...
- بوريل يؤكد تضامن دول الاتّحاد الأوروبي مع فرنسا في أزمتها مع ...
- الاتحاد الأوروبي يأسف لاستثنائه من شراكة -أوكوس-
- الروس قفزوا بالمظلات في القطب الشمالي والأمريكيون لا يستطيعو ...
- توسيع -شنغهاي- باتجاه الغرب ضربة لسياسة الولايات المتحدة
- المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا تفتتح شركة للخدمات النفطية في ...
- أبواب تركيا يمكن أن تُغلق أمام الروس بصورة دائمة


المزيد.....

- عن أصول الوضع الراهن وآفاق الحراك الثوري في مصر / مجموعة النداء بالتغيير
- قرار رفع أسعار الكهرباء في مصر ( 2 ) ابحث عن الديون وشروط ال ... / إلهامي الميرغني
- قضايا فكرية (3) / الحزب الشيوعي السوداني
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي المصري
- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - الحزب الاشتراكي المصري - الحزب الاشتراكي المصري: الشعب يحمي الثورة ويصنع مستقبله